النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: العنصره

  1. #1
    المشرفة الصورة الرمزية Seham Haddad
    التسجيل: Apr 2008
    العضوية: 2961
    الإقامة: jordan
    الجنس: female
    العقيدة: الكنيسة الأرثوذكسية / روم أرثوذكس
    هواياتي: الرسم , المطالعة الروحية
    الحالة: Seham Haddad غير متواجد حالياً
    المشاركات: 1,365

    Array

    Ylsurprise العنصره

    العنصره
    يا لعظمتك يا رب كانوا صيادي سمك فاصحوا صيادي بشر أراد السيد أن يجعلهم صيادي بشر" وفيما هو يمشي عند بحر الجليل أبصر سمعان واندراوس أخاه يلقيان شبكه في البحر فانهما كانا صيادين فقال لهما يسوع هلم ورائي فأجعلكما تصيران صيادي الناس ".
    الصياد يسهر الليل والنهار الصيد هاجسه , يتحلى بشخصيه مميزه لا يقف أمام صعوبة من اجل تحقيقه يستيقظ مع الفجر يسهر الليالي ليصطاد سمكه هكذا أراد السيد لتلاميذه هذه الشجاعة والصبر لانتشال الناس من لجة الخطيئة إلى الحياة الابديه .
    العنصره : هي تتويج للفصح لان المسيح بعد أن أنهى عمله على الأرض وانتقل إلى يمين الأب أرسل الروح القدس على ألمجموعه ألرسوليه وبواسطتهم لكل المسكونة لكي ينير أذهانهم فيفهموا الكتب ويدركوا في العمق أواله التي ألقاها عندما كان معهم حققت العنصره في اوراشليم الوحدة ألروحيه بين اليهود والأمم إنها دعوه مباشره للأمم ( أعمال 8:1) . ألتفرقه التي حصلت في برج بابل قديما عندما تبلبت الالسنه وابتعد الإنسان عن الأخر , أصبحت ألان وحده لان الجميع فهموا ألسنه الروح التي هي القاسم المشترك لدى جميع الشعوب . العنصره اعتماد للرسل بالروح قبل ابتداء مهمتم التبشيرية منا إن المسيح اعتمد بالروح على يد يوحنا المعمدان قبل حياته الكرازيه : أنها تنصيب رسولي في الكنيسة هذا الفيض من الروح سيصل إلى الجميع ليعطيهم هبات متنوعة وخاصة لكل واحد منهم . وعلاوة على هذا سيكون الروح القدس لكل إنسان تغيير داخلي يحصل بصوره سريه وتجديد عميق يجعله يستوعب الشريعة الجديدة التي حفرت في القلوب . إنها ألمعاهده الجديدة التي نزلت كماء مخصبه تثبن أثمار الحق والعدالة والقداسة وتضمن الرعاية الالهيه وحمايتها . أما هذا الفيض فلم يتحقق إلا بواسطة الجلجه والقيامة التي كسرت السدود .
    العنصره هي ميلاد جديد للتلاميذ في طبيعة جديدة خلقها المسيح من جسده بموته وقيامته وعمل الروح القدس وحينما نتأمل في الوضع الذي كمل فيه هذا العمل الخلقي الجديد نندهش إذ نجد انه لم يتم بصوره فرديه كخلقه ادم الأول , بل كان التلاميذ مجتمعين معا " مع النساء ومريم أم يسوع " في حاله خشوع وصلاه , إذن فطبيعة الإنسان استقبلت خلقتها الجديدة على صوره كنيسة .
    هذا معناه إن ميلاد الإنسان الجديد محصور في ميلاد الكنيسة وطبيعة الإنسان الجديدة لابد أن تشمل في صميم جوهرها ارتباطا حيا وصله وثيقة بالكنيسة ... لا توجد فرديه في الخليقة الجديدة !
    نحن نأخذ طبيعة الإنسان الجديد من الكنيسة ولا يمكن لأحد أن يولد من الماء والروح ويصير خلقه جديدة في المسيح يسوع خارج الكنيسة ....
    العنصره عيد الكنيسة هو ذكرى ميلادها , ميلاد الكنيسة ليس قصه , هو حياه متحدة بطبيعة الروح القدس .
    نحن نحيا في ميلاد كنيستنا نحيا في طبيعتها الجديدة المتحدة بالمسيح والروح , العنصره عيد الحياة بالروح للذين يعيشون حقا في المسيح ...
    هدف المسيحي من العيد:
    أمام هذا الفيض والسخاء أيبقى الإنسان مكتوف الأيدي يتقبل العطاء فقط ؟ هناك عمليه أخرى من قبل المؤمن . يقول القديس سيرا فيم سرو فسكي : " هدف المسيحي اكتساب الروح القدس " . لم يقل نيل الروح القدس أو اخذه بل اكتسابه والاكتساب يفرض تعبا وشقا واجتهادا مستمرا , الروح ينسكب والانسان يحصل ما يستطيع بتطهير النفس من الخطيئه والانسلاخ المستمر عن الاهواء الدنيويه والمسيره عبر البوادي وراء المصلوب مستنيرين بنور وجهه فقط فموقف المسيحي عندما تنسكب عليه نعمه الحياه الالهيه ينبغي ان يكون يقظا ويغتنم الفرصه لاكتسابها بعمق

  2. #2
    أخ/ت جديد/ة
    التسجيل: Jun 2008
    العضوية: 3621
    الإقامة: egypt
    هواياتي: computer and medicine
    الحالة: azizab غير متواجد حالياً
    المشاركات: 3

    Array

    افتراضي رد: العنصره

    الرب يبارككم على هذا الفيض الوفير من روحانيات العنصرة

المواضيع المتشابهه

  1. ايقونه العنصره
    بواسطة Seham Haddad في المنتدى البندكستاري، الصعود والعنصرة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2008-05-11, 08:44 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •