Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم

الآباء والقديسون

الفثاريوس الشهيد في الكهنة ووالدته أنثيا

الشهيد في الكهنة الفثاريوس ووالدته أنثياوُلد قديسنا في مدينة رومية من أمٍّ تقيّة اسمها أنثيّا. كانت قد اهتدت إلى الإيمان بالرب يسوع عبر تلاميذ الرسول بولس مباشرة.

نشأ ألفثاريوس مسيحياً وترعرع على محبة الله وحفظ الوصايا. وإذ كان لامعاً وأبدى قدرة فائقة على التعّلم، اقترح أحد معّلميه على والدته أن تأخذه إلى أسقف رومية. فلمّا امتحنه الأسقف وبانت مواهبه غير العادية ونعمة الله عليه أخذه على عاتقه وسامه شماساً، فكاهناً، فأسقفاً وهو في سن مبكرة جداً. حقق، في مجال نشر الكلمة بين الوثنيين، نجاحاً كبيراً، فكل الوثنيين الذين التقاهم، إمّا نجح في هدايتهم إلى المسيح أو كانوا يكنّون له احتراماً وتقديراً فائقين.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

الشهيد أرتامن كاهن اللاذقية في سورية

القديس الشهيد أرتامن كاهن اللاذقية في سوريةالشهيد أرتامن الكاهن كان أرتامن كاهناً متقدماً في السن والقداسة يجّله مسيحيو اللاذقية مع أسقفه سيسينيوس.

عندما اعتلى ذوكليتيانوس العرش الامبراطوري أبدى رغبته بأن تقدّم ذبائح وإكراميات للهياكل الوثنية في كل أنحاء امبراطوريته وفوّض حكام المناطق بمتابعة الأمر. فهبّ حاكم اللاذقية الوثني باتريكيوس لتنفيذ الأوامر وبدأ بتعذيب المسيحيين ليقدموا هم أيضاً العبادة للأوثان. وفي أحد الأيام، وتحت جنح الليل، دخل القديسان سيسينيوس الأسقف وأرتامن الكاهن مع بعض المسيحيين إلى الهيكل الوثني وقلبوا الأصنام.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

أرتامونُس السلوقي الجليل في القدّيسين

أبينا الجليل في القدّيسين أرتامونُس السلوقيكان أرتامونُس وليد عائلة نبيلة من عائلات سلوقية البيسيدية. لما عبر بولس الرسول في المدينة كارزاً بالإنجيل تعرّف أرتامونُس إليه واصطيد بكلامه، فترك كل شيء وانضمّ إليه وكابد الشدائد وعانى القيود نظيره. صيّره الرسول أسقفاً على موطنه، سلوقية، فجاهد الجهاد الحسن هداية لشعبه ورعاية لهم. وقد رقد بسلام في الرب بعدما شبع أيّاماً.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

الكسندر هوتوفيتزكي القديس الشهيد مبشر اميركا

القديس الشهيد الكسندر هوتوفيتزكي مبشر اميركاولد القديس الكسندر في 11 شباط / فبراير 1872 في مدينة Kremenetz في دونيتسك، ولد في عائلة تقية، لقد كان والده كاهن وعميد المعهد اللاهوتي في دونيتسك. عندما كبر القديس الكسندر التحق باكاديمية بطرسبورغ اللاهوتية وفي عام 1895م  تخرج مع درجة الماجستير، ثم أرسل إلى ابرشيه في أميركا الشمالية. فكان قارئ في كنيسة القديس نيكولاس في نيويورك، ثم شماساً، قبل ان يصبح شماساً تزوج من ماريا شيربوهينا، وبعد عام اصبح كاهناً في كاتدرائيه الابرشيه في سان فرانسيسكو. وبعد أسبوع عاد إلى نيويورك ليصبح راعي لكنيسة القديس نيقولاوس.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

أندراوس الرسول المدعو أولاً

أندراوس الرسولالقديس اندراوس هو الرسول الذي دعاه الرب يسوع أولاً، واسمه معناه الشجاع أو الصنديد أو الرجل الرجل.

كان تلميذاً ليوحنا المعمدان، أول أمره ( يوحنا1: 35). فلما كان يوم نظر فيه معلّمُه الرب يسوع ماشياً بادر اثنين من تلاميذه كانت واقفين معه بالقول: "هوذا حمل الله!" ( يوحنا 1: 36)، فتبع التلميذان يسوع. "فالتفت يسوع ونظرهما يتبعان فقال لهما ماذا تطلبان؟ فقالا ربي الذي تفسيره يا معلم أين تمكث؟ فقال لهما تعاليا وانظرا. فأتيا ونظرا أين كان يمكث ومكثا عنده ذلك اليوم. وكان نحو الساعة العاشرة". اندراوس كان واحداً من الاثنين ومن تلك الساعة صار للرب يسوع تلميذاً. إثر ذلك، أقبل اندراوس على أخيه بطرس وأعلن له: "وقد وجدنا مسيّاً الذي تفسيره المسيح" (يوحنا 1: 41)، ثم أتى به إلى يسوع.
موطن اندراوس وبطرس كان الجليل الأعلى، وعلى وجه التحديد بيت صيدا فيها، ومنها فيليبس الرسول أيضاً ( يوحنا 1: 44).

Add a comment

اِقرأ المزيد...

أغاثنجلوس البَّحار الجديد في الشهداء

القديس الجديد في الشهداء أغاثنجلوس البَّحاروُلدَ في أينوس من أبوين مسيحيّين. أتخذ في معموديته، أسم أثناسيوس. توفَّيَ والداه وعاشت العائلة في الفقر، الأمر الذي دفع به إلى العمل كبحّار على متن باخرة تركية، عندما بلغت السفينة مدينة إزمير رافق أثناسيوس القبطان إلى جبَّانة إسلامية. هناك أخذ القبطان سكيناً وهدّد أثناسيوس بالموت إن لم يصر مسلماً. أذعن أثناسيوس للأمر خوفاً على حياته. أخذه القبطان إلى القاضي حيثُ شهر إسلامه مرغماً وجرت ختانتُهُ.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

إينوكنديوس الكوملي الروسي القديس البار

القديس البار إينوكنديوس الكوملي الروسيأصله من إحدى عائلات الأمراء في موسكو. ترهب وصار أول تلميذ للقديس نيلوس سورسكي المعيد له في 7 أيار. ساعد معّلمه في تأسيس إسقيط سورا وساهم في رعاية الأخوة كان متو اضعاً وديعاً. اعتاد أن يوزع وقته بين الصلاة والتبحر في الكتاب المقدس.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

أفسافيوس الطرابلسي

جاء في كتاب "سير القديسين" انه من طرابلس ولم يُعرف زمان استشهاده. يذكره السنكسار اليوناني ويعظمه لشجاعته. ما عُرف عنه انه تجاسر وقال لحاكم مقاطعة فينيقية: "ما هذا العمل الجنوني الذي باشرت به، يا حضرة الحاكم، ان تضطهد قطيع المسيح على هذا النحو!". فثارت ثائرة الحاكم وأمر بتعذيبه. ولما رأى ان افسافيوس يسبّح الرب شاكرا متهللا كأن الألم يصيب شخصا آخر أمر بقطع رأسه. تعيّد له الكنيسة الارثوذكسية والكنيسة اللاتينية في 21 ايلول.

Add a comment

أفدوكية البعلبكية القديسة الشهيدة

القديسة الشهيدة أفدوكية البعلبكيةكانت أفدوكية سامرية الأصل استوطنت مدينة بعلبك زمن الإمبراطور الروماني ترايان (96-116 م). لم تكن مسيحية أول أمرها بل وثنية. وإذ تمتعت بجمال أخاذ امتهنت الفجور وجمعت لنفسها، نتيجة ذلك، ثروة يعتد بها.

سلكت أفدوكية على هذا النحو سنين إلى أن مرّ بحياتها رجل مسيحي غيّر لديها مجرى الأمور. اسم هذا الرجل كان جرمانوس. وقيل نزل يوماً، في بعلبك، لدى امرأة مسيحية يقع بيتها بقرب بيت أفدوكية. أثناء الليل قام الرجل وتلا، بصوت مرتفع، مزاميره كما اعتاد، ثم قرأ نصاً في كتاب حول الدينونة الأخيرة وعقاب الخطأة وثواب الأبرار. وإذ بلغت تلاوته أذني أفدوكية فتح الله قلبها فاستفاقت من غيها واستيقظ ضميرها فاستغرقت في أسى عميق على نفسها وذرفت الدمع، طوال الليل، سخياً.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع