Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم


القديس صفنيا النبيكان صفنيا، أحد الأنبياء الصغار، ابن كوشي لاوي الجنس، وعلى أقوال آخر كان ابن حفيد حزقيا الملك. عاش في أورشليم في زمن الملك يوشيا وهو صاحب النبوءة التاسعة من النبوءات الصغيرة الاثني عشر.

تكّلم على الفرح الآتي: "هللي يا بنت صهيون". نكرّمه لأنه عاين يوم مجيء المخّلص وأعلن عنه. كما أذاع أن اسرائيل والأمم تجتمع إلى واحد وتعبد الاله الواحد، والله يطهّر الشعوب من الدنس. فيدعوا جميعًا باسم الرب ويعبدوه.

في زمن النبي صفنيا كان الخراب والفوضى والفساد مستشري بين الناس حيث أصبحت الأمة دنسة ظالمة لا تسمع الصوت ولاتقبل التأديب ولاتتكل على الرب والظالم لم يعرف الخجل.

فبشفاعات أنبياءك حبقوق وصفنيا وناحوم يارب ارحمنا وخّلصنا آمين.

تُعيد له الكنيسة في 3 كانون الأول

طروبارية باللحن الثاني
إننا معيّدون لتذكار نبيك صفنيا، وبه نتهلل إليك يارب، فخلّص نفوسنا.

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع