أحبك ربي أنت سؤلي
أنت نوري أنت شوقي
أحبك ألهي أنت جاهي
أنت مرجعي واعتمادي
أنت خلاصي لك أفتقادي
لك حياتي لك افتخاري
عليك أتكلت عليك أعتمد ت
لك سجودي بك خلاصي
أتيت ألي بائس خاطي
وكنت تائها بعالم فاني
رجوت الكبير رجوت الصغير
على عبدك أتكلت ولامن معينا
فدنوت الي وحنوت علي
واخذت بيدي أنا ألحقيرا
رفقت بي وساعد تني
وأنرت طريقي أنا السفيها
أحبك يسوعي صلبت بشروري
تألمت لأجلي أنا الكفيفا
فشكرا لحبك أنرت لي دربك
ورفعتني لقدرك فلم أعد ذليلا
خلصت بصليبك وفرحت بروحك
وجعلني نورك بصيرا حصيفا
فكيف لاأشكرك كيف لاأعبدك
فصديقي يسوع حملني وديعة
أن أكرز بأسمك أن أدعوا لخلاصك
لكل الخطأة فأنت ألطبيبا
فقبلت رسالتك وحملت صليبك
فاجعلني بجوارك رفيقا صديقا