Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم


القديس باسيليوس أسقف ريازان الروسيةأول خدمته الأسقفية كانت في موروم، إحدى أقدم المدن الروسية. لما كان سالكاً في سيرة عفيفة لا يرقى إليه شك وكان الشعب متعظاً بفضائله، حسده إبليس وشاء أن يشوه سمعته ويوهم الناس أنه يعيش في النجاسة. لهذا السبب اتخذ هيئة فتاة صبية ظهرت عبر نافذة غرفة نومه. فساء الأمر عند الشعب ونبلاء المدينة فاتهموه بالمجون وقرروا أن يعاقبوه دون أن يعبروا بالمحكمة الكنسية. وذات يوم فيما كان الشعب محتشداً عاين الصبية تفر من مقر الأسقف. سرت الإشاعة وتعالت أصوات الاتهام حتى هدد بعض الناس بقتل الأسقف المسكين الذي احتج وأكد أنه بريء. ُأمهل إلى الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم التالي ليثبت براءته.

القديس باسيليوس أسقف ريازان الروسيةأقام باسيليوس السهرانية، تلك الليلة، في كنيسته الصغيرة ثم خرج إلى كاتدرائية البشارة وصّلى، بحرارة، أمام أيقونة والدة الإله. وإذ وضع كل رجائه في الكلية القداسة وأخذ الأيقونة بين ذراعيه، اتجه صوب نهر أوكا حيث كان الشعب والنبلاء بانتظاره مستعدين لطرده. أخذ منتيته ونشرها على صفحة المياه، ثم وقف عليها وهو يحمل الأيقونة بين يديه. ثم مشى بسرعة على المياه عكس التيار. فلما رأى سكان موروم هذه الأعجوبة هتفوا بدموع : "يا أسقف الله القديس، باسيليوس، اصفح عن عبيدك الخطأة !". على هذا النحو بلغ الأسقف ريازان حيث استقبل استقبالا فخماً ورجاه الشعب أن يبقى عندهم. مذ ذاك انتقل كرسي موروم إلى ريازان وأيقونة والدة الإله لا زالت هناك في الكاتدرائية إلى اليوم.

أمضى القديس بضع سنوات في ريازان بسلام ثم اضطر إلى الفرار إلى بارايسلافل بسبب الغزو التتاري. هناك رقد بسلام سنة 1295 في 10 حزيران 1609 اكتشف أن رفاته لم تنحل .

له عند في الكنيسة الروسية عدا يوم عيده 3 تموز، عدة أعياد (العثور على رفاته، عيد جامع لقديسي ريازان، عيد للقديس والأيقونة) (12 نيسان، 21 أيار، 5 حزيران، 10 حزيران و 10 تموز). ويستعين به المؤمنون خصوصاً في أسفارهم براً وبحراً.

بحث جوجل في كل الموقع

للأعلى
للأسفل

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع