Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
سؤالين يرجى الإجابة عليهما
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: سؤالين يرجى الإجابة عليهما

  1. #1
    أخ/ت بدأ/ت التفاعل الصورة الرمزية ليون عباجيان
    التسجيل: Apr 2008
    العضوية: 3159
    الإقامة: حلب، سوريا
    هواياتي: التراتيل المسيحية القديمة بكل أشكالها: أرمني،سرياني،ماروني،بيزنطي،قبطي،كلداني،لاتيني
    الحالة: ليون عباجيان غير متواجد حالياً
    المشاركات: 42

    Array

    افتراضي سؤالين يرجى الإجابة عليهما


  2. #2
    آباء الكنيسة الأرثوذكسية
    التسجيل: Jan 2008
    العضوية: 8488
    الإقامة: Lebanon
    الجنس: male
    العقيدة: الكنيسة الأرثوذكسية / روم أرثوذكس
    أُفضل في الموقع: غير ذلك
    الحالة: Fr. Boutros Elzein غير متواجد حالياً
    المشاركات: 1,962

    Array

    افتراضي رد: سؤالين يرجى الإجابة عليهما

    [frame="1 98"]
    اخي الحبيب ليون

    عن سؤال الشاب للرب يسوع:
    كيف نرث الحياة الأبدية؟
    ـــــــــــــــــــ
    انسان غني وجيه، اي عضو في الهيئة التي تدير مجمعا محليا من مجامع اليهود او من المجمع العام المعروف بالسنهدريم، جاء الى يسوع، قال عنه متى انه شاب. سأل السيد ممتحنا: "ايها المعلم الصالح، ماذا أعمـل لأرث الحياة الأبديـة؟". اليقين الذي كان سائدا عند اليهود ان الناموس يمكن الانسان ان يحفظـه كلـه. حفظ الوصايا حرفيا، أما روح الوصايا اي الله نفسه فلم يكن مسيطرا عليه. لم يسلم نفسه لله بكليتها. لماذا صدعه المعلم بقـولـه: "لماذا تدعوني صالحا وما صالح الا واحد وهـو الله"؟ كلام مجاملـة رفضه يسوع. مجاملـة لأن هـذا الوجيه لم يكن مؤمنا ان يسوع هو الإله . وكلامه هذا يكون مخالفة للناموس بالنسبة لليهود المتشددين . والرب أراد ان بقول له هل أنت تعي ما تقول حقاً ؟؟.
    وليس المقصود رفض الصفة .


    اما بما يخص السؤال الثاني

    فالرب لم يجد الموضوع مطروحاً في البيئة اليهودية كمشكل واقع ويعاني منه المجتمع . لذلك لو يتطرق إليه. ولكن الموضوع مبتوت الأمر فيه في العهدين القديم والجديد وبولص الرسول واجهه حين وصل إلى المجتمعات التي يسقط فيه أو يوجد بينها ممارساة شاذة. وإليك بعض المراجع من الآيات :

    جاء في لا 18: 22
    ولاتضاجعذكرامضاجعة امرأة.انه رجس.


    وجاء في لا 20: 13
    واذا اضطجع رجل مع ذكر اضطجاع امرأة فقد فعلا كلاهما رجسا.انهما يقتلان.دمهما عليهما.

    وفي "العهد الجديد
    " اتيمو 1: 9
    عالما هذا ان الناموس لم يوضع للبار بل للأثمة والمتمردينللفجّار والخطاة للدنسين والمستبيحين لقاتلي الآباء وقاتلي الامهات لقاتليالناس10 للزناة لمضاجعيالذكور لسارقي الناس للكذابين للحانثين وان كان شيء آخر يقاوم التعليمالصحيح
    [/frame]

    †††التوقيع†††



    اترك لكم كلماتي
    وآخذ معي ذكرياتي معكم ، ومحبة الإخوة .
    والرب يرمم ماسقط مني سهواً أو عن ضعف .
    فما اردت يوماً ان اكون
    سوى ماكنتهُ وكما انا
    خادماً لأحباء يسوع
    وغاسل ارجل .

    -------------------


  3. #3
    أخ/ت بدأ/ت التفاعل الصورة الرمزية ليون عباجيان
    التسجيل: Apr 2008
    العضوية: 3159
    الإقامة: حلب، سوريا
    هواياتي: التراتيل المسيحية القديمة بكل أشكالها: أرمني،سرياني،ماروني،بيزنطي،قبطي،كلداني،لاتيني
    الحالة: ليون عباجيان غير متواجد حالياً
    المشاركات: 42

    Array

    افتراضي رد: سؤالين يرجى الإجابة عليهما

    شكراً كتير أبونا بطرس...

  4. #4
    آباء الكنيسة الأرثوذكسية
    التسجيل: Jan 2008
    العضوية: 8488
    الإقامة: Lebanon
    الجنس: male
    العقيدة: الكنيسة الأرثوذكسية / روم أرثوذكس
    أُفضل في الموقع: غير ذلك
    الحالة: Fr. Boutros Elzein غير متواجد حالياً
    المشاركات: 1,962

    Array

    افتراضي رد: سؤالين يرجى الإجابة عليهما

    [frame="14 98"]

    ما هو الموقف الأرثوذكسي من الشذوذ الجنسي؟
    الموقف الأرثوذكسي لا يقتصر على بيان أو قرار في مجمع بل هو بالدرجة الأولى رأي مُعاش استناداً إلى الكتاب المقدس والشرع الكنسي وتعاليم الآباء.
    بدايةً ماذا يقول الكتاب المقدس حول الشذوذ الجنسي؟ أول إشارة إلى الشذوذ تأتي في تكوين 5:19-8: "فنادوا لوطاً وقالوا له أين الرجلان اللذان دخلا إليك الليلة. أخرجهما إلينا لنعرفهما. فخرج إليهم لوط إلى الباب وأغلق الباب وراءه. وقال لا تفعلوا شراً يا إخوتي. هوذا لي ابنتان لم تعرفا رجلاً. أُخرجهما إليكم فافعلوا بهما كما يحسن في عيونكم. وأما هذان الرجلان فلا تفعلوا بهما شيئاً". يستنتج البعض من هذه الآيات أن الشذوذ كان مقبولاً في سدوم ولهذا صار اسم اللواط قديماً سدومية[20].

    أما كتاب اللاويين فيذكر في سياق تعداد الموبقات، في الآية 13:20: "إذا اضطجع رجل مع ذكر اضطجاع امرأة فقد فعلا كلاهما رجساً. انهما يُقتَلان. دمهما عليهما".
    في العهد الجديد، يذكر الرسول بولس هذا السلوك الشاذ محذراً منه في أكثر من رسالة. ففي وصفه لقباحات الرومان يذكر في روما 26:1-27: "لذلك أسلمهم الله إلى أهواء الهوان لأن إناثهم استبدلن الاستعمال الطبيعي بالذي على خلاف الطبيعة. كذلك الذكور أيضاً تاركين استعمال الأنثى الطبيعي اشتعلوا بشهوتهم بعضهم لبعض فاعلين الفحشاء ذكوراً بذكور ونائلين في أنفسهم جزاء ضلالهم المحق". أما في رسالته إلى كورنثوس فيقول أن الشاذين لا يدخلون الملكوت: "أم لستم تعلمون أن الظالمين لا يرثون ملكوت الله. لا تضُلّوا لا زناة ولا عبدة أوثان ولا فاسقون ولا مأبونون ولا مضاجعو ذكور" (اكورنثوس 9:6).
    أما في الشرع الكنسي فيذكر القانونان السادس عشر والسابع عشر من مجمع أنقيرة المنعقد عام 314 عقوبات لا تقل عن صوم 15 سنة لمَن يمارس السدومية[21]. يأتي القديس باسيليوس على ذكر خطيئة السدومية في القانون السابع من رسالته الأولى إلى أمفيلوخيوس أسقف إيقونية، ويرفع عقوبة مَن يرتكبها إلى 30 سنة توبة إذا كان قد ارتكبها عن جهل وأكثر إذا كانت عمداً[22]. أما في القانون الثاني والستين من رسالته الثالثة إلى أمفيلوخيوس فيقول أن مَن يكشف عورته لرجل تُفرَض عليه عقوبة الزناة[23] ويفسر البيذاليون هذا القانون على أنه إشارة إلى اللواط.
    إن قراءة ما يقوله الآباء على ضوء العلم تقودنا إلى فهم أن الإدانة، كما في كل الخطايا، هي دائماً للفعل وليس للفكر. فبحسب تقليدنا الكنسي، كل أنسان معرض للتجربة الفكرية وهو يداويها في مسيرته الروحية بجهاده وبنعمة الرب ورعاية الأب الروحي. من هنا أن الإدانة الأرثوذكسية للشذوذ ليست إدانة للأشخاص إلا إذا انتقلوا إلى ممارسة شذوذهم. فالأرثوذكسي الذي يواجه حرباً مع فكره لميل شاذ عنده، بنعمة الله ورعاية أب روحي مستنير وبجهاده وصلاته يستطيع الخروج من حربه منتصراً، أما استسلامه لضعفه فينقله إلى ممارسة الخطيئة ويوقعه تحت الدينونة.
    بحسب الأب توماس هوبكو، هناك فئتان من المجرَبين بالشذوذ. فئة تعتبر أن إيمانها المسيحي هو الذي يقودها ولا ترى شراً في ما تمارس وتطلب من الكنيسة أن تبارك عملها وقد ذكرنا بعض الاستشهادات التي تقدمها. أما الفئة الثانية فهي تعرف أن ما يحاربها هو هوى شرير وتطلب من الكنيسة والمجتمع المساعدة على الشفاء والتطهر. أفراد الفئة الثانية يعرفون أنهم مجربون وأنهم يحملون صليباً أكبر من صليب غيرهم وهم مدعوون إلى جهاد أكبر حتى يتقدسوا بشفائهم[24].
    وللإحاطة بموضوع الشذوذ ولفهمه بشكل سليم لا بد من تفصيل ماهية الخطيئة في الممارسة الشاذة وليس الاكتفاء بعرض ما ينتج عنها. هذا يستند لاهوتياً إلى مفهومين مترابطين هما: الجسد والزواج.
    تؤمن الكنيسة الأرثوذكسية بأن كل الجهاز الجنسي من غدد وأعضاء عند الرجل والمرأة قد خلقه الله لتكاثر البشر دون أن تغض النظر عن أن هذا الجهاز يعمل، ليس فقط كنتيجة أو كسبب للاحتكاك الجسدي، بل هو أيضاً مركز نظام معقد من العواطف والأحاسيس. هذا النظام هو العشق (eros) أو الحب بين الرجل وامرأته. من هنا أن أي استعمال لهذا الجهاز أو الأعضاء بخلاف الهدف الذي خلقه الله لتتميمه يكون غير طبيعي وينشأ عنه خطيئة هي انتهاك لمخطط الله وتدمير للنموذج الاجتماعي الذي وضعه الله حين "ذكراً وأنثى خلقه" (تكوين 2:5) [25].
    فمخطط الله هو في أن التناسل البشري يكون ضمن الزواج الذي تباركه الكنيسة كسر من أسرارها كونه ينتج عن ميل طبيعي عند الإنسان نحو شخص من الجنس الآخر لا بهدف الإنجاب بل بهدف تكميل شخصية كل منهما. من هنا أن الميل نحو شخص من الجنس نفسه هو انتهاك لهذا المخطط. أما النموذج الاجتماعي الذي وضعه الله فهو الكنيسة الصغيرة أي العائلة التي يستحيل نشؤوها من علاقة شاذة[26].
    لهذا تدين الأرثوذكسية ممارسة الشذوذ على أنه خطيئة، وفي الوقت نفسه، من منظار اجتماعي، هو عمل غير أخلاقي وخطير. وعليه فالكنيسة مُطالَبة بالتوجه إلى الشاذين لمساعدتهم كونها مُطالَبة بخلاص النفوس وهي تحت حكم الله إن لم تقم بهذا الواجب. وهنا ضروري أن يتحلى كل مَن يتعاطى مع هذا الأمر بالتمييز إذ إن تصوّر البعض لإدانة أعمال الشاذين كعمل خالٍ من الرحمة هو تضليل شيطاني. واجب الكنيسة هو السعي إلى إصلاح الشاذ عن طريق شفائه روحياً وجسدياً وليس مباركة ممارساته أو وإيجاد القوانين لتشريعها. إن الاستناد إلى العلم وحده يؤدي إلى فهم حالة الشذوذ وليس إلى قبولها أو تبنيها وهذا يقتضي الوضوح والدقة في إيراد الآراء والتعليم[27].


    خاتمة

    يشير الكاتب أندرو دلبانكو في كتابه "موت الشيطان"[28] إلى اختفاء الكلام عن الشر إذ لا أحد يسمّيه. حتى الماضي القريب كان لدى المجتمعات أفكار واضحة عن الشر الأخلاقي أما اليوم فقد استبدلت العبارات التي تشير إلى الشر بأخرى من نوع "مشكلة في التصرف" (behavioral problem) أو "اضطراب في الشخصية" (personality disorder) وكل هذه العبارات امّحى منها مفهوم المسؤولية وكل حس باللوم. لقد تم استبعاد مفاهيم الحق والباطل والمسؤولية الشخصية حتى لم يعد الأفراد قادرين على تقييم تصرفهم. "لم يكن مخزون البشرية من القواعد والأصول والقوانين أغنى مما هو عليه اليوم ومع هذا صار إصدار حكم أصعب من أي وقت مضى"[29].
    إن تبرير الشذوذ أو الاكتفاء بفهم أسبابه دون العمل على إصلاحه وتنوير المصابين به هو حالة دهرية تتعاطى الحياة الداخلية للإنسان باعتبارها حياة نفسانية أي مشاعر وأفكاراً وتصورات وقناعات وخيالات وإدراكات[30]. إن هذه الحالة الدهرية التي تتوسع هيمنتها في المجتمعات كافةً تذكّر بكلام الرسول يهوذا الذي وصفها مسبقاً دالاً إيانا على الموقف الصحيح: "وأما أنتم أيها الأحباء فاذكروا الأقوال التي قالها سابقاً رسل ربنا يسوع المسيح. فإنهم قالوا لكم أنه في الزمان الأخير سيكون قوم مستهزئون سالكين بحسب شهوات فجورهم. هؤلاء هم المعتزلون بأنفسهم نفسانيون لا روح لهم. وأما انتم ايها الأحباء فابنوا أنفسكم على إيمانكم الأقدس مصلين في الروح القدس. واحفظوا أنفسكم في محبة الله منتظرين رحمة ربنا يسوع المسيح للحياة الأبدية. وارحموا البعض مميزين. وخلصوا البعض بالخوف مختطفين من النار مبغضين حتى الثوب المدنَّس من الجسد" (17-23).
    [/frame]

    †††التوقيع†††



    اترك لكم كلماتي
    وآخذ معي ذكرياتي معكم ، ومحبة الإخوة .
    والرب يرمم ماسقط مني سهواً أو عن ضعف .
    فما اردت يوماً ان اكون
    سوى ماكنتهُ وكما انا
    خادماً لأحباء يسوع
    وغاسل ارجل .

    -------------------


  5. #5
    أخ/ت بدأ/ت التفاعل الصورة الرمزية ليون عباجيان
    التسجيل: Apr 2008
    العضوية: 3159
    الإقامة: حلب، سوريا
    هواياتي: التراتيل المسيحية القديمة بكل أشكالها: أرمني،سرياني،ماروني،بيزنطي،قبطي،كلداني،لاتيني
    الحالة: ليون عباجيان غير متواجد حالياً
    المشاركات: 42

    Array

    افتراضي رد: سؤالين يرجى الإجابة عليهما

    شكراً أبونا بطرس على تفسيرك النير، ولكن في بالي تساؤل آخر:
    نحن كشبيبة مسيحية ملتزمة، هل يجوز علينا أن نتفهم الشواذ مثل الآباء والمرشدين، أو علينا أن نطردهم عندما نراهم في الكنيسة؟؟؟ أريد هنا أن أذكر حادثةً في إحدى الكنائس: أتى شاب معروف بأنه شاذ وبدأ يحادث الذكور الآخرين بعد الصلاة وأنا كنت من بينهم، حيث أنه فهمني بطريقة غير مباشرة أنه يريدني..... كيف أتعامل مع هكذا شخص؟؟؟ هل أطرده من الكنيسة؟؟ شكراً أبونا... صلواتك

  6. #6
    آباء الكنيسة الأرثوذكسية
    التسجيل: Jan 2008
    العضوية: 8488
    الإقامة: Lebanon
    الجنس: male
    العقيدة: الكنيسة الأرثوذكسية / روم أرثوذكس
    أُفضل في الموقع: غير ذلك
    الحالة: Fr. Boutros Elzein غير متواجد حالياً
    المشاركات: 1,962

    Array

    افتراضي رد: سؤالين يرجى الإجابة عليهما

    [frame="14 85"]



    [glow=FFFFCC]
    أخي الحبيب ليون

    [/glow]


    بركة الرب تحل عليك وتحفظك من كل سوء وشر .
    أخي ان ما يقوم به الآباء الكهنة من اسلوب تعامل مع هؤلاء الشاذين هو من ضمن دورهم كآباء مرشدين ومعالجين روحياً لمثل هؤلاء ومعاملتهم هذة يقدمونها للذين يطلبون المساعدة ويحاولون التخلص من هذا الإنحراف .
    أما من يدخل الكنيسة أو يقترب من الإخوة بقصد الإساءة والتحرش فهذا بعد الإنذار يطرد ويمنع من الدخول للكنيسة .

    واقول هذا عمن يقترب من الإخوة او المكان المقدس بنية سيئة ومع الإصرار على فعلته ، وعدم قبول النصح والتنبيه بالإمتناع عن هذه الطريق الرديئة والتي عاقبتها الجحيم .
    فأنت عندما ترى اللص يقترب من بيتك بقصد السرقة فمن الطبيعي أن تجد الوسيلة الأنجع لردعة أو تسليمه للشرطة . هكذا اشخاص مقتنعين بما يفعلون وما يمارسونه من انحراف أخلاقي وجسدي ، علينا أن نفرزهم عن الرعية . ومع عدم التعاطي معهم . لأنهم يشكلون خطراً على الإخوة .
    حفظك الرب اخي الحبيب من ابناء السوء . آمين .
    [/frame]

    †††التوقيع†††



    اترك لكم كلماتي
    وآخذ معي ذكرياتي معكم ، ومحبة الإخوة .
    والرب يرمم ماسقط مني سهواً أو عن ضعف .
    فما اردت يوماً ان اكون
    سوى ماكنتهُ وكما انا
    خادماً لأحباء يسوع
    وغاسل ارجل .

    -------------------


المواضيع المتشابهه

  1. الإجابة عن الأسئلة الأزلية!
    بواسطة Mayda في المنتدى الشبيبة الأرثوذكسية ومشاكلها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2011-11-23, 07:15 PM
  2. سؤال مهم أرجو الإجابة عليه.......
    بواسطة مختصر في المنتدى حضارات، أديان وثقافات الشعوب
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 2009-01-12, 10:11 AM
  3. سؤالين يرجى الإجابة عليهما
    بواسطة ليون عباجيان في المنتدى أسئلة حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 2008-07-25, 10:08 PM
  4. سؤالين
    بواسطة BASEM M في المنتدى أسئلة حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2008-07-09, 11:15 PM
  5. سؤالين
    بواسطة م.ش في المنتدى اللاهوت الأرثوذكسي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 2008-05-10, 10:45 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •