صلاة السحر – مع المزامير الصباحية

بسم الآب والابن والروح القدس، أمين

قدوس الله قدوس القوي قدوس الذي لا يموت ارحمنا (3 مرات)

المجد للآب والابن والروح القدسالان وكل اوان والى دهر الداهرين، أمين

ايها الثالوث القدوس، ارحمنا. يا رب، اغفر خطايانا. يا سيد، تجاوز عن سيئاتنا. يا قدوس، اطلع وشف أمراضنا، من اجل اسمك يا رب ارحم، يا رب ارحم، يا رب ارحم.

المجد للآب والابن والروح القدس الان وكل اوان والى دهر الداهرين، أمين

أبانا الذي في السموات. ليتقدس اسمك. ليأت ملكوتك. لتكن مشيئتك. كما في السماء كذلك على الارض. خبزنا الجوهري اعطنا اليوم. واترك لنا ما علينا، كما نترك نحن لمن لنا عليه. ولا تدخلنا في تجربة، لكن نجنا من الشرير، أمين

خلص يا رب شعبك وبارك ميراثك، وامنح ملوكنا المؤمنين الغلبة على البربر، واحفظ بقوة صليبك جميع المختصين بك.

المجد للآب والابن والروح القدس

امنح رأفتك لرعيتك الجديدة المنسوبة إليك ايها المسيح الاله، يا من ارتفع على الصليب طوعاَ، وسر مبهجاَ بقدرتك ملوكنا المؤمنين، مانحا اياهم الغلبة على الاعداء، ولتكن لهم مؤازرتك سلاح سلمٍ وراية ظفرٍ لا تقهر.

الان وكل اوان والى دهر الداهرين، أمين

أيتها الشفيعة الرهيبة غير الخائبة، يا والدة الاله الكلية السبح، لا تعرضي يا صالحة عن طلباتنا، بل وطدتي سيرة القويميّ الرأي، وخلصي الذين أمرت ان يمتلكوا، وأمنحيهم الغلبة من السماء بما أنك ولدت الاله أيتها المباركة وحدك.

المجد لله في العلى وعلى الارض السلام وفي الناس المسرة (3 مرات)

يا رب افتح شفتي فيخبر فمي بتسبيحتك (مرتين)

المزمور الثالث

يا رب لماذا كثر الذين يحزنوني؟ كثيرون قاموا عليّ. كثيرون يقولون لنفسي: لا خلاص له بالهه. أما انت يا رب فناصري ومجدي ورافع رأسي. بصوتي الى الرب صرخت فأجابني من جبل قدسه. أنا رقدت ونمت ثم قمت لان الرب ينصرني. فلا أخاف من ربوات الشعوب المحيطين بي المتأزرين عليّ. قم يا رب، خلصني يا الهي، لانك ضربت كل الذين يعاودوني باطلا، اسنان الخطأة سحقت. للرب الخلاص وعلى شعبك بركتك. أنا رقدت ونمت ثم قمت لان الرب ينصرني.

المزمور السابع والثلاثون

يا رب لا توبخني بغضبك، ولا تؤدبني بسخطك. فأن سهامك قد انغرست فيّ ومكنت على يدك. ليس لجسدي شفاء من وجه سخطك ولا سلامة لعظامي من وجه خطاياي. لأن آثامي قد تعالت فوق رأسي، مثل حمل ثقيل قد ثقلت عليّ. وقد أنتنت جراحاتي وقاحت من قبل جهالتي. شقيت وانحنيت الى الانقضاء واليوم كله مشيت عابسا. لاني متني قد أمتلاء مهازئ وليس لجسدي شفاء، شقيت واتضعت جدا، وكنت أئن من تنهد قلبي. يا رب أن شهوتي كلها أمامك، وتنهدي غير خفي عليك. قد اظطرب قلبي وفارقتني قوتي حتى نور عيني لم يبقى معي. أصدقائي وأقربائي دنوا مني ووقفوا مقابلي وجنسي وقف مني بعيدا. وأجهدني الذين يطلبون نفسي والملتمسون لي الشر تكلموا بالباطل وغشوشا طول النهار درسوا. أما أنا فكاصم لا يسمع وكأخرس لا يفتح فاه. وصرت مثل أنسان لا يسمع وليس في فمه تبكيت. لاني عليك يا رب توكلت، انت تستجيب لي يا ربي والهي. لاني قلت: لا تشمت بي أعدائي وعندما زلّت قدماي عظموا علي الكلام. لاني أنا للضرب مستعد ووجعي مقابلي في كل حين. لأني أنا اخبر بإثمي وأهتم من أجل خطيئتي. أما أعدائي فأحياء وهم أشد مني وقد كثر الذين يبغضوني ظلما. الذين جازوني عن الخير بالشر، محلوا بي لأتباعي الصلاح. فلا تهملني يا ربي والهي ولا تتباعد عني. ألتفت الى معونتي يا رب خلاصي.

المزمور الثاني والستون

يا الله الهي اليك ابكر. عطشت اليك نفسي، يشتاق أليك جسدي في أرض قفر غير مسلوكة لا ماء فيها. هكذا ظهرت لك في القدس لأعاين قوتك ومجدك. لأن رحمتك أفضل من الحياة وشفتي تسبحانك. كذلك أباركك في حياتي وبأسمك أرفع يدي. فتمتلئ نفسي كما من شحم ودسم وبشفاه الأبتهاج يسبحك فمي. أن ذكرتك على فراشي أهذ بك في الأسحار. لأنك صرت لي عونا وبظل جناحيك أبتهج. التصقت نفسي وراءك وأياي عضدت يمينك. أما الذين يطلبون نفسي باطلا فيدخلون في أسافل الأرض ويدفعون الى أيدي السيوف، ويكونون أنصبة للثعالب. أما الملك فيسر باللهويمتدح كل من يحلف به، لأنه قد سد أفواه المتكلمين بالظلم. أهذ بك في الاسحار لأنك صرت لي عونا وبظل جناحيك أبتهج. التصقت نفسي وراءك وأياي عضدت يمينك.

ذكصا كانين. هلليلويا هلليلويا هلليلويا المجد لك يا الله (3 مرات). يا رب أرحم (3 مرات)

المجد للآب والابن والروح القدس الان وكل اوان والى دهر الداهرين، أمين

المزمور السابع والثمانون

يا رب، اله خلاصي، في النهار والليل صرخت امامك. فلتدخل قدامك صلاتي؛ أمل أذنك الي طلبتي. فقد أمتلأت من الشرور نفسي ودنت من الجحيم حياتي. حسبت مع المنحدرين في الجب، صرت مثل أنسان ليس له معين، بين الأموات حرا. مثل الجرحى الرقود في القبور الذين لم تذكرهم بعد وهم من يدك مقصون. جعلوني في جب اسفل السافلين، في ظلمات وظلال الموت. عليّ اشتد غضبك وجميع اهوالك أجزتها عليّ. ابعدت عني معارفي، جعلوني رذالة لهم. فقد أسلمت وما خرجت. وعيني ضعفتا من المسكنة. صرخت إليك يا رب طول النهار مددت نحوك يدي. أفلعلك للأموات تصنع العجائب؟ أم الأطباء يقيمونهم فيعترفون لك؟ هل يخبر احد في القبر برحمتك وبحقك في الهلاك؟ هل تعرف في الظلمة عجائبك وعدلك في الأرض المنسية؟ وأنا إليك يا رب صرخت فلتبلغك في الغداة صلاتي. لماذا يا رب تقصي نفسي وتصرف وجهك عني؟ فقير أنا وفي الشقاء منذ شبابي، ولما أرتفعت أتضعت وتحيرت. عليّ جاز سخطك ومفزعاتك أزعجتني. أحاطت بي كالمياه النهار كله أكتنفتني بجملتها. أبعدت عني الصديق والقريب ومعارفي من أجل الشقاء. يا رب اله خلاصي في النهار والليل صرخت أمامك، فلتدخل قدامك صلاتي أمل أذنك الى طلبتي.

المزمور المئة والثاني

باركي يا نفسي الرب ويا جميع ما في باطني اسمه القدوس. باركي يا نفسي الرب ولا تنسي جميع مكافآته. هو الذي يغفر جميع ذنوبك، الذي يشفي كل أمراضك. الذي ينجي من البلى حياتك، الذي يكللك بالرحمة والرأفة. الذي يشبع بالخيرات مشتهياتك فيتجدد كالنسر شبابك. الرب صانع الرحمات والقضاء لجميع المظلومين. عرّف موسى طرقه وبني إسرائيل مشيأته. الرب رحيم ورؤوف طويل الأناة وكثير الرحمة. ليس الى الأنقضاء يسخط ولا الى الدهر يحقد. لا على حسب أثامنا عاملنا، ولا على حسب خطايانا جازانا. لانه بمقدار أرتفاع السماء عن الأرض قوى الرب رحمته على خأئفيه. وكبعد المشرق عن المغرب أبعد عنا سيئأتنا. كما يرأف الأب بالبنين يرأف الرب بخائفيه، لأنه عرف جبلتنا وذكر اننا تراب نحن. الأنسان أيامه كالعشب وكزهر الحقل كذلك يزهر. لأنه أذا هبت عليه الريح بات بلا وجود ولا يعرف موضعه بعد. أما رحمة الرب فهي من الدهر والى الدهر على خائفيه. وعدله على أبناء البنين الحافظين عهده والذاكرين وصاياه ليعملوا بها. الرب في السماء هيأ عرشه، ومملكته تسود على الجميع. باركوا الرب يا جميع ملائكته، المقتدرين بالقوة العاملين بقوله عند سماع صوت كلامه. باركوا الرب يا جميع قواته، ويا خدامه العاملين أرادته. باركوا الرب يا جميع أعماله، في كل موضع سيادته باركي يا نفسي الرب. في كل موضع سيادته سيادته باركي يا نفسي الرب.

المزمور المئة والثاني والأربعون

يا رب أستمع الى صلاتي وأنصت بحقك الى طلبتي، استجب لي بعدلك. ولا تدخل في المحاكمة مع عبدك، لأنه لن يتزكى قدامك حي. لأن العدو قد أضطهد نفسي وأذل الى الأرض حياتي، وأجلسني في الظلمة مثل موتى الدهر. وأضجر علي روحي واضطرب فيّ قلبي. تذكرت الأيام القديمة وهذذت في كل أعمالك، وتأملت في صنائع يديك. بسطت يدي إليك، نفسي أمامك كالأرض المجدبة. أسرع فأستجب لي يا رب فقد فنيت روحي. لا تصرف وجهك عني فأشابه الهابطين في الجب. أسمعني في الغداة رحمتك فاني عليك توكلت. عرفني يا رب الطريق التي أسلك فيها لأني إليك رفعت نفسي. أنقذني من أعدائي يا رب لأني لجأت إليك. علمني أن اعمل رضاك لأنك أنت ألهي. روحك الصالح يهديني في أرض مستقيمة من أجل أسمك يا رب تحييني. بعدلك تخرج من الضيق نفسي وبرحمتك تستأصل أعدائي وتهلك كل الذين يحزنون نفسي، لأني أنا عبدك.

استجب لي بعدلك. ولا تدخل في المحاكمة مع عبدك (مرتين)

. روحك الصالح يهديني في أرض مستقيمة من أجل أسمك يا رب تحييني لاني أنا عبدك.

المجد للآب والابن والروح القدس الان وكل اوان والى دهر الداهرين، أمين

هلليلويا هلليلويا هلليلويا المجد لك يا الله (3 مرات) يا الهنا ورجائنا لك المجد.

الله الرب ظهر لنا مبارك الآتي باسم الرب (تعاد بعد كل أستيخن)

استيخن الاول: اعترفوا للرب وأدعوا باسمه القدوس.

استيخن الثاني: كل الأمم أحاطوا بي وباسم الرب قهرتهم.

استيخن ثالث: من قبل الرب كانت هذه وهي عجيبة في أعيننا.

ابوليتيكيات لسائر ايام الأسبوع

ترتل اذا لم يكن عيد مساء الأحد وصباح الأثنين على اللحن الرابع

إننا نبتهل إليكما نحن الغير المستحقين يا زعيمي الجنود السماوية. طالبين إنكما بتضرعاتكما تشملانا بستر جناحي مجدكما الغير الهيولي. وتحفظانا مصونين. فإننا لا ننفك جاثين لكما. وهاتفين نجيانا من الخطوب. بما أنكما رئيسا صافات القوات العلوية.

لوالدة الاله. كذلك

إن رئيس الملائكة جبرائيل أهدى من السماء التحية والسلام للمتربية في الهيكل في قدس الأقداس. المتوشحة بالإيمان والحكمة والبكارة الغير المتناهية. فالسلام عليك يا ممجدة. الرب معك.

مساء الأثنين وصباح الثلاثاء

على اللحن الثاني

إن ذكر الصديق بالمديح. فأنت أيها السايق تكفيك شهادة الرب. فأنك ظهرت في الحقيقة أشرف كل الأنبياء اذ أستحققت أن تعمّد في المجاري الذي كرزوا هم به. ومن ثم ناضلت عن الحق وبشرت مسرورا الذين في الجحيم بظهور الاله متجسدا يرفع خطيئة العالم ويمنحنا عظيم الرحمة.

لوالدة الاله. كذلك

لقد شاركنا بك الطبيعة الإلهية يا دائمة البتولية. لانك ولدت الأله متجسدا. فبحق واجب نعظمك كلنا عن حسن العبادة.

مساء الثلاثاء صباح الاربعاء

على اللحن الاول

خلص يا رب شعبك وبارك ميراثك. وامنح ملوكنا المؤمنين الغلبة على البربر، واحفظ بقوة صليبك جميع المختصين بك.

صليبية لوالدة الإله. كذلك

أنه دين واجب علينا كلنا نحن الحائزين حمايتك يا طاهرة ومنقذينا بطلباتك من الشدائد والمحفوظين في كل حال بصليب أبنك أن نعظمك عن حسن تدين.

مساء الاربعاء صباح الخميس

على اللحن الثالث

أيها الرسول القديسون تشفعوا الى الإلة الرحيم أنه يمنح غفران الزلات لنفوسنا.

أخرى على اللحن الرابع

لقد أظهرتك حقيقة الأحوال لرعيتك دستورا للإيمان وتمثالا للوداعة ومعلما للإمساك أيها الأب البار نيقولاوس. فلذلك أقتنيت بالتواضع الرفعة وأحرزت بالفقر الغنى. فتشفع الى المسيح الإله في خلاص نفوسنا.

لوالدة الاله. كذلك

لقد علمنا أن كلمة الآب المسيح الهنا منك تجسد يا والدة الإله العذراء. يا من هي وحدها نقية ووحدها مباركة فلذلك لا ننفك نعظمك بالتسبيح.

مساء الخميس وصباح الجمعة

على اللحن الأول

خلص يا رب شعبك وبارك ميراثك. وامنح ملوكنا المؤمنين الغلبة على البربر، واحفظ بقوة صليبك جميع المختصين بك.

صليبية لوالدة الإله. كذلك

أنه دين واجب علينا كلنا نحن الحائزين حمايتك يا طاهرة ومنقذينا بطلباتك من الشدائد والمحفوظين في كل حال بصليب أبنك أن نعظمك عن حسن تدين.

مساء الجمعة وصباح السبت

على اللحن الثاني

إن كان لكم عند المخلص دالة أيها الرسل والشهداء والأنبياء ورؤساء الكهنة والأبرار والصديقون الذين أتموا الشوط حسنا وحفظوا الإيمان. نطلب إليكم أن تبتهلوا إليه في خلاص نفوسنا بما أنه صالح.

ذكصا الأموات. كذلك

لصلاحك يا رب أذكر عبيدك وأغفر لهم كل ما أقترفوه في الحياة من الخطايا لأنه ليس أحد منزها عن الخطيئة سواك يا من في أمكانه أن يمنح أيضا المنتقلين الراحة.

كانين لوالدة الإله. كذلك

إننا بتسابيح ملائكية نكرمك يا أم النور الذي لا يعبر عنه القديسة وبحسن عبادة نعظمك.

المزمور الخمسون

ارحمني يا الله بحسب عظيم رحمتك وبحسب كثرة رأفتك أمح مآثمي. أغسلني كثيرا من أثمي ومن خطيئتي طهرني. لأني أنا عارف بأثمي وخطيئتي أمامي في كل حين. إليك وحدك أخطأت والشر قدامك صنعت. لكي تتبرر في أقوالك وتزكو في قضائك. هانذا بالآثام حبل بي وبالخطايا ولدتني أمي. لأني قد أحببت الحق وأوضحت لي غوامض حكمتك ومستوراتها. تنضحني بالزوفا فأطهر وتغسلني فأبيض أكثر من الثلج. تسمعني بهجة وسرورا فتبتهج عظامي الذليلة. أعرض بوجهك عن خطاياي وأمح كل مآثمي. قلبا نقيا أخلق في يا الله وروحا مستقيما جدد في أحشائي. لا تطرحني من أمام وجهك وروحك القدوس لا تنزعه مني. أمنحني بهجة خلاصك وبروح رئاسي أعضدني. فأعلم الآثمة طرقك والكفرة إليك يرجعون. نجني من الدماء يا الله اله خلاصي فيبتهج لساني بعدلك. يا رب أفتح شفتي فيخبر فمي بتسبيحتك. لأنك لو أردت الذبيحة لكنت الأن أعطي لكنك لا تسر بالمحرقات. فالذبيحة لله روح منسحق، القلب المتخشع والمتواضع لا يرذله الله. اصلح يا رب بمسرتك صهيون ولتبن اسوار أورشليم. حينئذ تسر بذبيحة العدل قربانا ومحرقات. حينئذ يقربون على مذبحك العجول.

التسبحة التاسعة

لوالدة الإله (لوقا 46:1-55)

  • تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي. يا من هي أكرم من الشيروبيم وأرفع مجدا بغير قياس من السيرافيم. يا من هي بغير فساد ولدت كلمة الله حقا أنك والدة الإله أياك نعظم. (تعاد بعد كل أستيخن)

  • لانه نظر الى تواضع أمته فها منذ الآن تطوبني جميع الاجيال.

  • لأن القدير صنع بي عظائم واسمه قدوس ورحمته الى جيل وجيل للذين يتقونه.

  • صنع عزاً بساعده وشتت المتكبرين بذهن قلوبهم.

  • حط المقتدرين عن الكراسي ورفع المتواضعين. ملأ الجياع من الخيرات والأغنياء أرسلهم فارغين.

  • عضد إسرائيل عبده ليذكر رحمته كما قال لآبائنا إبراهيم ولنسله إلى الابد.

الاكسابسلاريات

المعيّنة لسائر أيام الاسبوع

ليوم الاثنين، على اللحن الثاني

يا رؤساء الملائكة والملائكة والرئاسات والربوبيات والقوات والسلاطين والعروش والشيروبيم الكثيري الاعين والسيرافيم ذوي الستة الاجنحة. تشفعوا الآن من أجلنا لكي ننجو من الخطوب والنار التي لا تطفأ.

لوالدة الاله. كذلك

أنت لي حمى وحصن منيع وحماية للعالم يا طاهرة. فاجثو لك ايتها العذراء صارخاً نجيني أنا المتكل عليك من الاحزان. واختطفيني من النار الابدية.

ليوم الثلاثاء، على اللحن الثالث

لنمدحن كلنا يوحنا سابق المسيح ومعمده النبيّ من النبيّ نشأة القفر مولود اليصابات.

لوالدة الاله. كذلك

إذ أنت وسيطة أيضاً عند الله المحب البشر ايتها العذراء توسطي في أن لا أوبخ أمام الملائكة على أعمالي. وأطلب إليك أن تسرعي باغاثتي.

ليوم الاربعاء، على اللحن الثاني

إنا نسبح ونسجد عن ايمان للصليب الالهي السلاح الذي لا يقهر ودعامة الايمان والملجأ العظيم وفخر المسيحيين وحارس الارثوذكسيين وشرف المجاهدين. ونكرمه مادحين حق المديح

صليبية لوالدة الإله. كذلك

فيما كنت واقفة عند الصليب يا كلية النقاوة. ونظرت أبنك مشبوحا عليه ميتا انتحبت نحيب الأم تبكين وتقولين ما هذا الأمر الغريب الباهر. إن خالق العالم قبل بأن يشبح على الصليب.

ليوم الخميس، على اللحن الثالث

أيها الرسل الاثنا عشر القديسون. يا فخر الرسل كلّهم لا تبرحوا مبتهلين من أجلنا الى المخلص مع نيقولاوس رئيس كهنة ميرة الموقّر.

لوالدة الإله. كذلك

إني اهتف إليك من صميم قلبي باكيا يا والدة الإله الكلية السبح. يا رجاء البائسين. واستغيث بك قائلا اختطفيني يا عذراء من كهوف الجحيم.

ليوم الجمعة، على اللحن الثاني الارمس بعينه

الصليب حافظ المسكونة كلها. الصليب جمال الكنيسة. الصليب إياد الملوك. الصليب عضد المؤمنين. الصليب مجد الملائكة وجرح الشياطين.

صليبية لوالدة الإله. كذلك

إن التي ولدتك بلا زرع وقفت عند الصليب. وهتفت منتحبة ويلي يا ولدي الفائق الحلاوة. كيف غبت عن عيني. بل كيف حسبت مع الأموات

ليوم السبت، على اللحن الثالث الارمس بعينه

يا خالق كل البرايا. المزين بقدرة لاهوته السماء بالنجوم. ومنير الأرض كلها ومبهجها بقديسيه. خلص الذين يسبحونك.

للراقدين. كذلك

أرح عبيدك في مظال المختارين يا من يسود الأموات والأحياء كإله فإنهم وإن كانوا قد أخطأوا يا مخلص لكنهم لم ينزحوا عنك

لوالدة الإله. كذلك

يا أم الربّ العذراء النقيّة. يا عذوبة الملائكة وفرح المضنوكين الحزانى وحماية المسيحيين. اعضديني ونجيّني من العذابات الأبدية.

المزمور المئة والثامن والاربعون

سبحوا الرب من السماوات سبحوه في الاعالي لك ينبغي التسبيح يا الله، سبحوه يا جميع ملائكته سبحوه يا جميع قواته لك ينبغي التسبيح يا الله، سبيحيه ايتها الشمس والقمر سبيحيه يا جميع الكواكب والنور، سبيحيه يا سماء السماوات ويا أيتها المياه التي فوق السماوات. لتسبح هذه اسم الرب فأنه هو قال فكانت وهو أمر فخلقت، اقامها الى الابد والى ابد الآبد ووضع لها امرا فلن تتجاوزه، سبحي الرب من الارض ايتها التنانين وجميع اللجج، النار والبرد والثلج والجليد والرياح العاصفة الصانعة كلمته، الجبال وجميع التلال الخشب المثمر وسائر الأرز، الوحوش وجميع البهائم الدبابات والطيور ذات الأجنحة، ملوك الأرض وجميع الشعوب الرؤساء وجميع قضاة الأرض، الأحداث والعذارى الشيوخ مع الشباب فليسبحوا أسم الرب، لأنه قد تعالى أسمه وحده، الأعتراف به على الأرض والسماء ويرفع قرن شعبه، المجد لجميع أبراره لبني أسرائيل الشعب القريب إليه.

المزمور المئة والتاسع والأربعون

سبحوا للرب سبحا جديدا تسبحته في مجمع الأبرار، فليفرح أسرائيل بخالقه وليبتهج بنوا صهيون بملكهم، ليسبحوا أسمه بالمصاف ليشيدوا له بالطبل والمزمار، لأان الرب يسّر بشعبه ويرفع الودعاء بالخلاص، يفتخر الأبرار بالمجد ويبتهجون على مضاجعهم، تعظيم الله في أفواههم وبأيديهم سيوف ذات حدين، ليصنعوا أنتقاما في الأمم وتوبيخات في الشعوب، ليقيّدوا ملوكهم بالقيود وأشرافهم بأغلال من حديد، ليصنعوا بهم حكما مكتوبا هذا المجد يكون لجميع الأبرار.

المزمور المئة والخمسون

سبحوا الله في قديسيه سبحوه في فلك قوته سبحوه على مقدرته سبحوه بحسب كثرة عظمته، سبحوه بلحن البوق سبحوه بالمزمار والقيثار سبحوه بالطبل والمصاف سبحوه بالاوتار وألة الطرب، سبحوه بنغمات الصنوج سبحوه بصنوج الهتاف كل نسمه فلتسبح الرب.

المجد للآب والابن والروح القدس الان وكل اوان والى دهر الداهرين، أمين

لك ينبغي المجد يا ربنا وإلهنا ولك نرسل المجد أيها الأب والابن والروح القدس الان وكل اوان والى دهر الداهرين، أمين

المجدلة الصغرى

المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة، نسبحك نباركك نسجد لك نمجدك نشكرك لأجل عظيم جلال مجدك، با رب يا ملك يا سماوي يا إله يا آب يا ضابط الكل يا رب يا أبنا وحيدا يا يسوع المسيح ويا روح القدس، يا رب يا إله يا حمل الله يا أبن الآب يا حامل خطايا العالم أرحمنا يا رافع خطايا العالم، أقبل تضرعنا أيها الجالس عن يمين الأب وأرحمنا، لأنك انت وحدك قدوس انت وحدك الرب يسوع المسيح لمجد الله الآب أمين، في كل يوم أباركك وأسبح أسمك الى الأبد والى أبد الأبد،

يا رب ملجا كنت لنا في جيل وجيل أنا قلت يا رب أرحمني وأشف نفسي لأني قد أخطأت إليك، يا رب إليك لجأت فعلمني أن أعمل هواك لأنك انت هو إلهي، لأن من قبلك هي عين الحياة وبنورك نعاين النور، فأبسط رحمتك على الذين يعرفونك،

أهلنا يا رب أن نحفظ في هذا اليوم بغير خطيئة، مبارك انت يا رب إله أبائنا مسبح وممجد أسمك الى الأبد أمين، لتكن يا رب رحمتك علينا كمثل أتكالنا عليك، مبارك أنت يا رب علمنا وصاياك، مبارك أنت يا سيد فهمنا حقوقك، مبارك أنت يا قدوس أضئنا بعدلك، يا رب رحمتك الى الأبد وعن أعمال يدك لا تغفل.

لك ينبغي المديح لك يليق السبح لك يجب المجد أيها الآب والأبن والروح القدس الأن وكل أوان والى دهر الداهرين. أمين.

قد تملأئنا في الغداة من رحمتك يا رب وأبتهجنا وفرحنا في كل أيامنا. فرحنا عوض الأيام التي أذللتنا فيها والسنين التي رأينا فيها الضرة. أنظر الى عبيدك والى أعمال يديك وأرشد بنيهم.

وليكن بهاء الرب إلهنا علينا، وأعمال أيدينا وفق لنا وعمل أيدينا وفق.

صالح الاعتراف للرب والترتيل لأسمك ايها العلى. ليخبر برحمتك في الغداة وبحقك في كل ليلة.

قدوس الله قدوس القوس قدوس الذي لا يموت أرحمنا (ثلاث مرات)

المجد للآب والابن والروح القدس الان وكل اوان والى دهر الداهرين، أمين

ايها الثالوث القدوس، ارحمنا. يا رب، اغفر خطايانا. يا سيد، تجاوز عن سيئاتنا. يا قدوس، اطلع وشف أمراضنا، من اجل اسمك يا رب ارحم، يا رب ارحم، يا رب ارحم.

المجد للآب والابن والروح القدس الان وكل اوان والى دهر الداهرين، أمين

أبانا الذي في السموات. ليتقدس اسمك. ليأت ملكوتك. لتكن مشيئتك. كما في السماء كذلك على الارض. خبزنا الجوهري اعطنا اليوم. واترك لنا ما علينا، كما نترك نحن لمن لنا عليه. ولا تدخلنا في تجربة، لكن نجنا من الشرير، أمين

بصلوات أبائنا القديسين أيها الرب يسوع المسيح إلهنا أرحمنا وخلصنا، أمين.

الصفحات: 1 2 3 4 5 6 7 8

براكليسي القديس جاورجيوس اللابس الظفر

الكاهن: تبارك اللًه إلهنا كل حين الآن وكل اوان والى داهر الداهرين

المؤمنون: آمين!

المتقدم يتلو( المزمور المئة والثاني والاربعين)

يا رب استمع الى صلاتي واصغ بحقك الى طلبتي، استجب لي بعدلك ولا تدخل في المحاكمة مع عبدك فأنه لن يتزكى قدامك كل حيُ. لأن العدوُ قد اضطهد نفسي واذل في الأرض حياتي وأجلسني في الظلمة مثل الموتى منذ الدهر واضّجر عليّ روحي فاضطرب فيّ قلبي تذكرت الأيام القديمةَ وهذذت في كل اعمالك وبصنائع يديك تأملت. بسطت اليك يديّ ونفسي لك كأرض لا تمطر. اسرع فاستجب لي يا رب فقد فنيت روحي ، لا تصرف وجهك عني فأشابه الهابطين في الجبّ، اجعلني في الغداة مستمعاً لرحمتك فاني عليك توكلت، عرفني يا رب الطريقَ الذي اسلك فيه فأني اليكَ رفعت نفسي، انقذني من اعدائي يا رب فأني قد لجأت اليك، علمني ان اعملَ مرضاتك لأنك انت هو إلهي، روحك الصالح يهديني في أرض مستقيمة، من أجل أسمك يا رب تحييني، بعدلك تخرج من الحزن نفسي، وبرحمتك تستأصل أعدائي، وتهلك كل الذين يحزنون نفسي لأني انا عبدك.

ثم يرنم الخورص على اللحن الرابع

اللُه الرب ظهر لنا مباركٌ الآتي باسم الرب.

ويعيدها بعد كل من الآيات التالية:

  • اعترفوا للرب وادعوا باسمه القدوس.
  • كل الأمم احاطوا بي وباسم الرب دحرتهم.
  • من قبل الرب كانت هذه وهي عجيبة في اعيننا.

طروبارية القديس جاورجيوس
(ياللحن الرابع – وزن يا من ارتفع على الصليب)

لنكّرم جميعنا بالنشائد جندي المسيح، الشجاع المجاهد الحقيقيّ للمخلص، وطبيب الأمراض الكليّ الحذاقة، صارخين إليه: خلصنا بشفاعتك من الضيقة الحاضرة التي لا تحتمل، لكي نسبحك على الدوام، كمتلطفٍ محسنٍ يا جاورجيوس.

المجد للأب والابن والروح القدس

 لنكّرم جميعنا بالنشائد جندي المسيح، الشجاع المجاهد الحقيقيّ للمخلص، وطبيب الأمراض الكليّ الحذاقة، صارخين إليه: خلصنا بشفاعتك من الضيقة الحاضرة التي لا تحتمل، لكي نسبحك على الدوام، كمتلطفٍ محسنٍ يا جاورجيوس.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

يا والدة الإله، لسنا نصمت عن التكلم بعظائمك نحن غير المستحقين، لأنك لو لم تنتصبي متشفعة بنا، فمن كان ينقذنا من مثل هذه الشدائد والضيقات، أو من كان يحفظنا معتقين إلى الآن، فلن نبتعد منك أيتها السيدة، لأنك تخلصين عبيدك من صنوف الشدائد دائماً.

المزمور الخمسون

ارحمني يا اللًه كعظيم رحمتك وكمثل كثرة رأفتك أمح مآثمي، اغسلني كثيراً من اثمي ومن خطيئتي طهرني، فأني انا عارف بإثمي وخطيئتي امامي في كل حين، اليكَ وحدكَ خطئتُ والشرّ قدامك صنعتُ، لكي تصدقَ في اقوالك وتغلب في محاكمتك، ها أنذا بالآثام حُبلَ بي وبالخطايا ولدتني أُمي، لأنكَ قد أحببت الحقَ واوضحت لي غوامضَ حكمتك ومستوراتها، تنضحني بالزوفى فاطهرَ، وتغسلُني فأبيّض اكثر من الثلج، تُسمعني سروراً وبهجةً فتبتهجَ عظامي الذليلة، اصرف وجهَك عن خطاياي وامحُ كلَ مأثمي، قلباً نقياً أخلق فيّ يا اللٌه وروحاً مستقياً جدّد في أحشائي، لا تطرحني من أمام وجهك، وروحُك القدوسُ لا تنزعهٌ مني، امنحني بهجة خلاصك وبروح رئاسي  اعضدني، فاعلم الاثمة طرقَك والكفرةُ اليكَ يرجعون، نجني من الدماء يا اللٌه إله خلاصي فيبتهج لساني بعدلكَ، يا ربُ افتح شفتيّ فيخبر فمي بتسبحتك، لأنك لو أثرتَ الذبيحة لقد كنتُ الآن أعطي، لكنكَ لا تُسّرُ بالمحرقات، فالذبيحةُ للُه روحٌ منسحق، القلبُ المتخشعُ المتواضعُ لا يرذلهُ اللٌه، أصلح يا ربُ بمسريك صهيون، ولتبنَ أسوار أوراشليم، حينئذ تُسَرّ بذبيحة العدل قرباناً ومحرقات حينئذ يقٌربون على مذبحك العجولُ.

ثم نبدأ بترتيل قانون الابتهال للشهيد باللحن الثامن

الاودية الأولى – الإرمس

إن الشعب الإسرائيلي، قد جاز على الرطوبة كأنه على اليابسة، هارباً من الشقاء المصري، فهتف صارخاً: لمنقذنا وإلهنا نسبّح.

طروباريات

يا قديس الله تشفع بنا

أيها المغبوط جاورجيوس، بما أنك جاهدت جهاداً متألهاً، فتقديراً لذلك نلت الغبطة السماوية، فلا تكفّ متشفعاً إلى الربّ من أجل عبيده.

يا قديس الله تشفع بنا

قهرت أوامر الطاغية، بنضالك الإلهي. فأتوسل أيها المناضل أن تتعطف عليّ بشفاعتك، لأنني من الضعف تغلبني الأمراض دائماً.

المجد للأب والابن والروح القدس

ظهرت هيكلاً للبارئ القدير، فببركاتك الغنيّة أظهرنا أيضاً مساكن للروح القدس، نحن المتقدمين بخشوع إلى أيقونتك، أيها المغبوط جاورجيوس.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

يا والدة الإله الصالحة وحدكِ، بما أنك ولدتِ ذا الجود والصلاح، أهليّنا لتعهدك الإلهي وعنايتكِ نحن المنسقمين نفساً وجسماً معاً.

الاودية الثالثة – الإرمس

يا رب يا مسقف القناطر السماوية، ومشيّد كنيستك. ثبتني في محبتك غاية الأماني وثبات المؤمنين، أيها المحب البشر.

طروباريات

يا قديس الله تشفع بنا

أيها العظيم في الشهداء جاورجيوس، بتضرعاتك المستجابة، ليرحم الفادي الذين يكرمونك.

يا قديس الله تشفع بنا

إننا نتخبط في أحزانٍ كثيرةٍ وامراضٍ رهيبة، فكُنْ لنا معيناً بابتهالاتك يا جاورجيوس.

المجد للأب والابن والروح القدس

بما أنك متألهٌ، وبوفرة النور متلألئ، فأنت تنير عقولنا جميعاً ببركاتك يا جاورجيوس.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

أيتها العذراء، إننا ممتحنون بامراض صعبة وآلآم مبرحة فأعينينا، لأننا عارفون يا بريئة من كل عيبٍ أنكِ كنزٌ للأشفية غير منتقصٍ ولا فانٍ.

يا جاورجيوس المغبوط، خلصْ من كل مرضٍ، الملتجئين إلى أيقونتكَ الموقرة، بشفاعتكَ الحارة لدى الله.

أنظري بإشفاق يا والدة الإله الكلية التسبيح إلى شقاء أجسادنا الصعب، وأشفي أوجاع نفوسنا.

الكاهن: ارحمنا يا الله كعظيم رحمتك، نطلب إليكَ فاستجب وارحم.

المؤمنون: يا رب أرحم (ثلاث مرات)

الكاهن: وايضا نطلب من أجل المسيحيّين الحسنيّ العبادة الأرثوذكسييّن.

المؤمنون: يا رب أرحم (ثلاث مرات)

الكاهن: وأيضا نطلب من أجل أبينا وبطريركنا (….) ورئيس كهنتنا (….) وكل أخوتنا في المسيح.

المؤمنون: يا رب أرحم (ثلاث مرات)

الكاهن: وأيضا نطلب من أجل الرحمة والحياة والسلام والعافية والخلاص لعبيد الله التائبين عن خطاياهم، ومن اجل غفران زلاتهم الطوعية والكرهية، لانهم إلتجأوا إلى رحمتك الغنية العظمى.

المؤمنون: يا رب أرحم (ثلاث مرات)

الكاهن: لأنكَ إلهٌ رحيمٌ ومحبٌ للبشر، وإليكَ نرسل المجد، أيها الآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوانٍ والى دهر الداهرين.

المؤمنون: آمين.

الكاثسما (باللحن الثامن)

لما تحصنتَ بمزايا العبادة الحسنة، دحضتَ ضلالة الكفرة، ووطئت تشامخ العدو، لأنك أيها الشهيد جاورجيوس، ألهبت عقلك بالغيرة الإلهية، فأخمدت وقاحة المغتصبين ذات الإلحاد، لذلك نلت الإكليل بإستحقاق جزاءً عن العذابات التي كابدتها، وأنت الآن تمنح الأشفية. فيا أيها اللابس الجهاد، تشفعْ إلى المسيح الإله، أنْ يمنح غفران الزلات، للمعيدين بشوقٍ لتذكاركَ المقدس.

الاودية الرابعة – الإرمس

يا رب، إني سمعتُ بسرّ تدبيرك، وتأملت اعمالك، فمجّدتُ لاهوتك.

طروباريات

يا قديس الله تشفع بنا

إنّ الأمراض والأخطار تضايقني كثيراً، أنا المسكين والحيران، فأتوسّلُ إليكَ أيها الشهيد أن تساعدني.

يا قديس الله تشفع بنا

لأجل ربّكَ تعذبت في الأسر المرير، فحطمت شراسة الشرير، فأنقذ منها، يا جاورجيوس، كل الذين يعظمونك.

المجد للأب والابن والروح القدس

أيها القديس جاورجيوس الذائع الصيت، أنقذنا من جميع الأسقام والأحزان والضيقات، بتضرعاتكَ الى المخلّص.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

إننا إذ قد أحرزناك يا ذات كلّ تسبيح رجاءً وثباتاً، وسوراً للخلاص غير متزعزع، فنحن ننقذ من كلّ المصاعب.

الاودية الخامسة – الإرمس

أنرنا بأوامرك يا ربّ، وبساعدك الرفيع إمنحنا سلامك، أيها المحب البشر.

طروباريات

يا قديس الله تشفع بنا

قبلت في شغاف قلبكَ النور الإلهي، فبه بدّد قتام أرواحنا المظلمة يا جاورجيوس.

يا قديس الله تشفع بنا

تلألأت، يا جاوجيوس، بأشعة النعمة الإلهية، فأنر نفوس مكرميك الذين أظلموا بالخطايا.

المجد للأب والابن والروح القدس

نضرع إليك يا جاورجيوس، أن تشفي وتمحو، بتوسلاتك إلى خالقك، الأهواء المستعصية التي تعذب نفوسنا.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

أيتها النقية، إشفي أسقام نفوسنا، مؤهّلة إيانا لإفتقادكِ، وامنحينا الصحة بشفاعاتكِ.

الاودية السادسة – الإرمس

أسكبُ أمام الربّ تضرعي، وأحزاني قدّامهُ أخبّر، لأن نفسي قد امتلأت من الشرور، وحياتي دنتْ من الجحيم، فإليكَ أتضرعُ مثل يونان هاتفاً: أصعدني من الفساد يا إلهي.

طروباريات

يا قديس الله تشفع بنا

سكّنْ، يا جاورجيوس، زوابع الأهواء الشريرة، والأخطار والأمراض الرهيبة. بصلواتكَ إلى السيد، أبعدها عن كلّ الذين يكرمونكَ بإيمان.

يا قديس الله تشفع بنا

عاينتَ في هذه الدنيا جهادات عظيمة، فبشفاعتكَ نحو الخالق، يا جاورجيوس، أنقذنا من ويلات عظيمةٍ، ومآسٍ خطيرة، نحن الذين بشوقٍ نعظمكّ.

المجد للأب والابن والروح القدس

خلصْ بشفاعتك كل الذين يكرّمون أيقونتكَ، وأعتقهم من التجارب الصعبة، ومن أيّ انحراف عن الإيمان القويم، أيها المناضل جاورجيوس العجائبي.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

أيتها العذراء الرحيمة الكلية النقاوة، لقد رُحمتْ بكِ الطبيعة البشرية،لأنك ولدتِ الربّ الرحوم. لذلك أليكِ أن ترحمي نفسي.

يا جاروجيوس المغبوط، خلصْ من كلّ مرضٍ، الملتجئين إلى أيقونتكَ الموقرة، بشفاعتكَ الحارة لدى الله.

أيتها الطاهرة، يا من بكلمة ولدتِ الكلمة في آخر الأيام على منوالٍ لا يُفسر، إستعطفيه بما أنّ لكِ الدّالة الوالديّة.

قنداق 23 نيسان باللحن الرابع
–    تذكار انتقاله إلى الأخدار السماوية –

أن الله قد فلحكَ يا جاورجيوس، فظهرتَ فلاحاً مكرّماً لحسن العبادة، وجمعتَ لنفسك أغمار الفضائل، لأنكَ زرعتَ بالدموع فحصدتَ بالفرح، وجاهدتَ حتى الدم، فأحرزت المسيح، فأنت أيها القديس، تمنحُ الكلّ بشفاعتكَ غفران الزلات.

ثم نرتل الأنتيفونا الأولى من أنافثمي اللحن الرابع

منذ شبابي أهواءٌ كثيرةٌ تحاربني، لكن أنت يا مخلصي أعضدني وخلصني (مرتان)

يا مبغضي صهيون اخزوا من تجاه الربّ، لأنكم ستصيرون جافينَ كالعشب اليابس بالنار. (مرتان)

المجد للأب والابن والروح القدس

بالروح القدس، كلُ نفس تحيا وتتنقى، مرتفعة ولامعة بالثالوث الواحد بحالٍ شريفةٍ سريةٍ.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

بالروح القدس، تفيض سواقي النعمة ومجاريها، فتروّي البرايا بأسرها بالحياة المحيّية.

بروكيمنن:

عجيبٌ هو الله في قديسيه، في المجامع باركوا الرب. (مرتان)

أستيخن:

السمواتُ تذيعُ مجد الله، والفَلكُ يُخبرُ بأعمال يديه.

بروكيمنن:

عجيبٌ هو الله في قديسيه، في المجامع باركوا الرب.

الكاهن: من أجل أن نكون مستحقينَ لسماع قراءة الإنجيل المقدس، إلى الرب إلهنا نتضرع.

المؤمنون: يا رب ارحم، يا رب ارحم، يا رب ارحم.

الكاهن: الحكمة، فلنستقم ولنستمع قراءة الإنجيل المقدس، السلام لجميعكم.

المؤمنون: ولروحكَ ايضا.

الكاهن: فصلٌ شريفٌ من بشارة القديس يوحنا الإنجيلي البشير والتلميذ الطاهر.

المؤمنون: المجدُ لكَ يا ربُ المجدُ لك.

الكاهن: لنصغ (يوحنا 15: 17-27 و 16: 1-2)

    قال الربُ لتلاميذه: بهذا أوصيكم أن يُحبَ بعضكم بعضاً. إن كان العالم يبغضكم فاعلموا أنّه قد أبغضني قبلكم. لو كنتم من العالم لكان العالمُ يُحبُ خاصتهُ، لكن لأنكم لستم من العالم بل أنا اخترتكم من العالم لأجل هذا يُبغضكم العالم. اذكروا الكلام الذي قلتهُ لكم: ليس عبدٌ أعظم من سيّده، إن كانوا اضطهدوني فسيضطهدونكم أنتم أيضاً. وإن كانوا حفظوا كلامي فسيحفظون كلامكم أيضاً. وإنما سيفعلون بكم هذا كلّه من أجل اسمي لأنهم لم يعرفوا الذي أرسلني. لو لم آتِ وأكلمهم لم تكن لهم خطيئة، وأما الأن فليس لهم حجّة في خطيئتهم. من يُبغضني يبغض أبي أيضاً. لو لم أعمل بينهم أعمالا لم يعملها آخر لم تكن لهم خطيئة، وأما الآن فقد رأوا وأبغضوني  أنا وأبي، ولكن ذلك لتتم الكلمة المكتوبة في ناموسهم أنهم أبغضوني بلا سبب. ومتى جاء المعزي الذي أرسلهُ إليكم من عند الآب، روح الحقّ الذي من الآب ينبثق فهو يشهد لي، وأنتم أيضا تشهدون لأنكم معي منذ الإبتداء. قد كلمتكم بهذا لكي لا تشكّوا، فإنهم سيخرجونكم من المجامع، بل تأتي ساعة يظن فيها كل من يقتلكم أنه يقدم عبادةً لله.

المؤمنون: المجد لك يا رب المجد لك.

نرتل باللحن الثاني

المجد للأب والابن والروح القدس

أيها الأب والكلمة والروح، الثالوث في وحدانيّة، أمحُ كثرة خطايانا وزلاتنا.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

بشفاعة شهيدك جاورجيوس، أيها الإله الرحيم، أمحُ كثرة خطايانا وزلاتنا.

باللحن السادس

يا رحيم أرحمني، يا الله بحسب عظيم رحمتك، وبحسب كثرة رأفتك امحُ مآثمي.

أيها الإله الذي لا بدء له، إنّ جاورجيوس الموقر قد تبعك متجاوزاً الصعوبات اليومية وكل المسرّات، وكمثل عقدةٍ صعبة الحل فكها وتحرر منها كأنها نسيج العنكبوت، فأهِل لنوال ملكوتك يا من لا يُرى. فبتضرعاتهِ، أيها السيد الرؤوف، امنحني المسامحة من زلاتي التي تزعج نفسي دائماً.

الكاهن: خلص يا رب شعبك وبارك ميراثك، وافتقد عالمك بالرحمة والرأفات. أرفع شأن المسيحيّين الأرثوذكسيّين. وأرسل علينا مراحمك الغنيّة. بشفاعات وتضرعات سيدتنا المجيدة الفائقة البركة والدة الإله الدئمة البتولية مريم. وبقوة الصليب الكريم المحيي. وبنعمة القبر المقدس القابل الحياة. وبطلبات القوات السماوية العقلية الإلهية العديمة الأجساد. وبتضرعات النبي الكريم السابق المجيد يوحنا المعمدان. والقديسين المشرفين الرسل الكّلي مديحهم. والقديس المجيد الرسول الكليّ مديحهُ يعقوب أخي الربّ أول رؤساء أساقفة أورشليم. والقديسين سمعان، ناركسيوس، إلكسندروس، مكاريوس، كيرلّس، يوحنا، أيوفيناليوس، أنستاسيوس، زخريا، موذيستوس، صفرونيوس، ليونديوس بطاركة القدس. وآبائنا القديسين معلمي المسكونة رؤساء الكهنة العظماء باسيليوس الكبير وغريغوريوس الثاولوغوس ويوحنا الذهبي الفم. وأثناسيوس وكيرلس ويوحنا الرحوم بطاركة الأسكندرية. وأبينا القديس نيقولاوس رئيس أساقفة ميرليكية. والقديس اسبيريدون أسقف تريميثوس العجائبي. والقديس نكتاريوس أسقف المدن الخمس. والقديسين المجيدين الشهداء العظماء جاورجيوس الحائز راية الظفر وديمتريوس الفائض الطيب وثاودورس التيروني وثاودورس قائد الجيش ومينا الصانعي العجائب. والشهيدين في الكهنة خرالمبوس وألفثاريوس. والقديسين المجيدين الشهداء الحسني الظفر. والقديسين المشرفين الملكين المتوجين من الله والمعادلي الرسل قسطنطين وهيلانه. وآبائنا الأبرار المتوشحين بالله: إلاريون، ثيوكتستوس، أفثيميوس الكبير، سابا المتقدس، ثيوذوسيوس الكينوفيارخيس، بوحنا الدمشقي، خاريطن المعترف. كيرياكوس، جراسيموس الأردني، جاورجيوس ويوحنا اللذين في وادي القلط، كسنوفون، يوحنا وأركاذيوس، زوسيماس، وثيويانوس، يوحنا الصامت. أمنا البّارة مريم المصرية، ملاني، بلاجيا، صوفيّا، وأفلوييا وجميع الأبرار والبّارات الذين لمعوا بالنسك في فلسطين، أنطونيوس الكبير وباخوميوس، بطرس وأثناسيوس اللذين في الجبل المقدس وجميع الأبرار والبّارات الذين لمعوا بالنسك. والقديسين الصديقين جدّي المسيح الإله يواكيم وحنة. والقديس ……..(الذي نقيم تذكاره اليوم). وجميع قديسيك نتضرع إليك أيها الربّ الجزيل الرحمة، فاستجب لنا نحن الخطأة طالبين إليك وارحمنا.

المؤمنون: يا رب ارحم (12 مرة).

الكاهن: برحمة ورأفات ابنك الوحيد ومحبته للبشر، الذي أنت مباركٌ معه ومع روحك الكليّ قدسهُ الصالح والصانع الحياة، الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين

المؤمنون: آمين.

ثم نكمل ترتيل قانون الابتهال للشهيد باللحن الثامن

الاودية السابعة – الإرمس

إنّ الفتية الذين من اليهودية لما بلغوا إلى بابل قديماً، وطئوا لهيب الأتون بإيمان الثالوث مرتلين: مباركٌ أنت يا إله أبائنا.

الطروباريات

يا قديس الله تشفع بنا

أيها العظيم في الشهداء، نجني بصلواتك من الشدائد الدنيوية، ورذائل الأهواء وأعطني أن ارنم يومياً: مباركٌ أنت يا إله أبائنا.

يا قديس الله تشفع بنا

أيها الظافر جاورجيوس، أعتقني بتوسلاتك من الخمول ومن الخطيئة المهلكة، إذ قد لجأت إلى معونتك اللطيفة، لكي أكرّمكَ بإيمان إلى مدى الدهور.

المجد للأب والابن والروح القدس

أيها المغبوط جاورجيوس، لا تهملني بتاتاً أنا المتخبط في صعوبات المعيشة، لكن أشفق عليّ ببركتكَ، فأخلص عند ترتيلي: مباركٌ أنت يا إله آبائنا.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

يا والدة الإله، يا من ولدتْ لنا المسيح المخلص، أهلينا للشفاء من أمراض الأجساد وأسقام النفوس، نحن المبادرين بشوق إلى كنف وقايتكِ الإلهية.

الاودية الثامنة – الإرمس

سبحوا ملك السموات، الذي تسبّحهُ أجناد الملائكة، وزيدوهُ رفعة مدى الدهور.

الطروباريات

يا قديس الله تشفع بنا

أيها الشهيد جاورجيوس، بشفاعتكَ إلى المخلص، أستر عبيده من جميع الأخطار والضيقات والامراض.

يا قديس الله تشفع بنا

أيها الشهيد جاورجيوس، ثبت الجميع في الإيمان الوطيد وفي المحبة الإلهية، وخلصهم ببركتكَ من هجمات الشرير.

المجد للأب والابن والروح القدس

أيها الشهيد العظيم، بمعونتكَ التي لا تقهر إستجب سريعاً لطلباتنا، إذ قد لجأنا إليكَ نحن الغارقين في الأمراض والضيقات.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

أيتها البتول، إنكَ تطردين عنّا صدمات التجارب وموارد الأهواء، لذلكَ نسبحك مدى جميع الدهور.

الاودية التاسعة – الإرمس

أيتها البتول النقية، إننا نحن المخلصين بك، نعترف أنك والدة الإله بالحقيقة، ونعظمك مع مصّف العادمي الأجساد.

الطروباريات

يا قديس الله تشفع بنا

أيها الشهيد جاورجيوس، أنتَ نخبة المجاهدين، لذلك كنْ نصيراً وستراً لجميع المسافرين، وللمرضى طبيباً وشافياً.

يا قديس الله تشفع بنا

دخلت في مصف السهداء، فمعهم تضرّع إلى الله يا جاورجيوس، إن ينقذ المؤمنين من جميع المخاطر والضيقات.

المجد للأب والابن والروح القدس

بما أنك مدافعٌ عن الإيمان المستقيم، ومحامٍ عن الأتقياء، ومجد الشهداء، فأبتهل يا جاورجيوس إلى المخلص بحرارة من أجلنا.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

أيتها البتول، إذ قد تذللنا في أرض الشقاء والأمراض، فاشفينا ناقلة إيانا من الأسقام إلى الصحة.

ثم ترتل مباشرة:

بواجب الاستيهال حقاً نغبط ، والدة الإله الدائمة الطوبى، البريئة من كلّ العيوب أمّ إلهنا. يا من هي أكرم من الشيروبيم، وأرفعُ مجداً بغير قياس من السيرافيم، التي بغير فسادٍ ولدت كلمة الله، حقاً إنك والدة الإله إياكِ نعظم.

في هذه الاثناء يبخر الكاهن الهيكل والمؤمنين كالعادة،

فيما نرتل التعظيمات التالية ترتيلا رشيقاً.

أيها المناضلُ، هدّئ اضطراب الأهواء والمخاطر، واطردْ هجمات الشياطين عن جميع الذين يسبحونكَ كشهيدٍ للربّ، يا جاورجيوس الإلهي.

أيها الأخوة المؤمنون، لنحتفلْ بحرارةٍ بالذكرى المنيرة، ذكرى البطل جاورجيوس ولنكلله بأزهار الربيع، لكي نستحقّ النعمة الإلهية.

بما أنكَ عن المؤمنين مدافعٌ، وللفقراء ناصرٌ، وللمسافرين منقذ، وللمرضى طبيبٌ، وللاسرى محررٌ، وللأيتام شفيعٌ، نكرّمكَ أيها الشهيد جاورجيوس.

أيها البطل جاورجيوس، بدّد سحابة الخطايا، واطرد الأمراض المخفية عن كل الذين يسجدون لأيقونتكَ المقدسة ويسبحونكَ.

يا معشر أجناد الملائكة وسابق الربّ والرسل الاثني عشر، وجميع القديسين مع والدة الإله، إصنعوا ابتهالاتٍ في نجاتنا وخلاصنا.

وللحال نقول:

قدوسٌ الله، قدوسٌ القوي، قدوسٌ الذي لا يموت ارحمنا. (تردد ثلاثا)

المجد للآب والابن والروح القدس الان وكل أوان والى دهر الداهرين، آمين

ايها الثالوث القدوس ارحمنا، يا رب اغفر خطايانا. يا سيد تجاوز عن سيئاتنا، يا قدوس اطلع واشفِ امراضنا، من اجل اسمك، يا رب ارحم، يا رب ارحم، يا رب ارحم.

المجد للآب والابن والروح القدس الان وكل أوان والى دهر الداهرين، آمين

ابانا الذي في السموات، ليتقدس اسمك، ليأت ملكوتك. لتكن مشيئتك، كما في السماء كذلك على الارض، خبزنا الجوهري اعطنا اليوم، واترك لنا ما علينا كما نترك نحن لمن لنا عليه، ولا تدخلنا في التجربة لكن نجنا من الشرير.

الكاهن: لأن لك الملك والقدرة والمجد ايها الآب والابن والروح القدس الأن وكل أوان والى دهر الداهرين.

المؤمنون: آمين.

طروبارية القديس جاورجيوس باللحن الرابع

بما أنك للمأسورين محررٌ ومعتقٌ، وللفقراء والمساكين عاضدٌ وناصرٌ، وللمرضى طبيبٌ وشافٍ، وعن المؤمنينَ مكافحٌ ومحاربٌ، أيها العظيم في الشهداء جاورجيوس اللابس الظفر، تشفعْ إلى المسيح الإله في خلاص نفوسنا.

ثم هذه الطروباريات باللحن السادس

ارحمنا يا ربُ ارحمنا، لأننا متحيرون عن كل جوابٍ، وهذا التضرع نقدمهُ لكَ نحن الخطأة أيها السيد، فارحمنا.

المجد للأب والابن والروح القدس

ارحمنا يا ربُ ارحمنا، لأننا عليك اتكلنا، فلا تسخط علينا جداً ولا تذكْر أثامنا، لكن أنظر الآن بما أنك متحنن، وأنقذنا من أعدائنا، لأنكَ أنت إلهنا ونحن شعبكَ وكلنا صُنْعُ يديكَ وبإسمك ندْعى.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين – آمين

إفتحي لنا باب التحنّن يا والدة الإله المباركة، فإننا باتكالنا عليكِ لا نخيب، وبكِ ننجو من كلّ الشدائد، لأنكِ أنتِ خلاصٌ لجنس المسيحيين.

الكاهن: ارحمنا يا الله كعظيم رحمتك نطلب اليك فاستجب وارحم.

المؤمنون: يا رب ارحم، يا رب ارحم، يا رب ارحم

 الكاهن: وايضا نطلب من اجل المسيحيين الحسني العبادة الأرثوذكسيين وجميع الحاضرين معنا.

المؤمنون: يا رب ارحم، يا رب ارحم، يا رب ارحم

الكاهن: وايضا نطلب من اجل أبينا وبطريركنا (…..) ورئيس كهنتنا (…..) وكل أخوتنا في المسيح.

المؤمنون: يا رب ارحم، يا رب ارحم، يا رب ارحم

الكاهن: وايضا نطلب من اجل الرحمة والحياة والسلام والعافية والخلاص لعبيد الله جميع المسيحيين الحسني العبادة المستقيمي الرأي الأرثوذكسيين، الساكنين والموجودين في هذه المدينة، وجميع الحاضرين ههنا، وعبيد الله الذين عمّروا وشيدوا هذه الكنيسة المقدسة والذين يصلون فيها ووكلاءها والمحسنين إليها وأفتقادهم ومسامحتهم وغفران خطاياهم.

المؤمنون: يا رب ارحم، يا رب ارحم، يا رب ارحم

الكاهن: وايضا نطلب من اجل حفظ هذه الكنيسة المقدسة وهذه المدينة وسائر المدن والقرى من الجوع والوباء والزلازل والغرق والحريق والسيف، ومن غارات القبائل الغريبة والحروب الأهلية والميتات الفجائية، ومن اجل ان يكون إلهنا الصالح المحب البشر شفوقاً ورؤوفاً ومتعطفاً، ليصرف ويبعد عنا كل رجزٍ يثور علينا وينقذنا من وعيده العادل الذي يتهددنا ويرحمنا.

المؤمنون: يا رب ارحم (أربعين مرة)

الكاهن: وايضا نطلب من اجل ان يستمع الرب الإله صوت تضرعنا نحن الخطأة ويرحمنا.

المؤمنون: يا رب ارحم، يا رب ارحم، يا رب ارحم

الكاهن: استجب لنا يا اللٌه مُخلصنا يا رجاءَ جميع اقاصي الارض والذين في البحر بعيداً، وكن غفوراً لنا يا سيدُ كن غفوراً لنا يا سيد كن غفوراً لخطايانا وارحمنا،. لانك إله رحيم ومحب للبشر، ولك نرسل المجد، ايها الآب والابن والروح القدس الان وكل أوان والى دهر الداهرين.

المؤمنون: آمين.

الكاهن: المجدُ لك ايها المسيح الإلهُ يا رجاءنا المجدُ لك.

المؤمنون: المجد للآب والابن والروح القدس الان وكل اوانٍ والى دهر الداهرين، آمين.

يا رب ارحم (ثلاث مرات) باسم الرب بارك يا أب !

الكاهن: ايها المسيح إلهنا الحقيقي يا من قام من بين الاموات لأجل خلاصنا، بشفاعة أمك القديسة الكلية الطهارة والبريئة من كل عيب، وآبائنا الابرار المتوشحين باللٌه، والقديسين الصديقين جدي المسيح الإله يواكيم وحنه، والقديس العظيم في الشهداء جاورجيوس اللاّبس الظفر، وجميع قديسيك، ارحمنا وخلصنا بما انك صالح ومحب للبشر.

ثم نرتل هذه الطروبارية باللحن الثاني

أيها الشهيد جاورجيوس، نبتهل إليكَ نحن المقيمينَ تذكاركَ بإيمان، أن تنجّينا بشفاعتكَ من كلّ الضيقات، ومن سائر الامراض، وجميع المخاطر وكلّ سهام العدو، ونسبّحكَ بفرح يا بهجة الشهداء وجمالهم.

ثيوطوكيون باللحن الثامن

أيتها السيدة، تقبلي تضرّعات عبيدكِ وأنقذينا من كلّ شدةٍ وحزن.

باللحن الثاني

عليكِ وضعتُ كلّ رجائي يا والدة الإله فأحفظيني تحت ستر وقايتك.

ويختم الكاهن قائلاً: بصلوات آبائنا القديسين أيها الربُ يسوعُ المسيحُ ارحمنا وخلصنا

المؤمنون: آمين

 

 

نقلاً عن موقع دير سيدة ينبوع الحياة، الأردن

خدمتي صلاة العربون (الخطبة) والإكليل

صلاة العربون

الكاهن: تبارَكَ اللهُ إلهُنا كلَّ حينٍ، الآنّ وكلِّ أوانٍ وإلى دهرِ الداهرين

الخورس: آمين

الكاهن: بسلام إلى الرب نطلب

الخورس: يا رب ارحم

†من اجل السلام العلوي وخلاص نفوسنا، إلى الرب نطلب

†من اجل سلام كل العالم، وثبات كنائس الله المقدّسة، واتحاد الجميع، إلى الرب نطلب

†من أجلِ هذا البيت المقدّس، الذين يدخلون إليه بإيمان وورع وخوف الله، إلى الرب نطلب

†من أجلِ أبينا و بطريركنا (أو رئيس كهنتنا)، وكهنته المكرمين، و الخدام بالمسيح، وجميع الإكليروس والشعب، إلى الرب نطلب

†من أجلِ عبد الله (فلان) وأمة الله (فلانة) اللذين يخطب الآن أحدهما الآخر، و خلاصهما، إلى الرب نطلب

†من أجلِ أن يُمنحا أولاداً لخلافة الجنس, وكلِ ما يطلبانهِ للخلاصِ, إلى الرب نطلب

†من أجلِ أن تُوجَه لهما المحبةُ الكاملة السلامية و المعونة، إلى الرب نطلب

†من أجلِ أن يُحفظا ويُباركا في الوفاق والإيمان الوطيد، إلى الرب نطلب

†من أجلِ أن يُصانا في عيشة وسيرةٍ لا عيب فيهما، إلى الرب نطلب

†من أجلِ أن يمنحهما الرب إلهنا العرسًَ مكرًّماً والمضجعَ بغير دنسًٍ إلى الرب نطلب

†من أجلِ نجاتنا من كل ضيقٍ وغضبٍ وخطٍر وشدّةٍ إلى الرب نطلب

†أعضد وخلص وارحم واحفظنا، يا اللهُ، بنعمتك

†بعد ذكرنا الكليَّة القداسةِ الطاهرةَ الفائقةَ البركاتِ المجيدة، سيدَتنا والدة الإله الدائمة البتوليةِ مريم مع جميع القديسين.

الخورس: أيتها الفائق قُدسها والدةُ الإلهِ خَلِصينا

†لنودع ذواتنا وبعضنا بعضاً وكل حياتنا المسيحَ الإله.

الخورس: لك يا رب

الكاهن: لأنه لك ينبغي كل مجد وإكرام وسجود، أيُّها الآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين

الخورس: آمين

الكاهن: أيُّها الإله الأبدي، الجامعُ المتفرقات إلى اتحادٍ واحدٍ، والواضع لميل القلب  رباطاً لا ينفَكُّ؛ يا من بارك اسحق ورفقة وأظهرهما وارثين لموعده؛ أنت بارك

أيضاً عبديك هذين (فلان وفلانة). وأرشدهما في كل عملٍ صالحٍ .لأنك الإلهُ الرحيم والمحبّ البشر، وإليك نرفع المجد، أيُّها الآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين . آمين

الكاهن: السلامُ لجميعكم

الخورس: و لروحِكَ أيضاً

الكاهن: لنَحنِ رؤوسَنا للرب

الخورس: لك يا رب

يتلو الكاهن الإفشين التالي:

أيها الربُّ الهُنا. يا من سبقَ فخطبَ لنفسهِ الكنيسةَ التي من الأمم, عذراءَ نقيةً. أنت بارك هذهِ الخطبةَ. واتحد عَبديكَ هذين. و احفظهُما بالسلام و الاتفاقِ, لأنهُُ ينبغي لكَ كلُ تمجيدٍ و إكرامٍ و سجودٍ, أيُها الآبُ و الابنُ و الروحُ القدس. الآنَ وكلَ أوانٍ والى دهر الداهرين.آمين

ويأخذ الكاهن الخاتمين، فيلبس العريس أولاً خاتمه، ثم العروس خاتمها، ويقول للعريس مباركاً إياه:

الكاهن: يُعَرْبَن عبدُ الله (فلان) على أمَةِ الله (فلانة)، باسم الآبِ والابن والروح القدس

الخورس: آمين

ثم يبدّل الخاتمين، فيلبس العروس خاتم العريس، والعريس خاتم العروس، ويقول للعروس مباركاً إياها:

الكاهن: تُعَرْبَن أمَةِ الله (فلانة) على عبدُ الله (فلان)، باسم الآبِ والابن والروح القدس

ثم يعيد الكاهن الخاتمين إلى وضعهما الأول، قائلاً للعريس ومباركاً العريسين معاً:

الخورس: آمين

يُعَرْبَن عبدُ الله (فلان) على أمَةِ الله (فلانة)، باسم الآبِ والابن والروح القدس

الخورس: آمين

إلى الرب نطلب – يا رب ارحم

الكاهن: أيُّها الربُ إلهُنا، يا من رافقَ غلامَ إبراهيم رئيس الآباء فيما بين النهرين حينَ أُرسل ليخطبَ امرأةً لسيدهِ اسحق، وجعل استقاءِ الماءِ, وسيلة . أعلنَ عربونَ رفقة؛ أنت بارك، خطبة (فلان وفلانة) وثبِّت القول الذي تكلما بهِ، وشددهُما بالاتحادِ المقدسَّ الممنوحِ من لدنك. لأنك أنت خالقُ الذكر والأنثى منذُ البدءِ ، ومنك هو اقترانُ المرأةِ بالرجلِ للتعاونِ. ولتناسلِ جنسِ البشرِ. أنت إذن أيُّها الربُّ إلهُنا، يا مُرسلَ الحقَّ على ميراثِكَ و منجزَ وعودِكَ لآبائنا .عبيدكَ و مختاريكَ إلى جيلٍ فجيل، أُنظر إلى عبدك (فلان) وأمتك (فلانة)، وثبِّت عربونهما في الأمانة والاتفاق والحق والمحبة، لأنك أنت يا ربّ أوعزت أن يعطى العربون، والثباتِ في كل شيء. فانهُ بالخاتمِ أُعطيَّّ السلطان إلى يوسف في مصر، وبالخاتم شرًّفَ دانيال في بلدِ بابل، وبالخاتم ظهرَ حقٌ ثامرِ، وبالخاتم صارَ أبونا السماويُّ مترائفاً على الابنِ الشاطر ,قائلاً:” ضعوا خاتماً في يمينهِ واذبحوا العجلَ المسمَّن لنأكل ونفرح” .إن يمينك يا رب, أجازت موسى وجنوده في البحر الأحمر، فأنَّ بكلمتك المُحًّقّة تشدّدت السماواتُ وتأسست الأرض، فبارك يمين عبديك هذين بكلمتكً العزيزةِ وساعدك الرفيع. أنت أيها السيد بارك الآن أيضاً . وَضْعَ هذين الخاتمين بالبركةِ السماوية، وكلاكُ الربِّ ليسلك أمامهُما كلَ أيامِ حياتهما.فأنك أنت يُبارك ويقدسُ كلَ الأشياء، ولكَ نُرسلُ المجد أيها الآبُ والابنُ والروحُ القدس، الآن وكل أوانٍ وإلى دهر الداهرين

الخورس: آمين

ثم يقول الشماس أو الكاهن الطلبات التالية ويجيب الشعب “يا رب ارحم” (ثلاث مرات) على كل طلبة

†ارحمنا يا الله كعظيم رحمتك نطلب إليك فاستحب وارحم

†وأيضاً نطلب من أجلِ أبينا و بطريركنا (أو رئيس كهنتنا)، وكهنته المكرمين، و الخدام بالمسيح، وجميع الإكليروس والشعب

†وأيضا نطلب من اجل عبدي الله”فلان و فلانة” و اللذين يخطبان احدهما للأخر

 †لأنك إله رحيمٌ ومحب للبشر، ولك نرسل المجد أيها الآب والابن والروح القدس الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين

الشعب: آمين

الختم

الكاهن: المجد لك يا إلهنا و رجاءنا المجد لك. أيُّها المسيح إلهنا الحقيقي يا مَن سبقَ فخطبً الكنيسة التي من الأمم عذراءً نقيةً. أنت بشفاعات أمك القديسة الكلِّية الطهارة والبريئة من كلَّ عيب، والقديسين المشرَّفين الرسل الجديرين بكلِّ مديح. وآبائنا الأبرار المتوشِّحين بالله. والملكَين القديسَين المتوَّجَين من الله المعادلَي الرسل قسطنطين وهيلانة. والقديس المعظَّم في الشهداء بروكوبيوس والقديس الذي نقيم تذكارهُ اليوم و جميع القديسين. ارحمنا وخلصّنا بما أنك صالحٌ ومحبّ البشر.

بصلوات آبائنا القديسين أيُّها الرب يسوع المسيح إلهنا ارحمنا وخلصنا

 الشعب: آمين

الصفحات: 1 2

مديح الصليب الكريم

باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد، آمين

أيها الملك السماوي المعزي، روح الحق الحاضر في كل مكان وصقع، المالىء الكل، كنز الصالحات، ورازق الحياة، هلم واسكن فينا، وطهرنا من كل دنس، وخلص أيها الصالح نفوسنا.

قدوس الله قدوس القوي قدوس الذي لا يموت ارحمنا (ثلاثا)

مواصلة القراءة

صلاة النوم الكبرى الميلادية

الكاهن: تباركَ الله إلهنا، كل حينٍ الآن وكلَّ أوانٍ وإلى دهرِ الدّاهرين.

الجوق: أمين

الكاهن: * المجدُ لكَ يا إلهَنا المجدُ لَكَ *

أيُّها الملكُ السّماويُّ، المُعَزّي، روحُ الحقِّ، الحاضِرُ في كُلِّ مكانٍ والمالئُ الكُلَّ، كَنْزُ الصّالحاتِ ورازِقُ الحياة، هَلمَّ واسْكُنْ فينا، وطَهّرنا من كلّ دَنَسٍ، وخلِّص أيُّها الصّالحُ نُفوسَنا.

مواصلة القراءة

القانون الكبير – قانون القديس أندراوس الكريتي

يُرتل هذا القانون بخشوع مصحوباً بثلاث سجدات على كل قطعة وتقول في مطلع كل قطعة :

إرحـمنـي يـا ألله ارحـمنـي

الأودية الأولى باللحن السادس . الأرموس

مُعينًا وساترًا صارَ لي للخلاص. هذا هو إلهي فأمجّدُه، إلهُ أبي فأرفعُهُ، لأنّه قد تمجّد.

مواصلة القراءة

الابتهال البراكليسي الصغير

ترتيب

الابتهال البراكليسي الصغير

وهو يتلى في الضيقات

الكاهن : تبارك اللًه إلهنا كل حين الآن وكل اوان والى داهر الداهرين

الجوق: آمين!

المتقدم يتلو ( المزمور المئة والثاني والاربعين)

مواصلة القراءة

صلاة النوم الكبرى

تُتلَى صَلاةُ النَّومِ الكُبرَى فِي أَيَّامِ الصَّومِ الأَربَعينيّ المُقَدَّس كُلّ مَساء الاثنَين، والأُربعُاء، وَالخَميسِ إِلَى مَساءِ الثُّلاثَاءِ العَظيم. كما تتلى في مناسبات أخرى وفق ما يعينه كتاب الأصول (التيبيكون).

يَقِفُ الكاهن أَمَامَ البَابِ المُلُوكيّ، ويسجدُ ثلاثًا، وَيَقُولُ:

مواصلة القراءة

خدمة مدائح السيدة العذراء والدة الإله

أيقونة مدائح السيدة العذراء والدة الإله

أيقونة مدائح السيدة العذراء والدة الإلهالشماس: بارِكْ، يا سيد.

الكاهن: تباركَ إلهُنا، كلَّ حينٍ، الآن، وكلَّ آنٍ وإلى دهرِ الداهرين.

الشعب: آمين.

الكاهن: المجدُ لكَ، يا إلهَنا، ورجاءَنا، المجدُ لك.

أيُّها الملكُ السَّمَاويُّ، المُعزِّي، روحُ الحقِّ، الحاضرُ في كلِّ مكانٍ والمالئُ الكُلَّ، كنزُ الصالحاتِ، وَرازِقُ الحياةِ، هَلُمَّ واسكُنْ فينا وَطهِّرْنا من كلِّ دنسٍ، أيها الصَّالحُ، نفوسَنا.

الشعب: قدوسٌ الله، قدوسٌ القوي، قدوسٌ الذي لا يموتُ، ارْحمْنا (ثلاثًا).

 المجدُ للآبِ والابنِ والروحِ القُدسِ، الآنَ، وكلَّ آنٍ، وإلى دهرِ الداهرين، آمين.

أيها الثالوثُ القدُّوسُ، ارْحَمْنا، يا ربِّ، اغفِرْ خطايانا. يا سيِّدُ، تجاوّزْ عن سيئاتِنا، يا قُدُّوسُ اطَّلِعْ، واشفِ أمراضَنَا، من أجلِ اسمِك.

يا ربُّ ارحَمْ، يا ربُّ ارحَمْ، يا ربُّ ارحَمْ،

المجدُ للآبِ والابنِ والروحِ القدس، الآنَ، وكلَّ آنٍ، وإلى دهرِ الداهرين، آمين.

أبانا الذي في السماواتِ، ليتقَدَّسْ اسمُك، ليأتِ ملكوتُك، لتكُنْ مشيئتُك، كما في السماءِ، كذلك على الأرضِ.خبزَنا الجوهريَّ أعطِنا اليومَ. واترُكْ لنا ما علينا، كما نتركُ نحن لِمَنْ لنا عليه، ولا تُدْخِلْنا في تجربةٍ، لكنْ نجِّنا من الشريرِ.

مواصلة القراءة

القدّاس الإلهي بحسب القديس يوحنّا الذهبي الفم

الكاهن: (يرفع الإنجيل المقدّس بكلتا يديه ويرسم به الصليب فوق الأنديمنسي ويعلن بصوتٍ جهير)

مباركةٌ هي مملكة الآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين.

الشعب: آمين.

مواصلة القراءة