Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم

رعائيات والأسرة الأرثوذكسية

في الآداب الكنسية

الحياة الكنسية شراكة محبة ولها آدابها كما ان للمجتمع المدني آدابه. في العمق، كل اللياقات تنبع من القلب. ففي البدء لم تكن اصطلاحية ولكن في الكنيسة ليس عندنا شيء اصطلاحي. كل تعبير خارجي مرتبط بقناعاتنا الدينية. اجل هناك توقير المؤمن للمؤمن ومن باب أولى توقير العلماني للاكليريكي لكونه أبا ولكونه، وظائفيا، ايقونة للمسيح. الكاهن اخوك ما في ذلك ريب ولكنه ازاءك ايضا من حيث هو ايقونة للمعلم الالهي. انه صورة حية للسيد. لماذا تنحني امام ايقونة في الكنيسة؟ أليس لأن في هذا انحناء امام المخلص نفسه؟ الذي قدسته الرسامة الكهنوتية بوضع الاسقف الرسولي يده عليه أليس أعظم مقاما من الأيقونة؟

Add a comment

اِقرأ المزيد...

كنيسة البيت

"من بولس إلى فيليمون المحبوب... والكنيسة التي في بيتكَ" فيليمون 2

كان فيليمونُ سيداً موفوراً، طرد عبداً من منزله قد أخطأ إليه. لكن العبد صار مسيحياً وتاب. يأمر هنا بولس في رسالته إلى "فيليمون المحبوب" أن يستعيد هذا العبدُ مكانتَه الأولى وعمله! "فإن كنت تحسبني شريكاً لك فاقبله نظيري"، يقول بولس لفيليمون! ويزيد بولس: "إن كان قد ظلمك بشيءٌ أنا أوفي لك، إحسب ذلك علي... حتى لا أقول لكَ أنك مديون لي بنفسك أيضاً"

Add a comment

اِقرأ المزيد...

كيف يواجه الوالدون أزمة كِبر الأولاد؟

"عندما يكبر الأولاد يشعر الأهل أن هدف وجودهم في الحياة بدأ يتزعزع لأن أولادهم أصبحوا مستقلين عنهم (خاصة إذا كان هذا الاستقلال استقلالاً ماديًا).- يكبر الأولاد ويشعر الأهل انهم بدورهم يكبرون. وبالتالي انهم صائرون إلى الزوال. ما هو العلاج لهذه المشكلة عند الأهل؟".

Add a comment

اِقرأ المزيد...

مختارات آبائية حول الكتاب المقدس

  • القديس إيبوليتس
    • في الفردوس كانت توجد شجرة المعرفة وشجرة الحياة. واليوم أيضاً قد نُصبت شجرتان في الكنيسة: الناموس والكلمة؛ لأن معرفة الخطيئة قد أتت بالناموس، أمّا بالكلمة فقد أُعطيت الحياة ومُنح غفران الخطايا.
  • القدّيس باسيليوس الكبير
    • القول بأنّ ثمّة عبارةً باطلةً في الكتاب هو تجديف ُ رهيب.
  • القديس أثناسيوس الكبير
    • الأسفار المُلهَمة كانت كافيةً لبسْط الحقيقة.
    • من أراد أن يفهم فكرَ كُتّاب الوحي [الإلهيّ] عليه أولاً أن يَرحض نفسَه ويطهّرها بقداسة السيرة، وأن يقتدي من ثم بالقدّيسين أنفسهم؛ وذلك في سلوك مماثلٍ لسلوكهم.
  • Add a comment

    اِقرأ المزيد...

مشاكل الزواج والعائلة من عدة أوجه - التاريخي، القانوني واللاهوتي

المقدمة

 ستبحث موضوع الزواج والعائلة:

في بداية الستينات، كان طلاب الجامعات في الغرب يبحثون في اجتماعاتهم موضوع الزواج والعائلة الساري مفعوله آنذاك ببعض من السخرية. وكانوا يتصورون ويرددون أفكارا من الصعب تصديقها أو التأمل فيها من قبل الإنسان العادي، مثلا : السكن المشترك، المثاليون أو التقليديون، اللواط، حرية الطلاق... وكانت العلامات تتراكم كل يوم على تدهور وضع العائلة وكأنها مخلوق على أهبة الانقراض.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

من أسباب الطلاق

بعد ان تكاثرت احكام الطلاق جيلا بعد جيل اخذ بعض الناس يعتقدون ان الارثوذكس جماعة طلاق وان الذي يعاني صعوبات في حياته العائلية يقرر الطلاق ويحصل عليه. ما يجب الانتباه اليه ان المصاب بمشكلة لا يقرر الطلاق متى حلم به ولأي سبب. يجيئون الينا ويقولون: جئنا لنطلق. هذا هو التناسي أن فسخ الزواج صعب جدا في كنيستنا لأن هذه الكنيسة كنيسة الوحدة الزوجية واننا نؤمن بأن الانسان يرتبط في زواج ابدي. فاذا قال الله: "ما جمعه الله لا يفرقنّه انسان" يجب التفكير بأن كسر العائلة لم يوضع في أيدي الناس.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

من وحي عيد الغطاس - بين التقليد الشريف والشعبي

تكثر في موسم عيد الظهور الإلهي المعروف شعبيا باسم "عيد الغطاس" المعموديات. فأغلب المؤمنين ينتظرون حلول هذا العيد ليعمدوا أطفالهم الذين ولدوا خلال العام الأول من عمرهم. هي قلة الفئة التي تعمد أطفالها عند بلوغهم الأربعين يوما -كما هي السنّة المسيحية- في أي يوم من السنة وقع. ترافق المعموديات وصلاة تقديس المياه الكثير من العادات التي لا تتوافق مع تقليدنا الكنسي الارثوذكسي. وهاكم في هذه العجالة بعض الأحاديث السائدة.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

مواجهة أخطار التلفزيون - اقتراحات وتوجيهات

إقرأ أولاً: التلفزيون وتأثيره في البيت المسيحي

التلفزيون أداة خطرة. ثمّة مَن يدعو إلى إلقائه خارج البيت. وهناك مَن يسمّيه "صندوق الشيطان". واقعياً، التلفزيون باق وبقوّة في أكثر بيوتنا. لذلك اهتمامنا ينبغي أن ينصبّ، بالأحرى، على إشاعة استعماله بمعرفة ووعي وتبصّر. ثمّ مَن كانت له غيرة التقوى وقوّة النفس ليلغيه من حياته يفعل أحسن. في كل حال، التلفزيون وسيلة. فإذا ما أحسنّا استعمالها – وهذا ممكن بقليل من ضبط النفس – اتّقينا أخطارها، وإذا ما طوّعناها نفعتنا، وإلاّ عبثت بنفوسنا وأفسدتنا، وهذا سهل ولا أسهل.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

نحن والمراهقون

يعاني الطفل أزمات نمو أساسية ثلاث ثم يبلغ خلال الطفولة الثالثة التي تمتد بين السن السابعة والسن العاشرة اتزاناً مستقراً ومتناسقاً. ويتمتع بين العاشرة والثانية عشرة بشخصية صغيرة نامية بانسجام ومتكيفة مع الوسط الطبيعي والإجتماعي المحيط بها، حتى أن هذا الوضع يسعد المربين ويبعث في نفوسهم الإرتياح.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

نظرة الكتاب المقدس إلى العائلة أمام تحديات العالم

مقدمة

وفي المسيحية بشكل خاص، لا تشكل البنية العائلية نظاماً (systemنظام-) للحياة، ولكن غايتها وطريقة عيشها. فالحياة في المسيحية ليست حياة الفرد. لأنه، من وجهة نظرنا الأنثروبولوجية، لا يمكن أن تقوم حياة الإنسان وحده "ليس حسناً أن يكون الإنسان وحده، فلنصنعنّ له معيناً بإزائه"، هذه هي الكلمات الأولى للكتاب المقدس. المسيحية  هي دين الشخصانية. فلا تنظر إلى الإنسان ككيان حيواني يطلب معيشته اليومية في إطار الولادة والنمو والموت وحسب. الحياة للمسيحية هي العلاقة- الشخصية التي بدونها ينطبق على الحياة ما يقوله الكتاب "ماذا يفيد الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه"، و"نفسه" هنا لا تعني معيشته ولكن "حياته مع الآخرين" أي شخصيته. وبكلمة ذات خصوصية وشمولية كبيرة في المسيحية، نعني بـ "نفسه" هنا حياته الروحية كشخص مع الله والقريب. وهذا ما تعنيه

Add a comment

اِقرأ المزيد...

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع