Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم


مؤسس الكنيسة الأرثوذكسية في اليابان هو القديس العظيم "نيقولاوس كساتكين" (1836 - 1912) حين وصل إلى اليابان في سنة 1861 بصفته كاهناً للقنصلية الروسية، واعتمد أول مؤمن على يديه سنة 1868، بعدها بأربع سنوات سيم يابانيان أرثوذكسيان كاهنين. أو اسقف ياباني هو "جان أونو" كان أرمل، وصهراً لأول مهتدٍ ياباني. ويوجد، بحسب دراسة في 1965، نحو أربعين رعية يابانية و 36,000 مؤمن والأيقونة على اليسار هي أيقونة القديس نيقولاوس، وفي قسم "سير القديسين" هناك دراسة عن القديس "نيقولاوس رئيس أساقفة اليابان". لذلك لن ندخل في سيرة هذا القديس بشكل موسع.

في عام 1970 عندما كانت الكنيسة الروسية تحت الحكم الشيوعي حصلت الكنيسة اليابانية الأرثوذكسية على شبه استقلال، في فترة الحرب الروسية اليابانية (1904 - 1905) كان وقت عصيب جداً على الأرثوذكس في اليابان، وبعد الثورة البلشفية اصبحت الكنيسة الأرثوذكسية موضع شك فقالوا أنها تستخدم كغطاء للتجسس الشيوعي الروسي، فكان وقت أصعب مما سبق. ومدرسة طوكيو الاكليريكية التي أغلقت في سنة 1919 اعيد فتحها سنة 1954.

وفي فترة الحرب العالمية الثانية مات أسقف مدينة سيرجيوس تحت ظروف غريب، ولقد كانت ظروف قاسيه جداً على المسيحيين في اليابان. وبعد الحرب العالمية الثانية ساعدت الكنيسة الأرثوذكس الروسية في أميركا الكنيسة الأرثوذكسية في اليابان على إعادة بناء الكنيسة الأرثوذكسية اليابانية. يتزايد عدد الأرثوذكس في اليابان (بحسب دراسة من سنة 1957-1965م) بانتظام: 317 في السنة غالبيتهم من الشباب بين الرابعة عشر والواحد والعشرين، إلى جانب ثلاثة من أساتذة الجامعات. عدد الرعايا قليل لا يتجاوز المئة والخمسين ألفاً.

المطران الحالي:

 المطران الحالي لليابان هو سيادة المطران دانيال (Daniel Nushiro) وقبل انتخابه أسقف طوكيو عام 1999. كان سيادته أسقف كيوتو Kyoto. وقبل سيادة المطران دانيال كان ثيودوسيوس Theodosius Nagashima وهو أول ياباني يصبح مطراناً على طوكيو.

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع