Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم

سر المعمودية

بالنسبة لـ "الأسرار الكنسية" يعقد قسم فقير في الموقع. ولتعويض هذا الأمر في الشرح اللاهوتي والمفهوم الأرثوذكسي للأسرار الكنسية الرجاء مراجعة قسم البدع والهرطقات، وفي الردود على البدع، التي تحارب الكنيسة بمحاولة انتقاص من قيمة الأسرار من كونها قنوات تنقل النعمة الإلهية الغير مخلوقة وكحياة الشركة في المسيح، يوجد شروح لاهوتية وافية عن إيمان الكنيسة الأرثوذكسية وممارستها للأسرار الكنسية... (وخاصةً سر المعمودية، الكهنوت والإفخارستيا) فلذلك الرجاء التوجه لهذا القسم للتوسع أكثر في الأسرار الكنسية.
كما أنكم تجدوا في المكتبة عدة كتب تتحدث الأسرار تم إضافتها بعد إنشاء هذا القسم منها.
كما يجب التنبيه إلى ضرورة قراءة مقدمة في الأسرار لسيادة المطران كاليستوس (وير) الواردة في كتابه "الكنيسة الأرثوذكسية: إيمان وعقيدة".
والأهم بالنسبة لقسم "سر المعمودية" مراجعة كتاب: "بالماء والروح - دراسة ليتورجية عن المعمودية"

هل يجوز إعادة المعمودية؟

ما جاء في دستور الإيمان "وبمعموديّة واحدة لمغفرة الخطايا" يخالفه بعض المتشيّعين الذين يلزمون من ينتمون اليهم بتكرار معموديّتهم.

فهل يجوز أن يعيد المسيحيّ معموديّته؟ أو هل يجوز، أصلاً، أن يترك أحد كنيسته وينضوي إلى الغرباء؟ هذا ما سنحاول أن نجيب عنه ونعالجه في هذه العجالة.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

معمودية واحدة لمغفرة الخطايا

المعمودية سر من أسرار الكنيسة المقدسة، به نصير أعضاء في جسد المسيح. والمعمودية، بحسب الكتاب المقدس، ولادة جديدة (يوحنا 3: 3-6) وهي ايضا اشتراك في موت المسيح وقيامته (رومية 6 :1-11).

Add a comment

اِقرأ المزيد...

في المعمودية المبكرة

لن أتكلّم، في هذه العجالة، على المعموديّة سراً، ولن أحاول شرح معانيها، وإنما سأتبسط في توضيح بعض ما يجب أن ينتبه اليه المؤمنون في ما يزمعون أن يقدّموا أطفالهم لنيل العضويّة الكنسية، وبخاصة التذكير بأهمية المعمودية المبكرة.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

معمودية الأطفال

غالبا ما يطرح المسيحيون السؤال : لماذا معمودية الأطفال؟ بخاصة عند القول بأن المعمودية هي لمغفرة الخطايا والأطفال يولدون "كالملائكة" أبرياء ولا يحملون تالياً خطيئة من سبقهم .

Add a comment

اِقرأ المزيد...

في الإيمان والمعمودية

مفعول المعمودية - المعموديّة واحدة - ضرورة استدعاء الثالوث الأقدس في المعمودية - لماذا التغطيسات الثلاث - ما معنى المعمودية في المسيح - الافخارستيا والمعمودية ينبعان من جنب المخلّص - الإزدواجية في المعمودية على مثال تركيب الإنسان: ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا وللحياة الأبديّة. فإنّ المعمودية دليلٌ على موت الربّ. ونحن نُدفَن مع الربّ في المعمودية، كما يقول الرسول الإلهي (كولوسي 2: 12). فكما أنّ موت الرب قد تمَّ مرةً واحدة، يجب أن تصيرَ المعمودية كذلك مرةً واحدة، معتمدين على حسب كلام الرب، باسم الآب والابن والروح القدس (متى 28: 11)، فنتعلّم الاعتراف بالآب والابن والروح القدس. وعليه، إنّ كل الذين اعتمدوا بالآب والابن والروح القدس فصاروا عارفين طبيعة اللاهوت الواحدة في ثلاثة أقانيم، إذا ما اصطُبغوا ثانية، فهم يجدّدون صلبَ المسح، كما يقول الرسول الإلهي: "إنّ الذين قد أُنيروا مرة إلخ... ثم سقطوا، فلا يمكنهم أن يتجدّدوا ثانية للتوبة صالبين لأنفسهم المسيح ثانية ومشهّرين إيّاه" (عبرا 6: 4-6).

Add a comment

اِقرأ المزيد...

هبات المعمودية المقدسة

آخر ما أوصى به السيّد المسيح تلاميذه، بحسب بشارة القدّيس متّى، هو ما قاله بعد قيامته من بين الأموات "اذهبوا وتلمذوا كلّ الأمم وعمّدوهم باسم الآب والابن والروح القدس" (متّى 28: 19). يوجز التراث الكنسيّ الأرثوذكسيّ، في الكتاب المقدّس وعند الآباء، هبات المعموديّة تحت العناوين الثلاثة الآتية:

Add a comment

اِقرأ المزيد...

هل الطفل الذي يموت قبل تعميده مَدين؟ (1)

الكنيسة مُلزمة بالمعمودية بحسب وصايا الرب: "مَن لا يولد من الماء والروح لا يدخل ملكوت السماوات" (يو 3: 15)؛ "مَن آمن واعتمد خلص، ومَن لم يؤمن يُدن" (مر 16: 16)؛ "اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم، وعمّدوهم باسم الآب والابن والروح القدس" (متى 28: 19).

Add a comment

اِقرأ المزيد...

لماذا معمودية الأطفال؟

هو سؤال ترافقه او تكوّنه اعتراضات عدّة تُزكي موقف بعض المحتجّين على إقامة المعمودية المبكرة الذين لم يعرفوا التراث المستقيم او لم يقبلوه. من هذه الاعتراضات: أن يسوع اعتمد في سنّ الثلاثين، وأن العهد الجديد لا يذكر معمودية الأطفال صراحة، واخيراً لا آخراً أن الصغار لا يفهمون معنى السر ومتطلباته في حياتهم.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

عظة عن المعمودية - القديس كيرلس الأورشليمي

انتم الذين بالمسيح أعتمدتم المسيح قد لبستم، أصبحتم على صورة المسيح ابن الله، لأن الله، الذي اختارنا لنكون أبناءه بالتبني، جعلنا على صورة جسد المسيح المجيد. بعدما صعد المسيح من الماء، حلّ الروح القدس عليه. كذلك انتم، عندما خرجتم من حوض المياه المقدسة قبلتم مسحة الميرون، وهي صورة حقيقية لمسحة المسيح. لقد مُسح المسيح بزيت البهجة الروحي، اي بالروح القدس، وقد سمي "زيت البهجة"، لانه أصل البهجة الروحية. اما انتم، فمُسحتم بالدهن وصرتم اصحاب المسيح.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

العراب

تقوم ضجة ضدنا: لماذا لا تقبل الكنيسة الارثوذكسية الا عراباً منها؟ والذين بفتعلون الضجة يتهموننا بالتعصب، بالتشدد الخارج عن روح العصر. موقفنا من هذا ان الامر كان كذلك دائماً عندنا وعند سوانا وان تغيير التقليد المتبع ينادي به الذين يريدوننا ان نميع في سوانا وان مفقد هويتنا.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

المزيد من المقالات...

  1. سر المعمودية طقس ومعنى

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع