Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2962

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
الاتكال على المشيئه الالهيه
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الاتكال على المشيئه الالهيه

  1. #1
    أخ/ت نشيط/ة
    التسجيل: Oct 2008
    العضوية: 4702
    الإقامة: jordan
    الحالة: asma غير متواجد حالياً
    المشاركات: 330

    Array

    افتراضي الاتكال على المشيئه الالهيه

    الاتكال على المشيئة الإلهية


    (تأمل للقديس سلوان الآثوسي)


    إنَّ الشيء الأثمن في العالم هو معرفة الله ووعي مشيئته ولو جزئياً. إنَّ النفس التي عرفت السيد، عليها، في كل حال، أن تتكل على المشيئة الإلهية وأن تحيا أمامه في المخافة كما في الحب، وفي المخافة لأنه علينا أن نسهر لكي لا نحزن أو نغضب الله بأفكار شريرة.


    ... كيف ندرك أننا نحيا بدقة حسب المشيئة الالهية؟ هاكم علامة، إذا أحزنك الامتناع عن شيء ما، فهذا يعني أنك لست متكلاً بالكلية على المشيئة الالهية، رغم احساسك بأنك تعمل مشيئة الله.


    أما الذي يحيا بحسب المشيئة الإلهية لا يغتمّ ولا ينهمّ لأي شيء. فإذا احتاج لأي شيء، فإنه يفضي بحاجته تلك إلى الله، واذا لم يُحصل على هذه العطية التي هو بحاجة اليها، فعليه أن يبقى، وبرغم كل شيء، هادئاً وكأنه حصل على ما يريده.
    ...إنَّ الذي يغتمّ لأجل نفسه لا يستطيع الاتكال على المشيئة الإلهية بحيث تلقى نفسه الراحة في الله. لكن النفس المتواضعة تتكل على المشيئة الإلهية وتحيا أمام الله برعدة وبحب، برعدة حتى لا نغضب الله في شيء في الحب لأن النفس نعرف كم يحبنا السيد.


    إنَّ العمل الأهم بالنسبة للإنسان هو الاتكال على المشيئة الإلهية وتحمّل التجارب برجاء.
    واذ يرى الرب ألمنا، لن يكلّفنا أبداً أكثر من طاقاتنا، واذا بانت آلامنا ثقيلة، فهذه هي العلامة أننا غير متكلين بعد على المشيئة الالهية. إن النفس التي تعرف كيف تتكل على المشيئة الإلهية تجد الراحة فيها، لأنها تدرك بالخبرة وبالكتابات المقدسة أن السيد يحبنا ويسهر على نفوسنا، محولاً كل شيء إلى حياة جديدة بنعمته، مغمورة بسلام وبحب.


    إن الذي يعرف كيف يتكل على المشيئة الإلهية لا يحزن من أي شيء، حتى ولو كان مريضاً، فقيراً أو مضطهداً، لأن النفس تعرف أن السيد يهتم بنا بحنو. والروح القدس يشهد للأفعال الإلهية ويعرف الله والله "يعرفه".
    أما المتكبرون فإنهم لا يطيعون ولا يريدون الاتكال على المشيئة الإلهية او الامتثال لها، لأنهم يرغبون في اتمام مشيئتهم الشخصية المضرة جداً للروح.


    قال الأنبا بيمن: "إن ارادتنا تشبه حائط حلبة المصارعة المنتصب بين الله وبيننا، وهي تمنعنا من الاقتراب منه وتأمل مراحمه".


    علينا أن نطلب دائماً من السيد سلام النفس حتى نتمكن ببساطة وبسهولة من إتمام وصاياه، لأن السيد يحب أولئك الذين يتشددون ويغصبون أنفسهم لعمل مشيئته، وهكذا يجدون سلاماً كبيراً في الله.
    إن الذين يتممون مشيئة الله يرضون بكل شيء، لأن نعمة المسيح تفرحهم. لكن الذي يحيا في عدم الرضى دائماً والمتأفف الشاكي من المرض أو من الذي أغضبه وأحزنه، فليعرف جيداً، أنه في حالة الكبرياء تلك، قد خلع عنه نعمة الشكر لله.


    حتى لو تملكتك هذه الحالة لا تفقد الجرأة، بل تقواّ وضع كل أمَلَك في الله واطلب منه عقلاً متّضعاً. وعندما يقترب منك الروح القدس المتواضع، ستبدأ بمحبته وتجد الراحة.


    ان النفس المتواضعة تذكر الله دوماً وتفكر هكذا: "ان الله خلقني وتعذّب لأجلي، وهو يغفر خطاياي ويعزّيني ويغذّيني ويهتم بي، فكيف لي أن أهتم أو أخاف، حتى ولو هددني الموت؟ إن السيد الرب ينير كل نفس ألقت أحمالها وثقلها وانصاعت لمشيئته،
    لأنه هو قال:
    "وادعني في يوم الضيق فأنقذك وتمجدني" (مز15:49).


    إن كل نفس مضطربة أو مغتمة في شيء عليها أن ترجو السيد الخلاص وهو سينيرها، خاصة في حزنها وفي الشدة، واذا لم يحصل المرء على رجائه فليرجع إلى أبيه الروحي لأن أباه أكثر اتضاعاً منه فيساعده

    †††التوقيع†††



    يـارب إن أعطــيتني نجاحـاً فــلا تــأخذ تواضـعي
    وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بكرامتي
    وإذا أسـأت إلى النـاس فامنحني شجاعة الاعتذار
    وإذا أســاء النــاس إلي فامنــحني شجاعة العـفو

  2. #2
    المشرفة العامة
    فريق عمل الشبكة
    الصورة الرمزية Nahla Nicolas
    التسجيل: Apr 2008
    العضوية: 2868
    الإقامة: venezuela
    هواياتي: المطالعة
    الحالة: Nahla Nicolas غير متواجد حالياً
    المشاركات: 2,897

    Array

    افتراضي رد: الاتكال على المشيئه الالهيه








المواضيع المتشابهه

  1. اضافة عدد كبير من الخدم الالهيه البيزنطية على موقع وراديو ابانا
    بواسطة ربيع فرح في المنتدى ملتيميديا أرثوذكسية بيزنطية - Orthodox Byzantine Multimedia
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2010-12-27, 04:36 PM
  2. الاتكال على المشيئةالالهية (للقديس سلوان الآثوسي)
    بواسطة بندلايمون في المنتدى عظات وكلمات آبائية نافعة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 2010-09-28, 06:30 PM
  3. شركاء الطبيعه الالهيه
    بواسطة pola2 في المنتدى أسئلة حول الإيمان المسيحي
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 2008-12-27, 09:31 AM
  4. الاتكال على الله
    بواسطة Dima-h في المنتدى عظات وكلمات آبائية نافعة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2008-07-09, 12:23 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •