Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

الأعضاء الذين تم إشعارهم

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

  1. #1
    أخ/ت مشارك/ة
    التسجيل: Jun 2009
    العضوية: 6458
    الإقامة: في المسيح
    الجنس: male
    العقيدة: الكنيسة الكاثوليكية / كلدان
    هواياتي: حب المسيح
    الحالة: نوري كريم داؤد غير متواجد حالياً
    المشاركات: 101

    Array

    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    افتراضي حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

    حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

    هذهِ الحقيقة أُهديها لكلِ يهودي حقيقي يَعتقد بأنهُ عضو من أعضاء شعب الله المختار, ولكل من يَتَبَاكى ويلهث وراء أُورشليم الارضية ويُقَدِسها أو يتباهى بها, ولكل من أرادَ أن يَعلَمَ مكنونَ ما قد خَفِي من معنى في كتابِ التوراتِ العهد القديم, ولكل من قرأ الكتابَ ومَرَ عليهِ مرورَ الكرامِ وإعتَقَدَ بأنهُ واضحُُ جداََ ولا يحتاجُ الى من يُبينَ خَفاياهُ وأسرارَه, ولكلِ من ساورتهُ الشكوكَ بأنَ هناكَ مُغَالاتِِ في الاحكامِ أو دساََ مُتَعَمَداََ أو تحريفاََ لصالحِ فِئةِِ ما هو منها أو عليها أو ضِدها, ولكلِ طالبِِ لرضَا القداسةِ الالهيةِ, اليكم جميعاََ أُهدي بعضَ أسرارِ سفر الخروج ومعانيها, عسى أن يَجعَلَكُم اللهُ أعضاءََ ومن جُملَةِ شَعبِهِ المختارِ الحقيقي ساكني أُورشليم السماوية وأعمدةََ في الهيكلِ السماوي ووارثي الامجادِ السماويةِ الإلهية.

    العدد(23-23): إنهُ لا عيافةَ في يعقوب ولا عرافةَ في إسرائيل فإذا حان الوقتُ يُقالُ ليعقوبَ ولإسرائيلَ ما فعلَ اللهُ.

    نسأل اولاََ: أي وقت هو المقصود بهذهِ النبؤة؟
    ثانياََ: لما قالت النبؤة "يُقالُ ليعقوب ولإسرائيل

    وجواب السوال الاول هو: الوقت المقصود هو "وقت النهاية". وجواب السوال الثاني هو: ليعقوب اي بني يعقوب بحسب الجسد, وهم اليهود. اما لإسرائيل فالمقصود هو بني يعقوب بحسب الايمان بخطة الله لخلاص البشر, اي المؤمنين بالفداء, فداء ابن الله للبشر, اي المسيحيين المومنين بفداء الرب يسوع المسيح.

    مقدمة: لكي نفهم حقيقة سفر الخروج, وجب علينا أن نلم أولاََ بسفر التكوين وقصة الخليقة, وتقسيم الازمنة, لكي نتطلع على الصورة الكاملة الحقيقية والشاملة لسفر الخروج ورموزه ومعانيها.

    الزمان الاول: وقصة آدم وجيله مختصرة:

    في البدءِ خلقَ اللهُ آدمَ وحواءَ. فأدخل إبليسُ الشكَ في قلبِ حواءِ بصحةِ كلام الله, وتحول الشكُ في قلبِ حواء الى خطيئةِِ كاملةِِ, فإستدرجت آدم وأسقطتهُ في الخطيئةِ من أجلِ أكلةِِ, أي إِنَهُ شكَ هو الاخرُ بكلامِ الله فإعتقدَ بأنهُ لن يموتَ لو أكَلَ من الثَمَرةِ المحرمةِ, فَأُستُعبِدَا لإبليس والخطيئةِ والموتِ, وطُرِدوا من الجنةِ. ولكن الله غطاهم وسَتَرَهُم ووعدَ نَسلَ المرأةَ أن يسحقَ رأسَ الحيةِ أي إبليس. فهاهنا بدأ الله بإخراج بني آدم من عبودية إبليسِ والخطيئةِ.

    ثُم ولِدَ لآدم ابنَهُ الاول قاين ثم الثاني هابيل, فقتل قاينُ هابيلَ, وأصبح قاين قاتلاََ ومجرماََ. وعوضَ اللهُ هابيل بشيتِِ, وأصبح هناك شعبين, بني قاين القاتل, أي بني الناس وبني شيت الذين يصِفهم الكتابُ بأبناءِ الله. وتتكاثر البشريةُ وتَتَداخلُ وتتخالط ويَكمُلَ شرُ الارض فينتخِبُ اللهُ نوحاََ واهلَهِ شعباََ مختاراََ نخبةََ صالحة من الارضِ ويُخلِصَهم في سفينةِ نوحِِ وأما الاشرار فيُغرِقهُم بالطوفانِ أيام نوح ومعهم كل ذي جسدِِ يدبُ على الارضِ من الطيرِ والبهائمِ وجميع الزحافات التي تزحَفُ على الارضِ (ومنها الديناصورات وطيور الرخ وغيرها) ولا يبقى إلا ما كانَ على سفينةِ نوحِِ. وأعطى اللهُ نوحاََ وعداََ وعهداََ بأن لا يكون طوفان شامل آخرُُ من بعد على الارضِ وجعلَ الله قوسَ الغمامِ علامة للعهد بينه وبين البشرِ.

    وتتكاثر البشرية ثانيةََ (بنو نوح), وكان لهم كلام واحد ولغة واحدة وبارك الله نوحاََ وبنيهِ, وقالَ لهم إنموا واكثروا وإملاءوا الارض. وبدل أن يملاءوا الارض وينتشروا أقاموا لهم برجاََ في ارضِ شنعار (بابل) كي لا يتبددوا على وجه الارضِ. وهنا بلبلَ اللهُ لغتهم فاصبحت لغاتِِ متعدِدة فتشتتوا على وجهِ الارض. ثُمَ فسدت الارض ثانية. وحيثُ لا يمكن أن يُنقَضَ العهد المقطوع من قِبلِ الله بأن لا يكون طوفان شامل آخر, فيختارُ اللهُ أبرامَ وساراي العاقر ويُخرجهما من موطنهما ويَأخذهما الى ارضِ فلسطين (أرضِ الميعاد).

    الزمان الثاني : زمانُ الناموس:

    تبداُ قصة أبرام وساراي العاقر بان يختارهما الله فيطلُب من أبرامِ أن يذهب الى ارضِ كنعانِ (ارض الميعاد) لتكون بداية قصته من هناك ويَعِدُ الربُ أبرامَ أن يُعطيهِ نسلاََ كثيراََ جداََ. وبعد زمان يدخلَ الشكُ في قلبِ ساراي حتى يصبح خطيئة كاملة فتوقع الشك في قلبِ أبرام. فتطلبَ منهُ الدخول على هاجر لمساعدة الله لأتمام وعدهِ, ويولدُ لهُ ابنهُ الاول إسمعيل أبن الجسدِ من هاجرِ أمتهِ. وبعد ثلاثة عشر سنة يظهرُ اللهُ لإبرام ويُعطيهِ موعداََ ووعداََ بإعطائهِ إبن من سارة زوجتهِ. ويعطيه اللهُ إبن الموعد إسحق وهو ابنه الثاني, وكذلك يُعطيهِ اللهُ عهداََ وعلامة للدخولِ في العهد مع الله, وهي الخِتان .ثُم يُطردُ إبن الجسد إسمعيل وأمه هاجر بناءََ على طلبِ سارة زوجتهِ وتَدَخُلَ الله ليتِمَ الفصل بين إبن الجسد وإبن الموعد حيثُ يبدأُ الاول بإضطهاد الثاني, ولكن الله يعِدُ إبراهيمَ قائلاََ في :

    التكوين(22-17): لأباركنك وأُكثِرنَ نسلك كنجومِ السماءِ وكالرملِ الذي على شاطيء البحرِ ويرِثُ نسلُكَ بابَ أعدائهِ, ويتبارك في نسلكَ جميعُ اُممِ الارضِ.

    فينموا أولاد الموعد الى إثني عشر سبطاََ, وينموا إبن الجسد الى إثني عشر زعيم قبيلة ولكن هذهِ المرة لا يتداخل ويتخالط النسلان, نسل الموعد ونسل الجسد, حيثُ إن إبن الجسد أقام بعد الطردِ في بريةِ فاران. أما أبناء الموعد فنزلوا الى مصرَ دارِ العبوديةِ ليُستعبدوا هناك لفرعون مصر من أجل أكلةِِ. ثُم يتدخل اللهُ ويطلُبَ من موسى من وسطِ لهيبِ نار العليقةِ أن يُخرِجَ بني الموعدِ من مصرَ وعبوديةِ فرعون. ويكيل اللهُ الضرباتَ لفرعون وقومهِ, ثُم يُغرِق اللهُ جُندَ فرعون في البحرِ الاحمرِ, ويُنقِذ أبناءَ الموعدِ عبر البحرِ الاحمرِ وعلى اليبسِ.

    وفي جبلِ سيناء يُعطيهم اللهُ ناموسَ الوصايا وأحكام الشريعة وتابوتاََ للعهدِ مثالاََ لما رآهُ موسى في الجبلِ. وعندما ينقُصَ إيمان الشعب ويشكون في وعد الله لإدخالهم إلى أرضِ الميعادِ, يغضَبَ اللهُ عليهم ويُتيههُم في صحراءِ سيناءِ لمدةِ أربعين سنة, رمزاََ لتوهان أبناء الموعد وشعب الله المختار الرمز في صحراء الناموسِ. وتسقط جثَثُ الشعب المختون الساقط تحتَ الغضب في صحراءِ سيناء ولا يخلص أحد سوى كالب بن يفنى ويشوع ابن نون المؤمنان.
    ويخطاْ موسى وأخاهُ هرون عند ماءِ الخصومة ونتيجةِِ لذلكَ يُمنَعانِ من دخولِ أرضِ الميعادِ الرمزِ ويموتا خارجها. ويتغير القائدُ ويتولى يشوعُ بن نون قيادةِ شعب الله الرمز ويَعبرَ بهم نهر الاردن الذي تَمَ شَقه بإعجوبةِِ الآهية, ويسيرُ شعبُ الله المختار الرمز على اليبسِ عبر الاردن ويقوم يشوعُ بختانِ بني إسرائيل عند تَلِ القلفِ. وينصُبَ لهم تذكاراََ في الجلجالِ من الاحجار الاثني عشر التي أخذوها من تحت أرجُلِ الكهنةِ من نهر الاردن.

    وبعد ذلك تُدفع أريحا الى يدِ يشوع وشعبه ويُؤمر أن يطوف موكبُُ من المتجردين للحرب ثُم سبعة كهنة حاملين سبعة أبواقِ الهتاف ثم تابوت العهد ثم الساقةِ. يطوفون حول أسوارِ أريحا مرة واحدة في اليوم لمدةِ ستةِ أيام ثُم سبع مراتِِ في اليوم السابع, ويسقط سور أريحا بإعجوبةِِ الأهية وتُبسلُ المدينة وتحرقُ بالنارِ, ويُمنع بني إسرائيل من أخذِ الغنائم من أريحا منعاََ باتاََ ولا يخلص من أريحا أحد سوى راحاب الزانية وأهل بيتها.

    ثم يُحارب يشوع ملوك الاموريين الخمسة ملك أُورشليم وملك حبرون وملك لاكيش وملك عجلون وملك يرموت ويُدفعونَ الى يدهِ, ويختبأُ الملوك الخمسة في مغارةِِ في مقيدة. ويتدخل الربُ بالحربِ ويضرب أعداءَ إسرائيل بحجارة البَرَدِ, ويوقِف اللهُ الشمسَ فوق جبعون والقمر فوق آيالون حسب طلبِ يشوع لينتقِم من أعداءِ إسرائيل. ثُم يُؤتى بالملوكِ الخمسةِ. ويَضَعَ قوادُ رجالِ الحربِ التابعين ليشوع أقدامهم على رقابِ الملوكِ الخمسةِ ثُم بعد ذلكَ يُقتَلون.

    ثُم يُحارب يشوعُ ملك حاصور وملك شمرون وملك أكشاف والملوك الى الشمالِ من الجبلِ وفي الغورِ جنوبي كنروت وفي السهلِ والكنعانيين شرقاََ وغرباََ والاموريين والفرزيين واليبوسيين والحويين خلق كثير مثل رمل البحرِ فيضربهم يشوعُ ويُفنيهَم عن آخرهم ويُعرقِب خيلهم ويحرق مراكبهم بالنارِ وتستريح الارضُ من الحربِ.

    وهنا سنقارن خطة خلاص البشر ورموزها مع خطة خلاص بني يعقوب من عبودية فرعون ورموزها. فنرى:

    خطة الخلاص الرمزية .................................................. ....................... خطة الخلاص الحقيقية.

    أبرام.....وسُمِي إبراهيم .................................................. ................... آدم

    ساراي.......وسُميت سارة .................................................. ................. حواء

    أرض الميعاد (ارض اللبن والعسل) .................................................. .... الجنة

    إبن إبرام الاول إسمعيل (إبن الجسد )................................................. ..... إبن آدم الاول..قاين..(القاتل )..

    إسحق......(إبن الموعد )................................................. .................... شيت.

    شكُ ساراي يُسقط أبرام في الشك فيدخل على هاجر أمتِهِ.............................. شَكُ حواء تحت تأثيرالحية يُسقط آدم في الشك الخطيئة


    خطة الخلاص الرمزية.................................... ................................... خطة الخلاص الحقيقية.

    أكلة تُسقط الشعب المختار الرمز في عبودية فرعون مصر............................ أكلة تُسقِط آدم في الخطيئة والعبودية لابليس

    موسى . ( أنتَ تكون إلاهاََ لفرعون )................................................. ...... الله.

    هرون .......( هرون يكون نبيك )................................................. .......... النبي موسى..

    فرعون مصر............................................ ........................................ إبليس.

    جند فرعون .................................................. ................................... جند إبليس.

    عبودية فرعون مصر .................................................. ...................... عبودية إبليس .

    الغرقُ في البحرِ الاحمرِ .................................................. ..................... الطوفان زمن نوح.

    غرقُ جند فرعون في البحر الاحمر...................................... .................. غرقُ الخطاة بالطوفان زمن نوح .

    خلاصُ الاسرائليين وعبور البحر الاحمر على اليبس ................................... خلاص نوح وعائلته في السفينة..

    الخروج من عبودية فرعون مصر وارضهِ ................................................. الخروج من عبودية إبليس والخطيئة .

    صحراء سيناء المحرقة.................................... .................................... الناموس.

    ضرب الصخرة لإخراج الماء للعطاش .................................................. ... صلب المسيح والفداء.

    تابوت العهد الذي صنعه موسى على مثال السماوي................................... تابوت عهد الرب في هيكله السماوي..

    عبور نهر الاردن .................................................. .......................... الخلاص بالنعمة ودم المسيح ( العماد )

    نحو من الفي خطوة بين تابوت العهد وبين
    شعب الله المختار الرمز(اليهود).......................... .............. نحو من الفي سنة بين دخول المسيح العرش السماوي وبين ........................................... دخول الشعب المختار الحقيقي الى الهيكل السماوي.

    خطة الخلاص الرمزية. .................................................. ...... خطة الخلاص الحقيقية.

    نهر الاردن وتابوت العهد الواقف في وسطِ النهر....................... نهر ماء الحياة الخارج من العرش في أُورشليم السماوية

    12 حجراََ حملها 12 رجُلاََ من كل سبطِِ من أسباط إسرائيل
    رجل وأُخِذَت الى خارج النهر ونصبت في الجلجالِ. ................... أبواب أُورشليم السماوية ( 12 لؤلؤة ) سميت باسماء أسباط إسرائيل.

    12 حجراََ وضِعَت حول أرجل الكهنة الحاملين
    لتابوت العهد في وسطِ الاردن. .................................. 12 أساساََ لسور أُورشليم السماوية سُمِيَت بأسماء رسل الحمل .

    نهر الاردن وقت العبور كان طافحاََ على الجانبين ( كل أيام الحصادِ ) .... نهر ماء الحياة في أُورشليم السماوية ( نهرُ سباحةِِ ومياهه طاغية) .

    خلاصُ شعب الله المختار الرمز ودخول ارض الميعاد وأُورشليم الارضية... . خلاصُ شعب الله المختار الحقيقي في نهاية العالم ودخول أُورشليم السماوية .

    ضربات أريحا وابواق الكهنة السبعة والدوران حولها وسقوطها وحرقها بالنارِ.... ضربات وابواق الملائكة السبعة في آخر الزمان للارض والخطاة

    مُلك الملك داؤد في أُورشليم الارضية................. مُلك المسيح في نهاية العالم .

    خطة الخلاص الرمزية. ........................ خطة الخلاص الحقيقية.

    الدم . .................................................. .. النفس .

    النحاس . ............................................... الدينونة .

    بني هرون ............................................. مؤمنون العهد الجديد .

    الذهب ................................................. البر الالهي .

    الفضة . ................................................. الفداء .

    أُورشليم الارضية . .................................. أُورشليم السماوية.

    حرق جسد الذبيحة فوق مذبح النحاس................ هلاك الجسد في جهنم النار .

    البخور العطر .......................................... صلوات القديسين .

    في الحلقة الثانية سنكمل تفسير سفر الخروج ونتناول موعد الله لأبراهيم والتفسير الحقيقي لهذا الموعد.

    نوري كريم داؤد

    30 / 06 / 2009

  2. #2
    https://www.orthodoxonline.org/forum/members/1-Alexius الصورة الرمزية Alexius - The old account
    التسجيل: Dec 2006
    العضوية: 629
    الإقامة: Europe
    هواياتي: اللاهوت ودراسة الأديان والإسلام خاصةً
    الحالة: Alexius - The old account غير متواجد حالياً
    المشاركات: 3,595

    Array

    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    افتراضي رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

    هي محاولة جيدة لربط أحداث العهد القديم بما ترمز له، ولكن كثرة الرموز التي أقحمتها والتي بعضها أصبت به والآخر أخطأت به.. إلا أن هناك رمزاً صارخاً لا يمكن التغاضي عنه.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوري كريم داؤد مشاهدة المشاركة
    نحو من الفي خطوة بين تابوت العهد وبين
    شعب الله المختار الرمز(اليهود).......................... .............. نحو من الفي سنة بين دخول المسيح العرش السماوي وبين ........................................... دخول الشعب المختار الحقيقي الى الهيكل السماوي.
    هذا الكلام يجعلك تعطي وقتاً وزمناً محدداً لليوم الأخير، وهذا يخالف تعليم الرب يسوع المسيح.
    ولهذا يعتبر الموضوع كلها خاطئاً.
    ومثلاً تكلمت عن ملك داود وربطته مع ملك المسيح، مع أن أول ملك على اسرائيل كان شاول وقد فعل الشر في عيني الله.
    طبعاً الملك داود كان رمزاً لملك المسيح، ولكن من منطلقك بأن جعلت كل شاردة وواردة هي رمز ومرموز لها. فاستطيع أن اتسأل لماذا قفزت عن شاول.

    وحملّت النص ما لا يحتمل عندما تكلمت عن أن جعل الله موسى إلهاً لفرعون والنص هنا بسيط ولا يحتاج إلى كل هذه التعقيدات. موسى كان يتعلثم في الكلام، فخشي أن يتكلم إلى فرعون وهو أصلاً ينطق بصعوبة. فأعطاه الله فرعون ليتكلم عنه، وبهذا يكون إلهاً أي لا يكلمه مباشرةً بل عبر رسول.
    ثم قارنت بين ما اسميته رمزاً، ورمزاً ورد في سفر الرؤيا!
    هذا ناهيك عن "الأكلة"، فإن يعقوب لم ينزل إلى مصر من أجل الطعام ولا من أجل وعود فرعون. فهو لم يكن ليبرح مكانه لولا شوقه لرؤية ابنه المحبوب يوسف.
    ويخبرنا الكتاب أن الله كلّم يعقوب في تلك الليلة وأكّد له أنه سيكون معه في مصر، وقال له أن سترقد هناك. وهذا ما يقوله يوسف سابقاً بوحي من الرب: أن الرب أرسله قبلهم إلى مصر.
    فإن دخل آدم في عبودية إبليس بسبب أكلة، إلا أن يعقوب لم يدخلها بسبب أكلة إذ لم يكن يهتم بالطعام بل بابنه.
    فلذلك المشكلة هي التحامل على نصوص العهد القديم. عندما تتكلم الكنيسة عن الرمز والمرموز، لا تقول ابحثوا في العهد القديم وأسقطوه على العهد الجديد. بل عندما نجد في العهد الجديد ما له طيفاً في العهد القديم نعرف أنه كان رمزاً. فلا يجب أن نتعب أنفسنا ونقول النص مالا يقوله لأننا نريد أن نثبت شيئاً لأنفسنا.
    ويبقى في الأخير ما أوردته في تحديد اليوم الأخير، هو المشكلة الأكبر التي لا يمكن تقبلها.
    وربط أحداث بالعهد القديم مع أحداث في العهد القديم وجعل أحدها رمزاً والآخر مرموزاً إليه، وأن يأتي الرمز بعد المرموز إليه هو أيضاً بحاجة إلى إعادة دراسة.

    بدأت بشكل جيد، ولكن كثرة اقحام الرموز والمرموز إليهم، جعلت الموضوع يحيد عن الدقة والصواب، وأكرر خاصة في تحديدك للمجيء الثاني، وهو الذي لم يجرؤ أحد على طول التاريخ المسيح فعله، والسيد الرب سكت عنه وقال لنا الا ننشغل به.

    †††التوقيع†††

    تنبيه
    هذا الحساب معلق! وفي حال أردت مراسلتي الرجاء الانتقال لهذا الحساب
    إن كان لديك أي شكوى أو اقتراح أو رأي...إلخ. يمكنك مباشرةً مراسلتي على الخاص

  3. #3

    مشرف قسم اللاهوت المقارن، البدع والهرطقات

    الصورة الرمزية ارميا
    التسجيل: Sep 2007
    العضوية: 1185
    الإقامة: بأرض الله الواسعة
    هواياتي: دراسة الأديان - طب الأسنان
    الحالة: ارميا غير متواجد حالياً
    المشاركات: 535

    Array

    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    افتراضي رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

    شكراً أخي نوري على الموضوع, وربنا يسوع يبارك حياتك
    أتمنى قراءة بقية الموضوع, وانا شخصياً استمتعت به جداً
    أما بخصوص الملاحظات التي طرحها اخي أليكسيوس, فهذا يمكن
    أن يدور كحوار بينكما لننتفع جميعنا. وعن نفسي انتظر بقية الموضوع

    صلواتك

    †††التوقيع†††


    إستجب يا رب لصلاتي وليصل إليك صراخي, أحمدك يا رب من كل قلبي, سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي, كم أنت بار يا رب وأحكامك كلها متستقيمة, أرشدني بكلمتك واملأني من حكمتك وأختبرني يا الله وأعرف قلبي وامتحني وأعرف أفكاري وانظر ان كان بي طريقا باطلا واهدني طريقا أبديا بالمسيح يسوع ربنا. أمـــــيـــــن


    {إبن كنيسة الروم الأرثوذكس عروس المسيح}

  4. #4
    https://www.orthodoxonline.org/forum/members/1-Alexius الصورة الرمزية Alexius - The old account
    التسجيل: Dec 2006
    العضوية: 629
    الإقامة: Europe
    هواياتي: اللاهوت ودراسة الأديان والإسلام خاصةً
    الحالة: Alexius - The old account غير متواجد حالياً
    المشاركات: 3,595

    Array

    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    افتراضي رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارميا مشاهدة المشاركة
    أما بخصوص الملاحظات التي طرحها اخي أليكسيوس, فهذا يمكن
    أن يدور كحوار بينكما لننتفع جميعنا. وعن نفسي انتظر بقية الموضوع
    لأ أخي ارميا، بل ستتشارك في الحوار، لأنه بعد ذلك ستبدأ الكثير من الأمور التي "ستستفزك"
    ومنها أخي الحبيب:
    1. في الحلقة الثانية:
    وحيثُ إن آدم وحواء وقعوا بالخطيئة عن جهل وبحيلة من إبليس وقد طلبوا من الله المغفرة وأعلنوا بأنهم نادمون, لم يبقى أمام الخالق الا حَلين, الاول هو أن يرميهم فوراََ في جهنم مع إبليس الذي أضلهم تلبية للعدل الالهي الحق جزاء ما فعلوا أو يُعطي آدم وحواء والبشر من بعدهم الذين أعلنوا الندم عن ما إرتكبوه من الخطيئة الفرصة لكي يخرجوا مما هم فيه من المعصية ليعودوا الى ارض الميعاد الحقيقية ورضا الخالق مرةََ أُخرى. فقَبِلَ أن يكون هو نفسه البديل الذي يَفدي بني البشر فَرَسم خطة الفداء, وإبتدأ بتنفيذها فوراََ.
    2. في الحلقة السابعة:
    لقد طلب يشوعُ أن تُدحرج حجاراََ كباراََ على فمِ المغارةِ التي إختبأ فيها الملوك الخمسة وذلك لأنهُ لم يريد قتلهم في الحال. هكذا يبدوا الامر لاول وهلة ولكن ذلك كان إتماماََ رمزياََ للنبؤة التي سوف تتم في وقت نهاية العالم .

    ففي الرؤيا(20 - 2): فقبضَ على التنين الحية القديمة الذي هو إبليس والشيطان وقيدهُ الف سنةِِ. (3) وطرحهُ في الهاوية وأقفلَ خاتماََ عليه لكي لا يضل الامم بعد الى تمام الف سنة, وبعد ذلك سيُحَلُ زماناََ يسيراََ.


    نعم أقفل عليه خاتماََ بالضبط كما قال يشوع دحرجوا حجارة كباراََ على فم المغارة ووكلوا عليها قوماََ يحفضونها. (خاتماََ اليس ذلك؟)


    ويقول النبي أشعيا(24 - 21): وفي ذلك اليوم يفتقدُ الربُ جند العلاء في العلاءِ وملوك الارضِ على الارض .......(22) فيُجمعون كما يُجمعُ الاسارى في الجبِ ويُغلقُ عليهم في السجنِ وبعد أيامِِ كثيرةِِ يُفتقدون.
    الآن فقط بحثت عن باقي الحلقات، وكنت في الصباح هممت أن أتكلم عن الرقم "2000" ولكن قلتُ لندعه فقد لا يكون كذلك وهي مجرّد صدفة.
    وبالتالي لن أسمح بنشر تعاليم خاطئة هنا. من يريد أن يحاور فليتفضل ولكن هذا ليس منبر للتبشير بتعاليم خاطئة.
    وهنا أذكر كلام الأب بولس الفغالي واحد من أعظم مفسري الكتاب المقدس، حتى وإن اختلفنا معه لاهوتياً، تكلم عن خطأ ما يقوم به البعض وهو الانتقال من العهد القديم إلى العهد الجديد.
    فالحشي هنا لكثرة نصوص العهد القديم ومحاولة الربط بينها ووهم القارئ بأنه تحليل منطقي، ما هو إلا محاولة فاشلة للوصول إلى نص في العهد الجديد ما أن يضعه حتى يوهمك بأن المعنى الذي رأيناه في العهد القديم هو الذي يفسر المعنى الذي نريده في العهد الجديد.

    أرجو أن تُعيد القراءة أخي ارميا
    صلواتك

    †††التوقيع†††

    تنبيه
    هذا الحساب معلق! وفي حال أردت مراسلتي الرجاء الانتقال لهذا الحساب
    إن كان لديك أي شكوى أو اقتراح أو رأي...إلخ. يمكنك مباشرةً مراسلتي على الخاص

  5. #5

    مشرف قسم اللاهوت المقارن، البدع والهرطقات

    الصورة الرمزية ارميا
    التسجيل: Sep 2007
    العضوية: 1185
    الإقامة: بأرض الله الواسعة
    هواياتي: دراسة الأديان - طب الأسنان
    الحالة: ارميا غير متواجد حالياً
    المشاركات: 535

    Array

    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    افتراضي رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى






    سأعيد

    †††التوقيع†††


    إستجب يا رب لصلاتي وليصل إليك صراخي, أحمدك يا رب من كل قلبي, سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي, كم أنت بار يا رب وأحكامك كلها متستقيمة, أرشدني بكلمتك واملأني من حكمتك وأختبرني يا الله وأعرف قلبي وامتحني وأعرف أفكاري وانظر ان كان بي طريقا باطلا واهدني طريقا أبديا بالمسيح يسوع ربنا. أمـــــيـــــن


    {إبن كنيسة الروم الأرثوذكس عروس المسيح}

  6. #6
    أخ/ت مشارك/ة
    التسجيل: Jun 2009
    العضوية: 6458
    الإقامة: في المسيح
    الجنس: male
    العقيدة: الكنيسة الكاثوليكية / كلدان
    هواياتي: حب المسيح
    الحالة: نوري كريم داؤد غير متواجد حالياً
    المشاركات: 101

    Array

    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    افتراضي رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

    الاخ العزيز في المسيح أليكسيوس الموقر

    شكراََ على تعليقكَ وتحفظكَ عن بعض النقاط التي أتت وستأتي في الحلقات القادمة من الموضوع, ويسرني الرد على تحفظاتك وملاحظاتك, وكذلك عن تحفظات وملاحظاة وأسئلة اي اخِِ آخر من قراء المنتدى, وسأبدأ بالملاحظتِكَ الاولى, لفرع الإلتباس:

    1-
    نحو من الفي خطوة بين تابوت العهد وبين
    شعب الله المختار الرمز(اليهود).......................... .............. نحو من الفي سنة بين دخول المسيح العرش السماوي وبين ........................................... دخول الشعب المختار الحقيقي الى الهيكل السماوي.
    هذا الكلام يجعلك تعطي وقتاً وزمناً محدداً لليوم الأخير، وهذا يخالف تعليم الرب يسوع المسيح.
    ولهذا يعتبر الموضوع كلها خاطئاً.


    أنت تعترض على الفقرة اعلاه وإعتبرتها تحديداََ لوقت وزمان اليوم الاخير, وكما اوردتَ انت , وكما هو معلوم, فهذا اليوم لا يعرفه احد, وقد نفى الرب يسوع علمه به عندما كان يجول بين البشر في قدومِهِ الاول, وقال :


    مرقس(13- 32): وَأَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ، وَلاَ الابْنُ، إِلاَّ الآبُ


    فإن كان الابن القدوس لا يعلمه, فكيف سأقوم انا واحددهُ؟ , طبعا انا لم أُحدد, فهذا اليوم وتلك الساعة هي في سلطان الآب السماوي فقط, وانا هنا ذكرتُ كلمة " نحو مِنْ " الفي سنة بينَ دخول الرب يسوع الامجاد السماوية بعد قيامتهِ , ودخول الشعب المختار الحقيقي إلى الهيكل السماوي


    وكلمة نحو من لا تعني التحديد, بل التقريب العددي, فمثلاََ في الرياضيات المتعارف عليه عند تقريب الاعداد نقول:


    1,51 = تقريباََ 2


    و 1,44= تقريباََ واحد

    فكل ما لم يزيد عن النصف يترك , وكل ما زاد عن النصف يرفع إلى قيمة العدد الصحيح

    فكما ترى "فنحو من الفي خطوة قد تكون ما بينَ " 1501 و 2444 اي بفارق 943 خطوة او سنة فأين التحديد والجزم بالموعد او الوقت؟


    ثُم الفتُ نظركمُ إلى مقولة متداولة من قبل جميع الاخوة المفسرين او اللاهوتيين عند الكلام عن أحداث زماننا الحالى وما يجري حولنا, فألكُلْ يقول " نحنُ في أَواخِر ألأزمنة ! " فهل هذا تحديد لموعد وزمن أليوم ألأخير؟

    فإِنْ كنا في أواخر الازمنة, فكم قربنا لليوم الاخير , عشر سنوات! ام مئة سنة! ام 200 سنة أم ماذا؟ فالكل يستدل على أواخر الازمنة من ملاحظة الاحداث التي ذكرها الرب يسوع وتلاميذ الرب, عن ما سيحصل في أواخر الايام! فهذا إستنتاج وتوقع لاغير!

    ثُمَّ إِنَّ الرب طلب أن تكون مسافة بين تابوت العهد والشعب, فلما لم يطلب بالتحديد خمسمائة خطوة او ألف خطوة او الفي خطوة؟ فالغرض من ترك المسافة بين تابوت العهد والشعب لم يكُن لكي لا يلمسَ الشعب تابوت العهد, لأَنّ هذا كان ممنوعا ومن لمسَ خطأََ التابوت كان يموت فوراََ , لكن هناك معناََ آخر للمسافة, فلذا لم يتم التحديد , بل التقريب فقيل "نحو مِن الفي خطوة"؟ ثُمَ إنْ طلب الرب ترك المسافة إياها بين تابوت العهد الذي يُمَثِل الحظور الإلاهي وبين الشعب, لِما عاد وطلب وقوف التابوت في وسط نهر الاردن, والشعب عبِرَ من حوله, فكما ترى فالتابوت الذي يمثل حظور الله تقَدَمَهُم ثُمَّ توقف ثُمَّ سارََ خلفهم بعدَ أن عبِرَ آخر واحدِِ من الشعب, فهنا الرب لا يطلب الامور جُزافاََ , بَل لِكل حدث معنى ومغزى, وسنحاول فِهم ما أمكننا لاحقاََ.


    2- أورتَ النص الآتي كإستفسار!

    ومثلاً تكلمت عن ملك داود وربطته مع ملك المسيح، مع أن أول ملك على اسرائيل كان شاول وقد فعل الشر في عيني الله.
    طبعاً الملك داود كان رمزاً لملك المسيح، ولكن من منطلقك بأن جعلت كل شاردة وواردة هي رمز ومرموز لها. فاستطيع أن اتسأل لماذا قفزت عن شاول.

    فكما قلتَ أنتَ, وكما هو معروف لكل لاهوتي ومُفسِر, "حُكم الملك داؤد كانَ رمزاََ لِمُلك المسيح" وليسَ الملك شاول!, وبما أنني لم أضع عنوان الموضوع "تفسير سفر الخروج" بل "حقيقة أي معانى سفر الخروج" فهنا ما مِنْ حاجة للتطرق على أحداث تفصيلية او متَتابعة لاحداث فترة ملوك إسرائيل, وإلا لوجبَ ذِكرَهُم الواحد تلو الآخر من دون إغفال ايِِ منهم.

    3- وذكرت النص التالي:


    وحملّت النص ما لا يحتمل عندما تكلمت عن أن جعل الله موسى إلهاً لفرعون والنص هنا بسيط ولا يحتاج إلى كل هذه التعقيدات. موسى كان يتعلثم في الكلام، فخشي أن يتكلم إلى فرعون وهو أصلاً ينطق بصعوبة. فأعطاه الله هارون ليتكلم عنه، وبهذا يكون إلهاً أي لا يكلمه مباشرةً بل عبر رسول.
    النبي موسى كانَ فعلاََ يتلعثَم في الكلام, ولو كان الغرض تعويض وتجنيب النبي موسى الحرج من هذهِ الظاهرة , لكان ممكنا لله سبحانه, قولِ كلمةِِ واحدة فيبرأ موسى من علتِهِ , ويقابل بعدها فرعون فصيح وبَيِّنَ ألنطق! لكن الغرض هنا كان لإعطاء النبي موسى دور الشخص الذي يُمثِل الله , فهل كان موسى إلاهاََ لفرعون! ألم يَكن موسى إلا بشراََ شانُهُ شأنَ فرعون وهارون!
    ولما القول: "وهارون يكون نبياََ لك" فلقد كانَ الأدق أن يُقال : أنت تهمس لفرعون , وهارون أخاكَ يتكلم بدلاََ مِنْكَ " فأين نبوءة هارون؟ هل كانَ هارون نبياََ ؟ فهو أصبح لاحقاََ رئيس الكهنة الذين يخدمون في خيمةِ ألإجتماع كما نعلم.

    4- ثُمّ ما اورتهُ عن يعقوب وقلت:

    هذا ناهيك عن "الأكلة"، فإن يعقوب لم ينزل إلى مصر من أجل الطعام ولا من أجل وعود فرعون. فهو لم يكن ليبرح مكانه لولا شوقه لرؤية ابنه المحبوب يوسف.
    ويخبرنا الكتاب أن الله كلّم يعقوب في تلك الليلة وأكّد له أنه سيكون معه في مصر، وقال له أن سترقد هناك. وهذا ما يقوله يوسف سابقاً بوحي من الرب: أن الرب أرسله قبلهم إلى مصر.
    فإن دخل آدم في عبودية إبليس بسبب أكلة، إلا أن يعقوب لم يدخلها بسبب أكلة إذ لم يكن يهتم بالطعام بل بابنه.
    فلذلك المشكلة هي التحامل على نصوص العهد القديم.

    اولاََ أنا لم أذكر يعقوب دخل مصر من أجِلِ أكلة, بل ذكرتُ "

    أكلة تُسقط الشعب المختار الرمز في عبودية فرعون مصر........وقارنتها بِ....... أكلة تُسقِط آدم في الخطيئة

    والعبودية لابليس " فهَهُنا أنا عَمَمتُ وأنتَ خصصت, وما أردتُ توضيحهُ ومقارنتهُ هو إِنَّ آدم سقط في المعصية وعبودية إبليس من أجل أكل من الشجرة المُحرمة .. . وشعب وبني يعقوب سقطوا في عبودية فرعون مصر من أجل الاكل أيضاََ , اي لعدم توفر الحنطة عندهم بسبب الجفاف, فطلبوها من مصر وإنتهى الامرُ بهم عبيداََ لفرعون!

    وهنا سأتناول لاحقاََ, لما ترك الله بني يعقوب جياعاََ ليطلبوا الحنطة من مصر, وهو قادر بكلمة واحدة منهُ أن يُعطيعم كل حاجتهم ويفيض في موقعهم , من دون الحاجة لدخول مصر, خاصةََ وقد ذكرَ ألله لابراهيم بأَنَّ نسلهُ سيستعبدون لفرعون نحو من اربعمئة سنة, فلما لم يُجنبهم هذهِ العبودية من الاصل ولا يكون هناك حاجة لإخراجهم من عبوديتهم بقيادة النبي موسى بعد ذلك؟

    فكما ترى , لم ابحث في العهد القديم لأُسقطه على العهد الجديد, بل قارنتُ بينَ ما حصل في التاريخ من احداث من وقت آدم إلى زمان ألنبي إبراهيم , وما تطابقَ منها من زمنِ إبراهيم ولغاية عبور نهر الاردن, وبعدها قارنتُ ما حصل من أحداث بعد عبور نهر الاردن والاستيلاء على ارض الميعاد الرمزية فلسطين وأورشليم الارضية, وما ذُكِرَ من أحداث في سفر الرؤيا لغاية دخول شعب الله الحقيقي ارض الميعاد الحقيقية , أي أورشليم السماوية.

    اما ما يخص تعليق سيادتكم اللاحق حول ما سيرد من أحداث في الحلقة الثانية, والسادسة فسأتناوله متى ما نشرتُ في موقعكم هذهِ الحلقات بعون الرب


    أخاكم في الايمان بألفداء والتبني
    نوري كريم داؤد



  7. #7
    أخ/ت مشارك/ة
    التسجيل: Jun 2009
    العضوية: 6458
    الإقامة: في المسيح
    الجنس: male
    العقيدة: الكنيسة الكاثوليكية / كلدان
    هواياتي: حب المسيح
    الحالة: نوري كريم داؤد غير متواجد حالياً
    المشاركات: 101

    Array

    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    افتراضي رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

    الاخ العزيز أرميا الموقر
    شكراََ على تعليقكَ ومروركَ الكريم الذي أعتز به, وإنشاء الرب سأُكمل بقية حلقات الموضوع, وأنتظر واتشرف بمتابعتك وتقييمك
    ودمت بحماية الرب يسوع المسيح
    اخوك في الايمان والتبني
    نوري كريم داؤد

  8. #8
    https://www.orthodoxonline.org/forum/members/1-Alexius الصورة الرمزية Alexius - The old account
    التسجيل: Dec 2006
    العضوية: 629
    الإقامة: Europe
    هواياتي: اللاهوت ودراسة الأديان والإسلام خاصةً
    الحالة: Alexius - The old account غير متواجد حالياً
    المشاركات: 3,595

    Array

    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    افتراضي رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوري كريم داؤد مشاهدة المشاركة
    فكما ترى "فنحو من الفي خطوة قد تكون ما بينَ " 1501 و 2444 اي بفارق 943 خطوة او سنة فأين التحديد والجزم بالموعد او الوقت؟
    أخي نوري، هل يصح القول هنا أنك تحدد بأن البشرية مهما طال بها الزمن، فهي لن تستمر حتى عام 2444؟ وهذا ألا يعني تحديداً بالنسبة لك؟
    نعم أنت وضعت ألف سنة للتحرك ضمنها، ولكن وضعت في النهاية حدا لا تتعداه، وهذا تحديد.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوري كريم داؤد مشاهدة المشاركة
    ثُم الفتُ نظركمُ إلى مقولة متداولة من قبل جميع الاخوة المفسرين او اللاهوتيين عند الكلام عن أحداث زماننا الحالى وما يجري حولنا, فألكُلْ يقول " نحنُ في أَواخِر ألأزمنة ! " فهل هذا تحديد لموعد وزمن أليوم ألأخير؟
    عذراً، ولكن شتان ما بين هذا وذاك. فاللاهوتيون وقبلهم القديسون يتكلمون هكذا لما يروه من علامات نهاية الأزمنة. وليس بحساب الأرقام. ولم يحدد أحدهم سنةً معينة لا يمكن لنا تجاوزها.
    فالمقارنة هنا غير جائزة، فأنت يا عزيزي تتكلم بلغة الأرقام، وهم يتكلمون عن أعمال الشر التي نراها حولنا.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوري كريم داؤد مشاهدة المشاركة
    أنت تعترض على الفقرة اعلاه وإعتبرتها تحديداََ لوقت وزمان اليوم الاخير, وكما اوردتَ انت , وكما هو معلوم, فهذا اليوم لا يعرفه احد, وقد نفى الرب يسوع علمه به عندما كان يجول بين البشر في قدومِهِ الاول, وقال :

    مرقس(13- 32): وَأَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ، وَلاَ الابْنُ، إِلاَّ الآبُ
    ولكنك عرفت يا صديقي، ووضعت حداً لا تتعداه. نعم لم تحدد السنة كما ذكرتُ أعلاه، ولكنك في نفس الوقت وضعت تأريخ لن تتعداه.
    وهنا بما أنك أدخلت الشرح اللاهوتي، ووضعت شرحك لهذه المقولة التي قالها الرب له المجد، فأرى نفسي أني لا أستطيع أن أتجاهلها حتى وإن كانت خارج سياق الموضوع.
    أولاً لنقرأ هذه الكلمات للرب يسوع:
    اقتباس نص من الكتاب المقدس

    نصّ كتابي: يوحنا 16

    14 ذَاكَ يُمَجِّدُنِي، لأَنَّهُ *يَأْخُذُ مِمَّا لِي وَيُخْبِرُكُمْ. 15 كُلُّ مَا لِلآبِ هُوَ لِي. لِهذَا قُلْتُ إِنَّهُ *يَأْخُذُ مِمَّا لِي وَيُخْبِرُكُمْ.




    وثانياً إعلان الروح القدس له المجد على لسان القديس بولس الرسول:
    اقتباس نص من الكتاب المقدس

    نصّ كتابي: كورنثوس الاولى 2: 10

    فَأَعْلَنَهُ اللهُ لَنَا نَحْنُ بِرُوحِهِ. لأَنَّ الرُّوحَ يَفْحَصُ كُلَّ شَيْءٍ حَتَّى *أَعْمَاقَ اللهِ.




    المقارنة بين النصين توضح الكثير من الأمور وأهمها أنه لا يوجد شيء يعلمه الآب إلا ويعلمه الروح القدس لأنه يفحص أعماق الله. والروح القدس مع ذلك يأخذ من الابن ويخبرنا. وهذا يعني أن معرفة الابن هي نفسها معرفة الآب والتي هي نفسها معرفة الابن. فخالق الأزمنة، وكل شيء به كان، لا يمكن أن يكون يجهل الأزمنة.
    ثالثاً نعود إلى النص المذكور، ولكن اقتطاع هذا النص من سياقه يقص معه الحقيقة الكاملة.
    اقتباس نص من الكتاب المقدس

    نصّ كتابي: مرقس 13

    32 «وَأَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ، وَلاَ الابْنُ، إِلاَّ الآبُ. 33 اُنْظُرُوا! اِسْهَرُوا وَصَلُّوا، لأَنَّكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ مَتَى يَكُونُ الْوَقْتُ. 34 كَأَنَّمَا إِنْسَانٌ مُسَافِرٌ تَرَكَ بَيْتَهُ، وَأَعْطَى عَبِيدَهُ السُّلْطَانَ، وَلِكُلِّ وَاحِدٍ عَمَلَهُ، وَأَوْصَى الْبَوَّابَ أَنْ يَسْهَرَ. 35 اِسْهَرُوا إِذًا، لأَنَّكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ مَتَى يَأْتِي رَبُّ الْبَيْتِ، أَمَسَاءً، أَمْ نِصْفَ اللَّيْلِ، أَمْ صِيَاحَ الدِّيكِ، أَمْ صَبَاحًا. 36 لِئَلاَّ يَأْتِيَ بَغْتَةً فَيَجِدَكُمْ نِيَامًا! 37 وَمَا أَقُولُهُ لَكُمْ أَقُولُهُ لِلْجَمِيعِ: اسْهَرُوا»



    إن الوقوف عند الآية 32 وعدم إكمال النص هو المشكلة وليس النص هو المشكلة. فبعد ما قال الرب تلك الجملة، أتبعها بأنكم أنتم لا تعلمون.. ولم يُقل لأنه غير معلومٍ متى يكون الوقت، بل لأنكم أنتم لا تعلمون. وفصل هنا بيننا وبينه. وقال عن نفسه رب البيت الذي يعود متى شاء وكل الأوقات في يده، الذي جعل لكل شيء حداً لا يتعده.

    ولذلك نراه قبل أن يُسلّمه يهوّذا يقول:
    اقتباس نص من الكتاب المقدس

    نصّ كتابي: يوحنا 17: 1

    تكلم يسوع بهذا ورفع عينيه نحو السماء وقال أيها الآب قد اتت الساعة. مجد ابنك ليمجدك ابنك ايضاً




    والقديس أمبروسيوس أسقف ميلان يقول: دعنا نذكِّر أنفسنا بمنفعة الإيمان الصحيح. إنه نافع لي أن أعرف أنه مِن أجلي حَمَل المسيح ضعفاتي، أخضع نفسه لمشاعر جسدي، ولأجلي، أي لأجل كل إنسان، صار خطيَّة ولعنة، ولأجلي وفي تذلَّل وصار خاضعاً، ولأجلي صار حملاً وكرمة وصخرة وعبداً، وابن الأَمَة، ولأجلى لا يعرف اليوم ولا الساعة.

    هذا الشرح كان مختصراً لرد القديس أثناسيوس على الآريوسيين مع وضع النص الأخير للقديس امبروسيوس.
    ودعنا نكمل في الشرح، لماذا أخفى عنا تلك الساعة؟
    اقتباس نص من الكتاب المقدس

    نصّ كتابي: يوحنا 16: 12

    "إِنَّ لِي أُمُورًا كَثِيرَةً أَيْضًا لأَقُولَ لَكُمْ، وَلكِنْ لاَ تَسْتَطِيعُونَ أَنْ تَحْتَمِلُوا الآنَ.




    ولذلك قال بولس الرسول مسوقاً من الروح القدس في الكلام عن الأزمنة وأرقامها ومتى تكون:
    اقتباس نص من الكتاب المقدس

    نصّ كتابي: تسالونيكي الاولى 5

    1وَأَمَّا الأَزْمِنَةُ وَالأَوْقَاتُ فَلاَ حَاجَةَ لَكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ أَنْ أَكْتُبَ إِلَيْكُمْ عَنْهَا، 2 لأَنَّكُمْ أَنْتُمْ تَعْلَمُونَ بِالتَّحْقِيقِ أَنَّ يَوْمَ الرَّبِّ كَلِصٍّ فِي اللَّيْلِ هكَذَا يَجِيءُ. 3 لأَنَّهُ حِينَمَا يَقُولُونَ:"سَلاَمٌ وَأَمَانٌ"، حِينَئِذٍ يُفَاجِئُهُمْ هَلاَكٌ بَغْتَةً، كَالْمَخَاضِ لِلْحُبْلَى، فَلاَ يَنْجُونَ.





    فلذلك الحديث عن أرقام ليوم الدينونة هو ليس تعليم كتابي ولا حتى آبائي. أما الحديث عنها بعلامات، فهذا شيء آخر ولا يجب الخلط.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوري كريم داؤد مشاهدة المشاركة
    هنا الرب لا يطلب الامور جُزافاََ , بَل لِكل حدث معنى ومغزى, وسنحاول فِهم ما أمكننا لاحقاََ.
    يا عزيزي ومن قال بأن الله يقوم بعمل الأعمال جزافاً؟ ولكن لا يعني هذا أن نحول كل شيء إلى رموز.
    والأهم يا عزيزي أننا لا نعرف الرمز إلا عندما يأتي المرموز له.
    هذا ناهيك عن نهي الرب يسوع عن محاولة معرفة الساعة، ومن ثم بولس الرسول مسوقاً من الروح القدس عن الخوض في السؤال متى تكون الساعة.
    والإغراق من الرموز سيؤدي إلى عواقب وخيمة، لأننا حينها نكون قد قلبنا الآية إذ بحثنا عن في الرمز وحاولنا أن نجد له المرموز.
    ولكن هي قاعدة كتابية، نحن نعرف الرمز بمعرفتنا للمرموز له.



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوري كريم داؤد مشاهدة المشاركة
    فكما قلتَ أنتَ, وكما هو معروف لكل لاهوتي ومُفسِر, "حُكم الملك داؤد كانَ رمزاََ لِمُلك المسيح" وليسَ الملك شاول!, وبما أنني لم أضع عنوان الموضوع "تفسير سفر الخروج" بل "حقيقة أي معانى سفر الخروج" فهنا ما مِنْ حاجة للتطرق على أحداث تفصيلية او متَتابعة لاحداث فترة ملوك إسرائيل, وإلا لوجبَ ذِكرَهُم الواحد تلو الآخر من دون إغفال ايِِ منهم.
    وما رأيك إن قُلتُ لك، أن شاول يرمز إلى ملك إسرائيل الزائل الذي يعصي أوامر الله ويرفض طاعته، وملك داود يرمز إلى ملك المسيح؟
    ولكن إن استمرينا في الرمز والمرموز له، فإن داود سقط في الخطيئة فهل المسيح إذاً سقط في الخطيئة؟ حاشاه ولا يمكننا أن نعكس العهد القديم على الجديد بل فقط الجديد على القديم.
    فبالعهد الجديد نحن فهمنا العهد القديم، وليس العكس.
    المشكلة ليست في ما تطرح ولكن فيما الإكثر من الرموز ومحاولة البحث عن المرموز له.
    هناك الكثير مما أتيت به، هو جميل ورائع ولكن الإغراق هو ما اعترض عليه. وجعل الحدث الواحد أحياناً أو الشخص الواحد رمز ومرموز له. والمصيبة تكمن إن أكملنا على هذا السياق!




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوري كريم داؤد مشاهدة المشاركة
    لكن الغرض هنا كان لإعطاء النبي موسى دور الشخص الذي يُمثِل الله , فهل كان موسى إلاهاََ لفرعون! ألم يَكن موسى إلا بشراََ شانُهُ شأنَ فرعون وهارون!
    ولما القول: "وهارون يكون نبياََ لك" فلقد كانَ الأدق أن يُقال : أنت تهمس لفرعون , وهارون أخاكَ يتكلم بدلاََ مِنْكَ " فأين نبوءة هارون؟ هل كانَ هارون نبياََ ؟ فهو أصبح لاحقاََ رئيس الكهنة الذين يخدمون في خيمةِ ألإجتماع كما نعلم.
    أولاً عزيزي فكما أنك تسأل أين هي نبوءة هارون؟ وهل كان هارون نبياً؟ وألم يُصبح رئيس كهنة كما نعلم؟
    فاسمح لي إذاً أن أوجه نفس السؤال: أين هي ألوهة موسى؟ وهل كان موسى إلهاً؟ ألم يكون نبياً بشراً فقط كما نعلم؟
    ثانياً، ليس الحرج يا عزيزي هذا أولاً، ولكن عدم قدرته على مخاطبة فرعون. ولأن فرعون لن يسمع له. وقد احتج أكثر من مرة موسى على هذا الأمر، فغضب الرب على موسى وحرمه أن يكون هو مخاطب فرعون لأنه شكّ في قدرة الرب.
    ولنقرأ
    اقتباس نص من الكتاب المقدس

    نصّ كتابي: سفر الخروج، 5

    1 فَأَجَابَ مُوسَى وَقَالَ: «وَلكِنْ هَا هُمْ لاَ يُصَدِّقُونَنِي وَلاَ يَسْمَعُونَ لِقَوْلِي، بَلْ يَقُولُونَ: لَمْ يَظْهَرْ لَكَ الرَّبُّ». 2 فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «مَا هذِهِ فِي يَدِكَ؟» فَقَالَ: «عَصًا». 3 فَقَالَ: «اطْرَحْهَا إِلَى الأَرْضِ». فَطَرَحَهَا إِلَى الأَرْضِ فَصَارَتْ حَيَّةً، فَهَرَبَ مُوسَى مِنْهَا. 4 ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «مُدَّ يَدَكَ وَأَمْسِكْ بِذَنَبِهَا». فَمَدَّ يَدَهُ وَأَمْسَكَ بِهِ، فَصَارَتْ عَصًا فِي يَدِهِ. 5 «لِكَيْ يُصَدِّقُوا أَنَّهُ قَدْ ظَهَرَ لَكَ الرَّبُّ إِلهُ آبَائِهِمْ، إِلهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِلهُ إِسْحَاقَ وَإِلهُ يَعْقُوبَ».
    6 ثُمَّ قَالَ لَهُ الرَّبُّ أَيْضًا: «أَدْخِلْ يَدَكَ فِي عُبِّكَ». فَأَدْخَلَ يَدَهُ فِي عُبِّهِ ثُمَّ أَخْرَجَهَا، وَإِذَا يَدُهُ بَرْصَاءُ مِثْلَ الثَّلْجِ. 7 ثُمَّ قَالَ لَهُ: «رُدَّ يَدَكَ إِلَى عُبِّكَ». فَرَدَّ يَدَهُ إِلَى عُبِّهِ ثُمَّ أَخْرَجَهَا مِنْ عُبِّهِ، وَإِذَا هِيَ قَدْ عَادَتْ مِثْلَ جَسَدِهِ. 8 «فَيَكُونُ إِذَا لَمْ يُصَدِّقُوكَ وَلَمْ يَسْمَعُوا لِصَوْتِ الآيَةِ الأُولَى، أَنَّهُمْ يُصَدِّقُونَ صَوْتَ الآيَةِ الأَخِيرَةِ. 9 وَيَكُونُ إِذَا لَمْ يُصَدِّقُوا هَاتَيْنِ الآيَتَيْنِ، وَلَمْ يَسْمَعُوا لِقَوْلِكَ، أَنَّكَ تَأْخُذُ مِنْ مَاءِ النَّهْرِ وَتَسْكُبُ عَلَى الْيَابِسَةِ، فَيَصِيرُ الْمَاءُ الَّذِي تَأْخُذُهُ مِنَ النَّهْرِ دَمًا عَلَى الْيَابِسَةِ».
    10 فَقَالَ مُوسَى لِلرَّبِّ: «اسْتَمِعْ أَيُّهَا السَّيِّدُ، لَسْتُ أَنَا صَاحِبَ كَلاَمٍ مُنْذُ أَمْسِ وَلاَ أَوَّلِ مِنْ أَمْسِ، وَلاَ مِنْ حِينِ كَلَّمْتَ عَبْدَكَ، بَلْ أَنَا ثَقِيلُ الْفَمِ وَاللِّسَانِ». 11 فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «مَنْ صَنَعَ لِلإِنْسَانِ فَمًا؟ أَوْ مَنْ يَصْنَعُ أَخْرَسَ أَوْ أَصَمَّ أَوْ بَصِيرًا أَوْ أَعْمَى؟ أَمَا هُوَ أَنَا الرَّبُّ؟ 12 فَالآنَ اذْهَبْ وَأَنَا أَكُونُ مَعَ فَمِكَ وَأُعَلِّمُكَ مَا تَتَكَلَّمُ بِهِ». 13 فَقَالَ: «اسْتَمِعْ أَيُّهَا السَّيِّدُ، أَرْسِلْ بِيَدِ مَنْ تُرْسِلُ».




    هنا موسى بعد هذه الآيات، وبعد أن قال له الرب أنا خالق الإنسان وبمعنى من المعاني سأعطيك قدرة النطق، إلا أن موسى بقي على شكه. وطلب أن يكون معه معيناً، وهنا ماذا يخبرنا الكتاب المقدس والآيات التالية للنص أعلاه:
    اقتباس نص من الكتاب المقدس

    نصّ كتابي: سفر الخروج، 5

    14 فَحَمِيَ غَضَبُ الرَّبِّ عَلَى مُوسَى وَقَالَ: «أَلَيْسَ هَارُونُ اللاَّوِيُّ أَخَاكَ؟ أَنَا أَعْلَمُ أَنَّهُ هُوَ يَتَكَلَّمُ، وَأَيْضًا هَا هُوَ خَارِجٌ لاسْتِقْبَالِكَ. فَحِينَمَا يَرَاكَ يَفْرَحُ بِقَلْبِهِ، 15 فَتُكَلِّمُهُ وَتَضَعُ الْكَلِمَاتِ فِي فَمِهِ، وَأَنَا أَكُونُ مَعَ فَمِكَ وَمَعَ فَمِهِ، وَأُعْلِمُكُمَا مَاذَا تَصْنَعَانِ. 16 وَهُوَ يُكَلِّمُ الشَّعْبَ عَنْكَ. وَهُوَ يَكُونُ لَكَ فَمًا، وَأَنْتَ تَكُونُ لَهُ إِلهًا. 17 وَتَأْخُذُ فِي يَدِكَ هذِهِ الْعَصَا الَّتِي تَصْنَعُ بِهَا الآيَاتِ».




    الكتاب هنا يُخبرنا أن الله انتدب هارون نتيجة لغضبه على موسى وليس مباركةً لموسى.
    وقد قلت أخي الحبيب، وهنا تكمن أكبر مشكلة:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوري كريم داؤد مشاهدة المشاركة
    النبي موسى كانَ فعلاََ يتلعثَم في الكلام, ولو كان الغرض تعويض وتجنيب النبي موسى الحرج من هذهِ الظاهرة , لكان ممكنا لله سبحانه, قولِ كلمةِِ واحدة فيبرأ موسى من علتِهِ , ويقابل بعدها فرعون فصيح وبَيِّنَ ألنطق!
    للأسف أن ما تحاول أن تني عليه نظريتك هذه نافياً حدوثه، هو بالفعل ما يخبرنا الكتاب المقدس بأنه قد حصل، كما أوردتُ لك في الأعلى وها أنا أعيد اقتباس النص:
    اقتباس نص من الكتاب المقدس

    نصّ كتابي: سفر الخروج، 5: 11

    فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «مَنْ صَنَعَ لِلإِنْسَانِ فَمًا؟ أَوْ مَنْ يَصْنَعُ أَخْرَسَ أَوْ أَصَمَّ أَوْ بَصِيرًا أَوْ أَعْمَى؟ أَمَا هُوَ أَنَا الرَّبُّ؟ 12 فَالآنَ اذْهَبْ وَأَنَا أَكُونُ مَعَ فَمِكَ وَأُعَلِّمُكَ مَا تَتَكَلَّمُ بِهِ».




    فكما ترى بالحرف هذا ما قاله الرب لموسى، ولكن موسى كان قلبه قاسياً وشكّ بقدرة الله التي تستطيع أن تعمل من خلاله كيفما كان.
    وهنا اعتراضك يجعل كل ما جاء يؤكد بأنك بحثت في النص عما يدعم نظريتك ولم تدع النص يتكلم بنفسه.

    وبما أننا وصلنا هنا، فيمكن بعد ذلك الكف على متابعة الحوار، ولكن بقي هناك نقطة ولا بأس أن نخوض بها بشكل مختصر:
    لما أقل ما قلته، بل فقط قلتُ ان بني إسرائيل لم يستوطنوا مصر من أجل الطعام. ولكن استوطنوها بطلب من فرعون إكراماً ليوسف.
    ولأن هذا كان تحقيقاً لوعد الله، أو بالأحرى غضب الله على إبراهيم -لأنه شكّ في قدرة الرب التي حمته كثيرة ومنعت كل شر عنه- حينما قال الرب له:
    اقتباس نص من الكتاب المقدس

    نصّ كتابي: سفر الخروج، 15

    13 فَقَالَ لأَبْرَامَ: «اعْلَمْ يَقِينًا أَنَّ نَسْلَكَ سَيَكُونُ غَرِيبًا فِي أَرْضٍ لَيْسَتْ لَهُمْ، وَيُسْتَعْبَدُونَ لَهُمْ. فَيُذِلُّونَهُمْ أَرْبَعَ مِئَةِ سَنَةٍ. 14 ثُمَّ الأُمَّةُ الَّتِي يُسْتَعْبَدُونَ لَهَا أَنَا أَدِينُهَا، وَبَعْدَ ذلِكَ يَخْرُجُونَ بِأَمْلاَكٍ جَزِيلَةٍ. 15 وَأَمَّا أَنْتَ فَتَمْضِي إِلَى آبَائِكَ بِسَلاَمٍ وَتُدْفَنُ بِشَيْبَةٍ صَالِحَةٍ. 16 وَفِي الْجِيلِ الرَّابعِ يَرْجِعُونَ إِلَى ههُنَا، لأَنَّ ذَنْبَ الأَمُورِيِّينَ لَيْسَ إِلَى الآنَ كَامِلاً».




    فأنا لا أعترض عن تشابه العبودية، لأنه بالتأكيد الفصح الإسرائيلي هو رمز للفصح الحقيقي الذي تحقق في المسيح يسوع. ولكن الاستماتة في جعل كل شيء رمزاً أو مرموزاً له.
    أنا أعيد وأكرر لا أعترض -بل أقر- على الرموز ولكن الإغراق بهذه الرموز. فليس كل ما جاء أو ما سيأتي أنا أعارضه، لا بل ستراني غالباً ما أوافقك وأشكرك على ما تقدمه لكنك مسرف في الرموز.
    فأرجو ألا تأخذ الموضوع بشكل شخصي، ولكن الانطلاق من العهد القديم إلى العهد الجديد هو أسلوب يتبعه الجماعات التي تدعي المسيحية وهي بهذا تجعل العهد القديم مسيطراً على العهد الجديد وليس العكس وهذا ما لا أستطيع قبوله. أو تحويل العهد القديم كله إلى رموز وبالتالي يتم نفي حقيقة أحداث حقيقية، كأن يتحول السقوط إلى رمز لا حقيقة كما ادعى أحد لاهوتيي كنيستنا الأرثوذكسية الأنطاكية.
    اعذرني إن كانت كلماتي بالأعلى قاسية، فقد قلتُ لك ما أخشاه. والحبيب ارميا أوضح لي أنك لا تنطلق من هذا المبدأ.
    اخوك في المسيح يسوع،
    Alexius

    †††التوقيع†††

    تنبيه
    هذا الحساب معلق! وفي حال أردت مراسلتي الرجاء الانتقال لهذا الحساب
    إن كان لديك أي شكوى أو اقتراح أو رأي...إلخ. يمكنك مباشرةً مراسلتي على الخاص

  9. #9
    أخ/ت مشارك/ة
    التسجيل: Jun 2009
    العضوية: 6458
    الإقامة: في المسيح
    الجنس: male
    العقيدة: الكنيسة الكاثوليكية / كلدان
    هواياتي: حب المسيح
    الحالة: نوري كريم داؤد غير متواجد حالياً
    المشاركات: 101

    Array

    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    افتراضي رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

    الاخ العزيز في المسيح أليكسيوس الموقر


    شكراََ على تعليقكَ الاخير, وسأُحاول الرد لاوضح الالتباس بقدر المستطاع:

    اولاََ : موضوع "نحواََ من الفي خطوة - والفي سنة "

    إنَّ الله هو الذي حدد المسافة بين الاسرائليين وبين تابوت العهد "بنحوِِ من الفي خطوة" وكل خطوة يقطعها الاسرائيليون لكى يلحقوا بتابوت العهد الذي توقف في وسط الاردن ستحتاج إلى وقت, وهنا دعنا نسمي هذا الوقت "بوحدة زمنية" فقد إخترت تسميتها ب"نحو من الفي سنة" من دون القصد لتحديد زمن او وقت النهاية, ورفعا للإلتباس يكون الافضل بتغيير المقارنة وجعلها كالآتي:

    " نحو من الفي خطوة - يقابلها نحو من الفي وحدة زمنية " وهنا نرفع الالتباس والتحديد, فالوحدة الزمنية قد تكون سنة او عشرة سنين او قرن , وبهذا يسقط الالتباس.

    وبما أنني لا استطيع التغيير لاني غير مخول, فارجو ان تغيرها انت, وتُبدل كلمة "سنة" ب "وحدة زمنية" وساكون لك شاكراََ.

    ثانياََ: هل علِمَ يسوع المسيح وقت النهاية ام لا؟ فهذا ايضا لم اكتب عنهُ, وكل الذي قلته "

    وقد نفى الرب يسوع علمه به عندما كان يجول بين البشر في قدومِهِ الاول, وقال :

    مرقس(13- 32): وَأَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ، وَلاَ الابْنُ، إِلاَّ الآبُ.

    فكتبتُ : " فإن كان الابن القدوس لا يعلمه, فكيف سأقوم انا واحددهُ؟ "

    فهذا لا يعني بأني أُناقش علم الرب من عدمه, بل كتبتُ وإستشهدتُ بالآية نقلا من الانجيل" فهل كان الرب يعلم او لا يعلم؟ او لم يُريد أن يقول ذلك ويُخبر البشر ! فهذا لم اتطرق اليهِ, ثُمَّ "إن كان الاب والابن والروح القدس إلهاََ واحداََ غير قابل للقسمة او التجزئة ,فلا يُمكن ان يكون الاقنوم الثاني لا يعلم بوقت النهاية!!" وهذا خارج نطاق موضوعي هنا.

    ثالثاََ: هل الرب عمل اعجوبة مع موسى, وأعطاهُ نطقاََ سليما ام لا؟ وهنا كتبت "لا, فالرب لم يُجري هكذا اعجوبة مع موسى" اما لماذا لم يفعل ذلك؟ فهذا لم اتطرق إليهِ, ولو فعَل واصلح الله نطق موسى لما كتبتُ الموضوع كله, فسيكون لا معنى للموضوع من الاصل!

    كل الذي أُحاول ان أُبينَهُ هنا هو, " إنَّ الله اسند لموسى دور الله ذاته عندما ينطق ويتكلم مع فرعون, واعطى لهارون دور النبي موسى.

    وهذا معناه "لا موسى اصبح إلاهاََ فعلياََ ساعة كلامه مع فرعون, ولا هارون اصبح نبياََ فعلياََ لله وقتها ايضاََ " لكن كل منهم أخذ دوراََ يقوم بهِ لا غير! لكن هذا لا ينفي من إنَّ الكتاب يسمي من صارت اليهم كلمة الله "آلهة".

    رابعاََ :" هل دخول بني إسرائيل إلى مصر سببه غضب الله على إبراهيم؟" طبعاََ لا! فكيف سيُعاقب الله العادل بني إبراهيم بسبب خطأ ابراهيم؟ لكن الحقيقة هي, إنَّ الله سمح بعبوديته نسل يعقوب ليكتمل دورهم ليأخذ ابعاد ومعطيات ما حصل مع بني آدم بسبب السقوط.

    أخي أليكسيوس , لا يهمني قساوة التعليق لانَّ هذا بالاخير سيُبين الحقائق ويتمجد كلام الرب وحضور بيننا, وانا في هذا الموضوع لا آخذ كل حدث في العهد القديم وأُسقِطَهُ على العهد الجديد, بل فقط اسقط وارمز لما قد حصل وتمَّ فعلاََ , او ما سيتطابق مع احداث النهاية المذكورة في سفر رؤيا القديس يوحنا.

    ودمت بحماية رب المجد
    اخوك في الايمان والتبني

    نوري كريم داؤد

  10. #10
    أخ/ت بدأ/ت التفاعل
    التسجيل: Oct 2008
    العضوية: 4671
    الإقامة: مصر ـ القاهرة
    الجنس: male
    العقيدة: الكنائس غير الخلقيدونية / أقباط أرثوذكس
    هواياتي: القراءة والكتابة
    الحالة: ليشع حبيب يوسف غير متواجد حالياً
    المشاركات: 95

    Array

    Mentioned
    0 Post(s)
    Tagged
    0 Thread(s)

    افتراضي رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

    ورد فى حديث الأستاذ نورى :
    وقد ذكرَ ألله لابراهيم بأَنَّ نسلهُ سيستعبدون لفرعون نحو من اربعمئة سنة
    والحقيقة أن النص يقول : " فَقَالَ لأَبْرَامَ: " اعْلَمْ يَقِيناً أَنَّ نَسْلَكَ سَيَكُونُ غَرِيباً فِي أَرْضٍ لَيْسَتْ لَهُمْ وَيُسْتَعْبَدُونَ لَهُمْ فَيُذِلُّونَهُمْ أَرْبَعَ مِئَةِ سَنَةٍ " ( تكوين 15 : 13 ) .
    فهنا نجد أن الله لا يحدد من سيستعبدهم ، وهل العبودية تعنى فقط الإذلال ؟ أم أنها تعنى أيضاً أنهم لا يكونون سادة الأرض ، والوحى الإلهى يقول " بِالإِيمَانِ تَغَرَّبَ فِي أَرْضِ الْمَوْعِدِ كَأَنَّهَا غَرِيبَةٌ، سَاكِناً فِي خِيَامٍ مَعَ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ الْوَارِثَيْنِ مَعَهُ لِهَذَا الْمَوْعِدِ عَيْنِهِ " ( عبرانيين 11 : 9 ) .
    أما تفصيل الـ 400 ستة فهو كالتالى :
    فى سفر التكوين نُظر إلى زمن تحقق الوعد الذى وعد الله به إبراهيم من أنه يرزقه بابن يعنى أنه نُظر إلى وقت مولد إسحق ، ولا شك إنه كان من وقت مولد إسحق إلى خروج بنى إسرائيل من مصر 400 سنة ، أما فى سفر الخروج فنظر النبى إلى وقت تغرب إبراهيم من وطنه إمتثالاً لأمر الله ولا شك أنه من وقت تغربه إلى خروج بنى إسرائيل 430 سنة ، فإختلاف العبارات هو لإختلاف الإعتبارات ، وهذا أمر طبيعى ، ونورد هنا جدولاً يوضح ذلك مُعززاً من الكتب المقدسة :
    5 سنين من وقت دعوة إبراهيم ( أعمال 7 : 2 ) إلى إنتقاله من حاران ( تكوين 12 : 5 ) .
    25 سنة إقامته فى كنعان قبل مولد إسحق ( تكوين 21 : 5 ) .
    60 سنة لغاية مولد يعقوب ( تكوين 25 : 26 ) .
    130 سنة لغاية الهجرة إلى مصر ( تكوين 47 : 9 ) .
    210 سنة إقامة بنى إسرائيل فى مصر .
    ـــــــــــــــــــــ
    430 سنة المجموع .
    وإذا حسبنا الـ 400 سنة فسنراها كما يلى :
    430 سنة إذا طرحنا منها خمس سنين هى مدة إقامته فى حاران ، زائداً 25 سنة لغاية مولد إسحق كان الباقى 400 سنة ( تكوين 15 : 12 ) .

المواضيع المتشابهه

  1. لِمَا خـيـمــة ألإِجـتـمـاع ومَا مَعـناها ؟ - الحلقة الاولى
    بواسطة نوري كريم داؤد في المنتدى العهد القديم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2015-04-29, 10:09 PM
  2. حقيقة سفر الخروج - الحلقة الخامسة
    بواسطة نوري كريم داؤد في المنتدى العهد القديم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-04-11, 01:39 AM
  3. حقيقة سفر الخروج - الحلقة الرابعة
    بواسطة نوري كريم داؤد في المنتدى العهد القديم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-02-22, 01:11 AM
  4. حقيقة سفر الخروج - الحلقة الثالثة
    بواسطة نوري كريم داؤد في المنتدى العهد القديم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2011-12-26, 12:56 AM
  5. حقيقة سفر الخروج - الحلقة الثانية
    بواسطة نوري كريم داؤد في المنتدى العهد القديم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2011-12-07, 12:34 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •