Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم


غريغوريوس من ديكابوليس و ثيوكتيستوس المعترف و بروكلس بطريرك القسطنطينيةالقديس بروكلس هو تلميذ القديس يوحنا الذهبي الفم. ولد في القسطنطينية حوالى عام 390م وسيم اسقفا على كيزيكوس في العام 426م. لكنه لم يتمكن من دخول ابرشيته بسبب خلاف بين بطريرك القسطنطينية الذي سامه وسكان كيزيكوس، فلازم القسطنطينية متنقلا بين كنائسها واعظا نظير معلمه، الى ان جرى اختياره بطريركا على القسطنطينية عام 434م. وقد امتاز بروكلس برزانته وتواضعه واعتداله.

عُرف بجرأته وتمسكه بالايمان القويم والدفاع عنه قبل وصوله الى سدة البطريركية وبعدها. وكان له موقف مع نسطوريوس حفظه التاريخ، ففي العام 429م. ألقى عظة بمناسبة عيد الميلاد بحضور نسطوريوس، ومدح فيها العذراء مريم وسماها "والدة الاله", رغم اعتراض نسطوريوس.

حرص بروكلس، كبطريرك، على وحدة الكنيسة، وانكب على معالجة ما خلّفته هرطقة نسطوريوس من نتائج. ويعود اليه الفضل في نقل رفات القديس يوحنا الذهبي الفم من كومانا في بلاد البنطس (في تركيا حاليا) الى القسطنطينية في السابع والعشرين من شهر كانون الثاني من العام 438م.

في أيامه جرى إدخال التريصاجيون (قدوس الله، قدوس القوي، قدوس الذي لا يموت، ارحمنا) الى القداس الإلهي.

وفي عام 447م ضربت البلاد سلسلة من الزلازل فخلفت دمارا وموتا للآلاف من البشر. فما كان من بروكلس الا ان احتضن المنكوبين، وقدم اليهم ما امكنه من المساعدة. وفي العام نفس رقد بروكلس بالرب، بعدما قاد الكنيسة على مدى اثني عشر عاما. تعيد له الكنيسة المقدسة في العشرين من شهر تشرين الثاني.

طروبارية اللحن الرابع
يا إله آبائنا الصانع معنا دائماً بحسب وداعتك، لا تُبعد عنا رحمتك بل بتوسلاته دبر بالسلامة حياتنا

قنداق باللحن الرابع
اليوم تُعيّد كما يليق، المدينة الأوفر إكراماً من كل المدن بالحقيقة لانقالك الموقّر، يا أبا الآباء بروكلس الحكيم الكلي الغبطة.

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع