Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم

الآباء والقديسون

أونيسيموس الرسول

أونيسيموس الرسولالمرجع لسيرة القديس الرسول اونيسيموس هي الرسالة التي كتبها الرسول بولس في سجنه إلى فيلمون وأرسلها والرسالة إلى أهل كولوسي مع مرافقه أرخيبس. يُذكر اونيسيموس أيضا في الرسالة إلى أهل كولوسي (4 : 9). كان اونيسيموس عبدا لفيلمون في المدينة ذاتها. وكان فيلمون قد اهتدى على يد بولس وصار فيما بعد أول اسقف على كولوسي ومات شهيد. أما اونيسيموس - ومعنى اسمه مفيد - فقد كان عبداً سيئا لأنه سرق مال معلمه وهرب.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

أكيلينا الجبيليّة القديسة

هي ابنة أحد أعيان جبيل الفنيفية (لبنان)،أكيلينا الجبيليّة القديسة عاشت القديسة أكيلينا في أواخر القرن الثالث على عهد ذيوكلتيانوس الملك. وقد تلقنت مبادئ المسيحية وتعمّدت على يد أوتاليوس أسقف مدينتها بيبلوس، حتى اضطرم قلبها بمحبة الطفل الإلهي وهي ابنة اثنتي عشرة سنة. فأخذت تسعى في نشر عبادته بين مواطنيها فآمن منهم عدد وافر. فوشى بها نيقوذيموس أحد الغيوري على الوثنية إلى الحاكم الروماني فولوسيناس، فاستحضرها وسألها عن إيمانها، فأجابت: "انا مسيحية".

Add a comment

اِقرأ المزيد...

أرخيبس الرسول القديس

أرخيبس الرسول القديسهو ابن القديس فيلمون الذي وجّه إليه الرسول بولس رسالته المعروفة باسمه. والدته هي القديسة ابفية. أقام في كولوسي حيث بشَّر بالإنجيل جنباً إلى جنب والقديس فيلمون. وثمة من يظن أنه اقتبل الكهنوت وقام بالخدمة هناك، وربما استناداً إلى ما ورد في رسالة الرسول بولس إلى أهل كولوسي "قولوا لأرخيبس انظر إلى الخدمة التي قبلتها في الرَّب لكي تتممُها" (4: 17).

Add a comment

اِقرأ المزيد...

إيليا الجديد القديس العظيم في الشهداء

كان استشهاد القديس ايليا في زمن الخليفة المهدي (775-789)، وحاكم الشام وقائد شرطتها، محمد، ابن اخي الخليفة، في الاول من شباط من السنة 779م.

اما سيرته فهي: ولد في بعلبك. كان حرفيا. ترك مسقط رأسه مع أمه الأرملة الفقيرة وأخويه وقصد الشام. هناك عمل أجيرا لدى شخص سرياني قيل عنه "فضولي منضو الى رجل عربي". ولم يلبث السرياني أن اعتنق الاسلام. وقد بقي ايليا عاملا عنده أجيراً سنتين كاملتين. سنّه يومذاك لم تكن قد جاوزت الاثني عشر ربيعاً. فجعل المسلمون يحثونه على اعتناق الإسلام كمعلمه ليكون له ان يقيم عنده لا كأجير بل كابن، فلم يرض.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

أفكسنديوس القديس البار

أفكسنديوس القديس الباركان والد أفكسنديوس من المسيحيين الفارسيين الذين هربوا إلى بلاد سوريا سنة 360 بسبب إضطهاد سابور ملك الفرس. هناك تزوج من امرأة مسيحية ورزقا ولداً أسمياه أفكسنديوس كان ينمو ببركات الله. عندما بلغ العشرين قصد القسطنطينية لزيارة عمه الضابط في جيش الإمبراطور، وعندما وصلها كان عمه قد توفي. رغم ذلك بقي في المدينة. وبسبب نباهته وجودة عقله أٌدخل إلى حرس الملك الخاص في رتبة مرموقة، لكنه لم ينسَ إيمانه وشرائع الإنجيل، بل حفظها وطبقها بكل تقوى. كان يصوم كل يوم حتى غياب الشمس. أما قوته الروحي فكان قراءة الكتاب المقدس والكتب الروحية. ولم ينفك عن التردد على الأبرار والرهبان في القسطنطينية لمشاركتهم الصلوات والسهرانيات، وكان يتوج صلواته وأصوامه بأفعال الرحمة فيوزع علهم كل شيء يملكه.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

أليكسي الروسي ميتروبوليت موسكو و سائر روسيا

القديس أليكسي الروسي ميتروبوليت موسكو و سائر روسيا عاش ابينا الجليل في القديسين ألكسي ( الكسيوس الروسي) في الفتره الممتده بين ( 1378- 1354 ) و كان ميتروبوليتأ لموسكو و سائر روسيا و ترأس الحكومة الروسية حينما كان ديمتري دونكيوس لا يزال قاصرأ ، تعيد له الكنيسة في 12 شباط.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

ألكسندر نيفيسكي

القديس ألكسندر نيفيسكي ألكسندر ياروسلافيتش هو الابن الرابع للأمير الكبير ياروسلاف الثاني فِسفولوفيبش من فلاديمير، وقد وُلِد في 30 أيار 1219م في بيريسلافل – زالسكي.وهو حفيد فسفولد الثالث. و كونه الرابع في السلالة، لم يكن له فرصة لخلافة والده على تاج فلاديمير.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

اكليمنضس أسقف رومية

القديس اكليمنضس أسقف روميةهو ثالث أسقف على مدينة رومية (92 – 102). عرف الرسول بطرس, ويسود الاعتقاد بأنه هو المذكور في رسالة القدّيس بولس الى أهل فيلبّي (4: 3). له رسالة واحدة منسوبة اليه موجّهة الى أهل كورنثُس, نشرها البطريرك الياس الرابع في كتاب "الآباء الرسوليون" (منشورات النور). أما سبب كتابة هذه الرسالة فهو المشاغبات التي سادت كنيسة كورنثُس والتي أدّت الى عزل شيوخ الكنيسة, وهم أبرياء لا عيب فيهم. تعيّد الكنيسة لتذكار اكليمنضُس شهيداً في الرابع والعشرين من شهر تشرين الثاني, وتدعوه "برجاً إلهياً للكنيسة غير متزعزع وعموداً شريفاً عزيزاً لحسن العبادة".
Add a comment

اِقرأ المزيد...

أوفيميا الكلية المديح القديسة المعظمة في الشهيدات

 أوفيميا الكلية المديح القديسة المعظمة في الشهيداتولدت في مدينة خلقيدونية -المدينة التي انعقد فيها المجمع المسكوني الرابع في العام 451 - من أبوين ورعين تقيين، أيام الامبراطور ذيزكليسيانوس (284- 305)، في أواخر القرن الثالث، والدها فيلوفرون من أشراف المملكة ووالدتها ثاؤدورا إنسانية تقية من أكثر الناس حباً بالفقير. وما كادت أوفيمية تبلغ العشرين من عمرها حتى اندلعت موجه اضطهاد على المسيحيين، هي العاشرة من نوعها. فلقد دعا حاكم آسيا الصغرى، بريسكوس، بمناسبة عيد الإله آريس، الى إقامة الاحتفالات وتقديم الذبائح. إذ أثار دقلديانوس الاضطهاد على المسيحية يدفعه في ذلك شريكه مكسميانوس وشيطانه غالاريوس بقصد إبادة الإيمان تماماً، فتوارت عن الأنظار مع مجموعة رفضت حضور الاحتفالات وتقديم الذبائح للأوثان.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

ألكسندر سفير

القديس ألكسندر سفيرحياته:

ولد القديس ألكسندر سفير في 15 تموز عام 18م في يوم عيد القديس عاموس و اتخذ اسمه في المعمودية، عاش قديسنا حياة الزهد و النسك حيث نال مواهب الروح القدس وقاد الحياة الرهبانية في غابات روسيا الشمالية .

Add a comment

اِقرأ المزيد...

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع