اتفق مع الأخ راندو..
نحن نرث الطبيعة الفاسدة .. أى آثار الخطية الجدية ..

أما بالنسبة للخطية الأصلية وإرثها ..
فأول من نادى بها كان القديس أغسطينوس أسقف قرطاجنة ..
وصاحب كتب اعترافات وخواطر فيلسوف في الحياة الروحية.. وأخرى عديدة ..