Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم


القديس الشهيد الكسندر هوتوفيتزكي مبشر اميركاولد القديس الكسندر في 11 شباط / فبراير 1872 في مدينة Kremenetz في دونيتسك، ولد في عائلة تقية، لقد كان والده كاهن وعميد المعهد اللاهوتي في دونيتسك. عندما كبر القديس الكسندر التحق باكاديمية بطرسبورغ اللاهوتية وفي عام 1895م  تخرج مع درجة الماجستير، ثم أرسل إلى ابرشيه في أميركا الشمالية. فكان قارئ في كنيسة القديس نيكولاس في نيويورك، ثم شماساً، قبل ان يصبح شماساً تزوج من ماريا شيربوهينا، وبعد عام اصبح كاهناً في كاتدرائيه الابرشيه في سان فرانسيسكو. وبعد أسبوع عاد إلى نيويورك ليصبح راعي لكنيسة القديس نيقولاوس.

وفي الفترة التي كان فيها القديس الكسندر في اميركا كانت فترة تبشير ملحوظة،  وكان له دور أساسي في تأسيس العديد من الأبرشيات الارثوذكسيه، وكان محرر جريدة American Orthodox Messenger، وشارك بنشاط في إقامة جمعية تعاونية، وكان من الذين حاولوا بناء كاتدرائية عوضاً عن الأبرشية التي انتهى بنائها في عام 1903. وهكذا لاكثر من 18 عام وهو يخدم في اميركا. ولكنه اشتاق إلى بلده ورغب في العودة ليستشهد هناك، فعاد إلى روسيا في 26 شباط عام 1914.

روسيا والشهادة  Russia and Martyrdom : وبعد وصوله إلى روسيا دافع ضد التوسع اللوثري ، وبعد الانقلاب البلشفي، اكتوبر 1917، فكانت من اصعب الأوقات على الكنيسة فحاول بكل جهد للدفاع عن الكنيسة وحاول الحصول على المال لمساعدة الكنيسة . وكان الاب الكسندر من محاربي الانقلاب البلشفي فاعتقل لفترات قصيرة أيار / مايو 1920 وتشرين الثاني / نوفمبر 1921 . وفي عام 1922 كانت الفترة التالية لعداء الكنيسة، فتم مصادرة الأيقونات ورغم القديس تيخون على إعطاء الأموال، فكانت فترة رهيبة جداً. وفي نفس السنة تم اعتقال القديس الكسندر ولكن بعد عام منح العفو، وبعد اقل من عام أي في سنة 1924 تم نفيه ثلاث سنوات إلى المنطقة الشمالية  بعد العودة من المنفى اصبح اسقفاً على مدينة سيرجيوس. وفي عام 1937 اعتقل مرة اخرى  ومات شهيداً للأرثوذكسية ومكان دفنه غير معروف.

تُعيد له الكنيسة في 4 كانون الأول

بشفاعة أبينا البار الشهيد الكسندر هوتوفيتزكي مبشر اميركا وبشفاعات جميع القديسين أيها الرب يسوع المسيح إلهنا ارحمنا وخلصنا. آمين

بحث جوجل في كل الموقع

للأعلى
للأسفل

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع