تحية حب كبيرة الى كل العاملين والمشتركين في هذا المنتدى( الصرح البشاري الانطاكي المقدس) بعد غيابي الطويل عن احبائي واصدقائي وزملائي لكم جميع اطيب التحيات القلبية المفعمة بالدعاء والصلاة والتوفيق لكم وبطول العمر والصحة والعافية والسلام ، الرب يبارككم ويقدسكم جميعا
الحب .. عطية الهية



ان قصة حب يعقوب لراحيل ترتفع الى مصاف اعلى قصص الحب التي عرفها الانسان على مر الزمان والاجيال .فمن اجل حبه لها لم يشتغل من اجلها 7 سنوات فقط وكانت في عينيه كأيام قليلة ، بل اشتغل 14 سنة بعد ان خدعه خاله اذ استبدلها يوم الزفاف بليئة اختها ( تكوين 29: 16- 30 ) انها قصة الحب الذي لا تغمره السيول الحب الذي يتحدى الصعاب ، انها قصة ومثال يحتذى به كل شاب وفتاة مقبلان على الزواج .ان الحب هو الحياة هو المعنى والغاية والهدف ، هو القيمة والجدوى ، اذا فقد الحب فقدت معنى الحياة ، الذي يحب يكون مستعدا ان يحتمل من يحبه وان يحتمل كل شيء من اجله .لقد احتمل يعقوب الكثير من اجل حبه لراحيل ، احتمل اباها الذي غير اجرته 10 مرات واحتمل سنوات طويلة يخدمه فيها قال فيها : " كنت في النهار يأكلني الحر وفي الليل الجليد وطار نومي من عيني " ( تكوين 31: 40 ) .كل هذا من اجل من يحبها من اجل راحيل ويعقوب .ان سبب احتماله كل هذه الشدائد والمتاعب يلخصها الوحي الالهي في هذه الاية:" واحب يعقوب راحيل".الجب يستهين دائما بالعقبات التي تقابله من اجل المحبوب .الحب هو اسمى هدف في الحياة ، الحب هو اتجاه دائم الى الامام ، الحب يقف وراء كل عمل عظيم ، الحب هو سر سعادة الانسان ، الحب بستان ازهاره الوفاء والاخلاص ، الحب يزرع في القلب السلام ، الحب عطاء دون انتظار للاخذ ، الحب هو قمة لا يبلغها الا المحبين . الحب منحة السماء وماء الحياة، الحب هو الضخرة التي تتحطم عليها تجارب الحياة .الانسان الذي يمتلئ قلبه بالحب يكون قد حقق اعظم واهم الاحتياجات الانسانية ، فيحيا على الارض وكأن مسحة الهية روحانية قد ارتسمت على وجهه وهي تشع نورا يضيء في ظلام الحياة.فالحب شعاع سحري ينبثق من اعماق الذات الحاسسة وينير جنباتها ، فترى العالم موكبا سائرا في مروج خضراء والحياة حلما جميلا منصبا.الحب هو الحياة اذا فقدت الحب فقدت معنى الحياة ، الحب للانسان كالربيع للحياة ليس في الحب الا الحب. الحب هو السماء على الارض .ليس هناك على وجه الارض ما اقوى تأثيرا من الحب .الحب هو السر ، هو المفتاح الذي وهبه الله لنا لكي نفهم ما هي الحياة ، فبقدر ما يكون حبنا شديدا تكون حياتنا ملئية كاملة .الحب هو النبع الصافي والغدير المتفق في واحة الحياة ، فمن يحب فهو حي ومن لا يحب وان ظهر حيا فهو ميت .ليس الحب لله والحب للبشر حبين ، بل هما وجهان لحب واحد ، الله حب وكل ما يخرج منه او يصدر عنه هو حب ويدعو الى الحب، الله محبة . الحب هو عطية الرب للبشرية لتحيا الصورة التي ارادها لها. الحب هو اللغة الوحيدة التي لم تندثر ولم تتغير منذ بداية التاريخ.