fbpx

لاهوت الكنيسة وماهيتها

قواعد الوعظة الكنسية في عظات بطرس الرسول

العظة الأولى: العنصرة في يوم عيد العنصرة، وقف بطرس الرسول، وخطب في الجماعات التي أتت إلى أورشليم من كلّ حدب وصوب. إنّها الخطبة الأولى التي حفظها كتاب أعمال الرسل (2: 14- 36). ما سنفعله، هنا، هو أنّنا سنحاول، انطلاقاً من هذه الخطبة، أن نكتشف بعض قواعد الوعظ الكنسيّ. وهذه سنختصرها بثلاث:

إدخال الطفل إلى الكنيسة

درجت العادة في كنيستنا أن تأتي الأم مع طفلها بعد مرور أربعين يوما على ولادته، ليدخل معها الى الكنيسة التي رتبت خدمة لقبولهما معاً في الاحتفال الشكري. يرافق هذا الطقس بعض الاشكالات: هل هو دخول للطفل الى الكنيسة أم هو دخول الأم اليها أم هو دخول لكليهما؟ وما هو مغزى الإدخال الى الكنيسة؟

أيها الملك السماوي…

في الكنيسة الارثوذكسية نبدأ كل صلاة باستدعاء الروح القدس ونقول: “ايها الملك السماوي، المعزي، روح الحق، الحاضر في كل مكان والمالئ الكل، كنز الصالحات ورازق الحياة، هلم واسكن فينا وطهرنا من كل دنس وخلص ايها الصالح نفوسنا”. تعود هذه الصلاة الى القرون المسيحية الاولى (الثالث-الرابع)، علمنا اياها آباء الكنيسة وهي جزء من صلاة العنصرة حيث …

أيها الملك السماوي… قراءة المزيد »

تدشين الكنيسة

في طقس كنيستنا الأرثوذكسية يتم تدشين الكنيسة بصلوات وطقوس خاصة فبالاضافة إلى قراءات من الكتاب المقدس والمزامير والرسائل والانجيل وكذلك الطلبات والقطع الخاصة بالتدشين ثم رش بناء الهيكل بالماء المقدس وتمسح بالميرون المقدس أيضاً. ويوضع جزء من ذخائر قديس (بقاياه) في المائدة أو الأنديمنسي (قطعة قماش بمثابة المائدة). قد نتساءل لماذا هذه الطقوس ؟ ومن …

تدشين الكنيسة قراءة المزيد »

خدمة مدائح السيدة العذراء

هي خدمة تقريظ لوالدة الإله، مرتبطة بعيد البشارة الذي يقع في الصوم الكبير. في ممارستنا الحالية نقيم جزءا منها مساء كل جمعة من اسابيع الصوم الاربعة الاولى، ثم نعيدها كاملة في الاسبوع الخامس، وهي، في الأساس، عبارة عن نوعين من التسابيح هما “القنداق” و”القانون” نتلوهما ضمن خدمة صلاة النوم الصغرى.

زمن التريودي

عيد الفصح، تذكار قيامة السيّد المسيح، هو عيد الأعياد في الكنيسة الأرثوذكسيّة، إذ لولا القيامة لما كانت المسيحيّة نشأت أصلاً. وهذا العيد هو بمثابة الذروة التي تبلغ إليها العبادة الأرثوذكسيّة، وهل من عيد أكثر أستحقاقاً من عيد الفصح بالفرح، وهو العيد الذي أدخل الفرح إلى حياة الناس إذ قضى على الموت، عدوّ الإنسان، قضاءً نهائيّاً؟ …

زمن التريودي قراءة المزيد »

بَركة الكاهن

تشكل الرسوم والحركات الرمزية عنصراً مهمّاً في الكنيسة الأرثوذكسية لأنها تقرّب المؤمن من الله… عندما يَمنح الكاهن السلام يرفع يده اليمنى، وهي ترمز إلى يمين العلي لأن الرب يعمل من خلاله، ويضع إيهامه فوق بنصره وبذلك تشكل أصابعه الأحرف الأولى من الكلمات اليونانية التي تعني:يسوع المسيح الغالب أو الظافر.

غطاء القرابين

غطاء الأواني المقدسة او الستر الذي يضعه الكاهن على كتفيه أثناء دورة القرابين. يكون من القماش المطرز غالبا توضع فوق الكأس والصينية عندما يكونان على المذبح، او على المائدة. وظيفة الغطاء الأولى حماية الأواني من الغبار والحشرات، ومع الوقت صار الستر يرمز الى وجود الملائكة بيننا أثناء القداس الإلهي. “ايها الممثلون الشيروبيم سريا…” التي ينشدها …

غطاء القرابين قراءة المزيد »

المزامير في خدمة الظهور الإلهي

تشير آيات سفر المزامير الواردة في خدمة عيد الظهور الإلهي الى أبرز معاني هذا العيد. فمؤلفو الخدم الطقسية استعملوا اولا الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد لاستخلاص دروس المناسبات والأحداث التي عاشها السيد المسيح. لذلك تكون الكتب الطقسية بشكل او بآخر نمطاً من أنماط تفسير الكتب المقدسة. تَرِدُ في الخدمة هذه الآية: “صوتُ الرب على المياه …

المزامير في خدمة الظهور الإلهي قراءة المزيد »

التريصاجيون – النشيد المثلث التقديس

إن هذه صلاتنا اليومية بعد “ايها الملك السماوي” وقبل “ابانا الذي في السماوات”، نستهل بها كل صلاة فردية وكل خدمة طقوسية، فبعد الدخول الصغير، الملائكة والبشر يرتلون التريصاجيون : “قدوس الله، قدوس القوي، قدوس الذي لا يموت ارحمنا”

صلاة السَحَرْ.. أيضاً وأيضاً

إلى جانب اجتماعنا في الكنيسة من اجل تناول جسد الرب ودمه بسر الشكر، نلتقي لإقامة خدم اخرى ذات طابع تسبيحي وصلاتي. لئن كان اللقاء الافخارستي محور حياتنا العبادية الا ان اجتماع المؤمنين لم يقتَصِر على اقامته فقط، بل ترتبت في تقليد الكنيسة وممارستها العبادية خدم ترافق المؤمن يوما فيوما، لا بل في اوقات النهار المختلفة. …

صلاة السَحَرْ.. أيضاً وأيضاً قراءة المزيد »

Scroll to Top