كوالالمبور، ماليزيا (CNN)-- تعرضت كنيسة رابعة في ماليزيا لهجوم بالقنابل الحارقة السبت، في الوقت الذي شجب فيه رئيس الوزراء، نجيب عبدالرزاق، مهاجمة محتجين مسلمين*ثلاث كنائس في وقت سابق، ضمن أزمة تفجرت بعد حكم قضائي يسمح للمسيحيين باستخدام كلمة "الله" العربية لوصف الرب.


<span style="font-size: 14pt;" />وأفادت مصادر رسمية بأن كنيسة "الراعي الصالح اللوثرية"، في جنوب غربي العاصمة كوالالمبور، تعرضت لأضرار طفيفة، كما لم يتم الإبلاغ عن سقوط جرحى نتيجة الهجوم، الذي يأتي بعد هجمات مماثلة استهدفت ثلاث كنائس مساء الخميس وصباح الجمعة، مما أدى إلى إلحاق دمار شديد بواحدة فقط من تلك الكنائس.

أكثر...