ان الفرق بين أولاد الله واولاد العالم الكبير, فكل ذرية تشبه أباها فاذا سلم أولاد الله أنفسهم للعالم ولأمور الأرض ولفخر هذا الزمان الحاضر, فأنهم يذبلون ويموتون روحيا ولن يجدوا راحة في حياتهم لأنهم يكونون بعيدين عن ابيهم , حيث يخنقهم الشوك الذي هو هموم العالم وغرور الغنى.