Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2962
أنطاكية الحبيبة في عيدها
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أنطاكية الحبيبة في عيدها

  1. #1
    أخ/ت مشارك/ة
    التسجيل: Jul 2009
    العضوية: 6688
    الإقامة: سوريا-اليونان
    هواياتي: اخبار الكرسي الانطاكي-الادب-القراءة-السياحة-
    الحالة: اليان خباز غير متواجد حالياً
    المشاركات: 105

    Array

    1 72 أنطاكية الحبيبة في عيدها

    أنطاكية الحبيبة في عيدها


    أنطاكية السورية الحبيبة,مدينة رائعة الجمال كما وصفها ابنها الخطيب الشهير لـيبـانـيوس مع ضاحيتها دافني, فيقول : بأن الآلهة لو قررت النزول إلى الأرض والعيش فيها لاختارت دافني مسكنا لها.. وصف رائع بامتياز وفي مكانه . كيف لا ، وفيها دعي تلاميذ إله الآلهة ورب الأرباب - مسيحيين أولا- كما شاءت الإرادة الإلهية أن تكون أنطاكية مع إرادة رجالها ( بطرس وبولس و.. ) نقطة انطلاق وباكورة الرحلات التبشيرية لكل الأمم ..


    أيتها الحبيبة...


    هل أنت اليوم باقية على جمالك كما وصفك ذاك الخطيب؟ وهل ما زلت باقية على العهد مع خطيبك الإلهي؟


    أمور كثيرة حصلت في ربوعك وأنت شاهدة عليها وتستحق أن نقف عندها ناهلين منها الدروس والعبر الهامة وخاصة في هذه الأيام الصعبة ..


    من ذراعيك الممدودتين ويديك المبسوطتين وحضنك الدافئ المتخم بالحضارات الواسعة والمزيج السكاني المختلف والمناخ الثقافي المتنوع (إغريق وسريان ويهود)، خرج الإنجيل ( البشارة ) من النطاق اليهودي الضيق إلى كل الأرض ، لقد كان ذلك ضروريا لتنطلق المسيحية وتخرج من نطاق اليهودية، هذا أيضا ما أعلم به بطرس الرسول في أعمال الرسل(28:10) قائلا : "علمني الله أن لا أقول عن إنسان أنه دنس أو نجس "، فجاءت أنطاكية وأطلقت هذا الفكر المنفتح والحوار البناء وقبول الآخر .. ربما من هنا بدأت حرية أبناء الله تتضح ، شاقة طريقها نحو العالم الذي كان بأمس الحاجة إلى من يحبه, فكم بالحري في هذه الأيام الصعبة التي لا يحتاج فيها العالم إلا إلى سامري شفوق..

    ماذا أقول عنك أيضا أيتها الحبيبة فقد شهدت توبيخ بولس لبطرس بسبب مسايرته لليهود الذين كانوا يصرون على الختان , أي ختانة القادمين من الأمم إلى المسيحية . ودفاع بولس عن وجهة نظره القائلة , بأن الوثنيين لا يحتاجون إلا إلى المعمودية ليصبحوا مسيحيين . هنا نرى كيف أن بطرس وهو زعيم الرسل لم ينزعج من توبيخ بولس له ووافقه رأيه . وما الأيقونة التي نرى فيها الرسولان متعانقان إلا ثمرة روح الحوار والمحبة التي أوصاهم الرب بها , لذلك جمعتهما الكنيسة معيدة لهما في نفس اليوم , رغم اختلافيهما , فبولس كان ذا ثقافة عالية, بالإضافة إلى جنسيته الرومانية , وبطرس شبه أمي , يزاول مهنة الصيد , يهوديا بسيطا ، ولكن ما جمعهما هو اندفاعهما وغيرتهما ومحبتهما وتحملهما المشاق في سبيل البشارة ، واستشهادهما في سبيل إيمانهما ، جمعتهما القداسة التي جذبتهما إلى هذا المدى الإلهي الواسع الذي علينا نحن اليوم أن ننتمي إليه كمسيحيين, كأنطاكيين جدد .
    فكل مسيحي كما يقول القديس نقولا كاباسيلاس هو أنطاكي بمعنى ما , أي أنه ينتمي إلى هذا المدى الروحي الذي أتاح للمسيحية أن تخرج من نطاق اليهودية الضيق ، فلنخرج نحن أيضا من خوفنا ومسايرتنا للذين يخطئون بحق الحبيبة أنطاكية لئلا نصبح مشاركين لهم في خطئهم ، فندان من الله بسبب هذا التقصير ، جاء في كتاب الناموس الشريف ( ج 2- ص33 ) وتحت عنوان" طبيعة القانون الكنسي"، " في كنيسة العهد الجديد لوم وتأديب وتوبيخ وإقصاء(1تيموثاوس 20:1 ) من أجل الحفاظ على وحدانية الروح .
    هناك دفاع عن استقامة الرأي وعن معايشة طاهرة بين المؤمنين وهناك ردع للشر وتقويم للمسالك لكي لا تصبح رعية من الرعايا " مجمعا للشيطان " (رؤيا 9:2) ، لنخرج من عزلتنا فالله لا يدع المؤمن أن يسقط ولو وقف على أبواب الجحيم . المؤمن لايضطرب ولا يخاف وإن خسر جولة , ولكن المعركة ضد الجها ما زالت قائمة ..

    نعم ليست أنطاكية ضيقة ولا مستضعفة , بل تتسع للجميع، ليست محصورة في منصب أو كرسي يحمل أشخاصاً دون أن يحملوا المسؤولية .. كل مؤمن هو بطرس إن اعترف بألوهية يسوع وسلطانه .. كل مؤمن هو بولس إن تعب وجاع وعطش من أجل البر، وأهين من اجل الحق ..


    أنطاكية اليوم تبكي أولادها (الفضائل) وتأبى أن تتعزى لأنهم ليسوا بموجودين ، أين هم ؟ هل ماتوا فعلاً واندثروا ؟ أين الغيرة والصحوة والبذل والمحبة والتواضع.. أين الجرأة في قول الحق؟ لماذا البعض يأخذ حبيبتنا أنطاكية رهينة طموحاته الشخصية ،والكل يتفرج على آلامها...أسأل الذين يرفضون الحوار, ماذا يريدون؟ أن يلغوا الآخر؟ ليست هذه حال الكنيسة التي أرادها المسيح لنا ,علنا نسمع كلمات الرب عائدة إلينا "أنت الصخرة وعليها أبني كنيستي" .


    لا تحتاج أنطاكية الحبيبة إلى كبير في ثقافته وعلومه ، ولا إلى كبير على شاكلة الملك شاول.. إنما هي بحاجة إلى صباح جليلي , إلى ظهور المسيح على طريق دمشق , فتتغير كل القناعات وتستقيم الأمور.. حبيبتنا بحاجة إلى بولس ( الصغير , المتواضع ) , لا إلى شاوول ( الكبير , المتكبر ) . شاوول المطلوب من الرب, مطلوب منه أن يضع نصب عينيه سلطان الرب عليه ومصلحة الإخوة قبل مصلحته , آخذا بعين الاعتبار هذا الزمن الذي نعيش فيه ,زمن الأنا والاستهلاك والطغيان ..


    بماذا أشبه الحبيبة أنطاكية ؟ أشبهها بوردة رائعة الجمال ,نضرة , ذكية الرائحة , ناصعة البياض..ولكنها اليوم ذابلة مريضة بحاجة ليسوع أن يوافيها..


    يا سيد هذه التي تحبها مريضة ، ولكن أنت هنا فهي لن تموت. هي تبكي وأنت تبكي معها لأنك تذكر كيف أحببتها في البدء ولا تزال , إلا أن دموعها ستتحول إلى دموع توبة وفرح ومحبة ,وهي حتماً ستلبي نداءك القوي حينما تقول : أنطاكية , هلمّ خارجا .


    أيتها الوردة الجميلة كلنا شوق لك .. طيب مسكوب وبخور ذكي سيرتك العطرة . نعم أضىْ يارب نورك الإلهي على أنطاكية مرة أخرى ، وليستنر العالم بنورها كما في الزمن الأول , وإلى سنين عديدة .


    الأخ عميد حنا

  2. #2
    المشرفة العامة
    فريق عمل الشبكة
    الصورة الرمزية Nahla Nicolas
    التسجيل: Apr 2008
    العضوية: 2868
    الإقامة: venezuela
    هواياتي: المطالعة
    الحالة: Nahla Nicolas غير متواجد حالياً
    المشاركات: 2,897

    Array

    افتراضي رد: أنطاكية الحبيبة في عيدها

    أيها المتقدمان في كراسي الرسل بطرس وبولس ومعلما المسكونة
    تشفعا إلى سيد الكل أن يمنح السلامة للمسكونة ولنفوسنا الرحمة العظمى.

المواضيع المتشابهه

  1. صلاة من أجل راحت نفس امي الحبيبة...
    بواسطة George B في المنتدى الصلاة من أجل راحة نفس
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 2011-06-07, 12:07 PM
  2. تحية الى الحبيبة
    بواسطة Elias في المنتدى الترفيه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2010-12-20, 10:13 PM
  3. إلى الأخت الحبيبة Mayda
    بواسطة PULOS في المنتدى إعلانات و اقتراحات الأعضاء
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2010-11-06, 03:09 PM
  4. معايدة أختنا الحبيبة باراسكيفي
    بواسطة Mayda في المنتدى الأعياد والتهاني
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 2010-07-27, 10:15 PM
  5. أيتها الأم الحبيبة كل عام وأنت بألف خير
    بواسطة Alexius - The old account في المنتدى الأعياد والتهاني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 2008-03-24, 11:40 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •