فتيات الملفوف.. «وليمة» للعين!

كثيرا ما يفتح لنا الفنّانون التشكيليون نوافذ الى غير المألوف. لكن تلك التي فتحتها الفنانة الصينية جو دووكي تنقلنا الى عالم ساحر ومدهش حقا.

صلاح أحمد من لندن: يصح القول إن المرء يمكن أن «يأكل» هؤلاء الفتيات. ولكن، مع إفراطهن في الجمال والقدرة على الإغراء، فالأرجح أنهن لن يثرن حسد بقية النساء.. لأنهن مصنوعات بأكملهن من نبات الكُرُنْب أو «الملفوف».
وتقول الفنانة الصينية جو دووكي التي ابتدعت هؤلاء الفتيات في هيئات وأوضاع تشابه موديلات مجلات الموضة الصقيلة، إنها سمّت مشروعها الفني البديع هذا «تخيّلات ملفوف صيني». فكل شي فيهن مصنوع من هذ الخضار بما في ذلك ملابسهن وقبعاتهم وحليّهن.
وتستخدم الفنانة جو في مشغلها بعاصمة بلادها بكين سكينا صغيرة لفصل مختلف درجات الألوان في هذه النبتة في شرائح ترتقها باستخدام دبابيس خشبية صغيرة. وحتى تحصل على ما تريده من درجات اللون وخشونة الملمس أو نعومته، فهي تترك شرائح الملفوف أوقاتا متفاوتة فتذبل حتى تصل الى تلك الدرجة. وفي أحيان أخرى فهي تطبخ الشرائح أوقاتا تصل بها الى النتيجة نفسها.
ويذكر أن هذه الفنانة وظفت في السابق نباتات أخرى لمحاكاة كلاسيكيات شهيرة مثل لوحات ليوناردو دا فينشي أو وسيطة مثل تشكيلات فان غوخ، أو معاصرة كأعمال آندي وارهول، وغيرهم من كبار التشكيليين.
ونقلت الصحافة البريطانية عن جو قولها عن مشاريعها هذه إن النباتات وسيط ممتاز لأعمال فنية مدهشة بسبب تعدد ألوانها وأشكالها وملامسها وسهولة تشكيلها على النحو الذي يريده المرء. كما أن بالوسع التحكم في كل هذه العناصر عبر أشياء مثل التقادم والتجفيف والسلق والقلي والتخليل وغير ذلك أو استخدامها وهي طازجة.. وهكذا يصبح الفنان محدودا فقط بخياله.





elaph.com