Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم

سر الميرون

بالنسبة لـ "الأسرار الكنسية" يعقد قسم فقير في الموقع. ولتعويض هذا الأمر في الشرح اللاهوتي والمفهوم الأرثوذكسي للأسرار الكنسية الرجاء مراجعة قسم البدع والهرطقات، وفي الردود على البدع، التي تحارب الكنيسة بمحاولة انتقاص من قيمة الأسرار من كونها قنوات تنقل النعمة الإلهية الغير مخلوقة وكحياة الشركة في المسيح، يوجد شروح لاهوتية وافية عن إيمان الكنيسة الأرثوذكسية وممارستها للأسرار الكنسية... (وخاصةً سر المعمودية، الكهنوت والإفخارستيا) فلذلك الرجاء التوجه لهذا القسم للتوسع أكثر في الأسرار الكنسية.
كما أنكم تجدوا في المكتبة عدة كتب تتحدث الأسرار تم إضافتها بعد إنشاء هذا القسم منها.
كما يجب التنبيه إلى ضرورة قراءة مقدمة في الأسرار لسيادة المطران كاليستوس (وير) الواردة في كتابه "الكنيسة الأرثوذكسية: إيمان وعقيدة".

سر الميرون

أما أنتم فقد قبلتم المسحة من القدوس وحصلتم جميعاً على المعرفة" (1يوحنا20:2).

أحد الأسرار المرتبطة مباشرة بالمعمودية هو سر الميرون. مباشرة بعد التغطيس الثلاثي على اسم الآب والابن والروح القدس يُمسح المعمود بالميرون المقدس و بتعبير ليتورجي، يُختم بالميرون المقدس. عن المعمودية والميرون يقول القديس كيرلس الأورشليمي (القرن الرابع): "ها إنكم اعتمدتم في المسيح ولبستم المسيح فأصبحتم على مثال صورة المسيح ابن الله، لأن الله الذي اختارنا لأن نكون أبناء بالتبني جعلنا على صورة جسد المسيح المجيد. وبما أنكم أصبحتم شركاء المسيح فأنتم مدعوون بحق مسحاء. انكم أصبحتم مسحاء بتلقيكم ختم الروح القدس. كل شيء تمّ فيكم بالامتثال، بما أنكم صورة المسيح. وعندما تعمد المسيح في نهر الأردن ومنح المياه ملامسة ألوهيته، صعد منها فحل الروح القدس بذاته عليه، كذلك أنتم عندما خرجتم من المياه المقدسة قبلتم المسحة (الميرون) وهي الصورة الحقيقية لمسحة المسيح، داعين بها الروح القدس".

Add a comment

اِقرأ المزيد...

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع