Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم


المصلّون والراهب الكسندروس: المصلون هم الذي ظهروا في الأبرشيات الأنطاكية في الربع الأخير من القرن الرابع. لزموا الصلاة ولا سيما الذكسولوجية ورددوها دائماً لأنهم زعموا أن لكل إنسان شيطاناً لا يخرج إلا بالصلاة. وامتهنوا النسك والصيام والسهر والشغل ولازموا النوم وعاشوا بالصدقات. وادعوا أنهم بالصلاة والتجرد عن الأموال يتحدون بالله اتحاداً شديداً. ومن هنا اعتبارهم أنفسهم ملائكة وأنبياء ورؤساء ومسحاء.

وأشهر هؤلاء المصلون هو الراهب الكسندروس. بدأ حياته الرهبانية في سورية الشمالية وفي الجزيرة. فكان تارة يجول مبشراً بالإنجيل وطوراً يجمع الرهبان ليقيم معهم في مسكن دائم. وأَمَّ أنطاكية في أوائل القرن الخامس فدارت حوله الشبهات فطرد منها. وذهب إلى القسطنطينية حيث أصبح مشكلة المشاكل في عهد اتيكوس أسقفها.

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع