Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم


إن التراث المسيحي العربي هو في أكثريته الساحقة مترجم عن اليونانية والسريانية. وقد نجح الأجانب في نقل المخطوطات إلى الغرب. في العام 1943 أصدر الأب الألماني جورج غراف كتاباً ضخماً من 5 مجلدات عن الآداب المسيحية العربية. ولكنه تراث مخطوط لا مطبوع إجمالاً. أجود ما طبعه الأرثوذكس العرب هو كتاب "الأمانة المستقيمة" في العام 1791 لبطريرك القدس انثيموس. ترجم المورانة "الخلاصة اللاهوتية" لتوما الأكويني وبعض الكتب الأُخرى. أصدر الأب يوسف حداد مجموعة بمثابة مدخل إلى العهد الجديد. ولكنها نقل عن الفرنسية. لذلك نؤثر الاستشهاد بالمراجع الأجنبية.

(1) المدخل إلى الكتاب المقدس هو موضوع المجلدات الضخمة بالفرنسية والأنكليزية والألمانية. بالفرنسية المدخل رصين الموجز العالي السوية العلمية لكل سفر يتمثل في طبعة الـ Bible de Jerusalem سفراً سفراً (طبعة 1973) أفضل مدخل عام ككتاب هو

Robert et Feullet, in traduction a la Bible (4 tomes)

يضاف إليها على نطاق علمي أوسع جد

Supplement au Dictionnaire de la Bible.

عن اليهودية يراجع

  • Lagrange, le Messianisme

  • Lagrange, Le Judaisme avant Jesus-Christ.

  • Bonsirven, Le Judaisme au trmps de Jesus-Christ, Paris, 1935 (2 tomes)

  • Art. Judaisme dans Supplement au Dict. de la Bible.

(2) المراجع عديدة نختار منها:

Serge Hutin, Les Gnostiques

(3) Dupont-Sommer, Hist. des Arameens, p 48.

(4) William Barclay, New Testament Words, p 17

(5) a) Theophyle de Regnon, Etudes de Theologie positive sur la Trinite.

      b) Joseph Tixeront, Histoire des Dogmes (3 tomes).

وقد ظهر في الفرنسية والأنكليزية كتب أرثوذكسية تتحدث عن التثليث:

      c) Vladimir Losky, Essai Sur la Theologie mystique de l'Eglise d'Orient.

      d) Trembellas, La Dogmatique de l'Eglise catholique orthodoxe (3 tomes).

أما بالنسبة للنصوص القديمة المنشورة بالفرنسية والأنكليزية فنختار منها:

1 - الأحزء المختصة بأثناسيوس وباسيليوس والغريغوريوسين اللاهوتي والنيصصي وإيلاريون ويوحنا الدمشقي وأمبروسيوس في مجموعة

a) The Nicene and Post-Nicene Fathers.

b) Saint Basile, Letters (3 tomes), ed. Belles-Letters.

c) Saint Basile, sur le Saint -Esprit, ed. Sources Chretiennes.

d) Saint Athanase. 4 letters a Serapion ed. Sources Chretiennes.

f) Gregorie de Nazianze (le Theologien), Les Discours Theologiques.

2 - في العربية، راجع: اسبيرو جبور، يهوه أم يسوع.

(6) Jacques Berque et divers, L'Ambivalence dans la Culture Arabe, p 302.

(7) a) Fiche et Martin, t. IV p... 287, 303... 309...

      b) Ernest Stein, Historie du Bas-empire, t. 11, p 158 et 626 n.I. (ed. de 1949).

      c) Louis Duchesne, L'Eglise au VI s., p 73.

د) أسد رستم، تاريخ الكنيسة الأنطاكية 1. 352 و 435 و2: 56.

(8) a) Stein, tI p 456, 459; t II, p 37 (ed. de 1949)

      b) Stein, tI p 298-300 (ed. de 1959); tII, p. 33-39

      c) Alain Ducellier, Miroir de l'Islam, p. 9-13.

      d) Dict. d'Histoire et de Geographie eccles. tIII col 586,587,588,602 et 612.

(9) النواحي العقائدية مطروحة في المراجع العقائدية المذكورة آنفاً. أما المسائل التاريخية فعلى نوعين: تاريخ العقائد والتاريخ العام. لجهة تاريخ العقائد، تيكسرون المذكور أنفاً جيد. أضيف إليه:

a) Jean Meyendorff, Le Christ dnas la Tradition chretienne.

b) Alois Grillmeier, Das Konzil von Chalkedon (3 tomes)

c) A. d'Ales, le Concil d'Ephese; Le c. de Nicee.

d) Fliche et Martin, Histoire de l'Eglise, t.I-VI.

e) Prestige, God in Patristic Thought (Dieu dnad la Pensee Patritique).

f) Joseph Lebon, Le Monophysisme severien.

لحهة التواريخ العامة:

a) Fliche en Martin...

b) Vasilev, The Bysantine Empire, (1952)

ترجمة مصري بركاكة عن الطبعة الأولى القديمة

c) Ostrogorsky, Histoire de Byzance.

مؤلفاته عن بيزنطية جميعاً.

d) Charles Dhiel.

e) Stein

f) Louis Breheir, La Civilisation bysantine (3 tomes)

وبالعربية:

أ- الدكتور أسد رستم، تاريخ الروم (جزءان).

ب- الدكتور أسد رستم، تاريخ كنيسة أنطاكية (3 أجزاء).

ج- نبيه عاقل، الأمبراطورية البيزنطية، جامعة دمشق.

(10) طرق لويس غارديه وج. قنواتي المواضيع المطروقة هنا في الجزء الثاني من كتابهما "فلسفة الفكر الديني بين الإسلام والمسيحية". إلا أن الكتاب لا يخلو من أغلاط عديدة. ولكن راجع في الصفحة 294 ما قالاه عن "الشخص" ترَ أن اللفظة العربية مثلها مثل اللفظة اليونانية لا ترد المعنى اللاهوتي إلا بعد معالجة خاصة.

(11) Louise Bouyer, Histoire de la Spirituaite chr. t.I

(12) راجع نصوصهم في غريلماير 182 و 183 و 184 و 210 و 376 و 387 و 485 و 518 و 578 وتيكسرون، المجلد 2:

Hefele-Leclercq. Hist. des Conciles, t.II. 1 p 219.

وعن الرواقيين ونظرة المزج في فيريائهم، الصفحة 27 من الكتاب التالي نقلاً عن أفضل كتاب معاصر في فيزياء اليونان:

a) Michel Spanout, Permanence de Stoicisme, p. 27

b) S. Samtursky, Physical World of the Greeks, p 162.

(13) مقالات ريشار هامة لأنها اكتشفت لاونديوس الأورشليمي الذي كان لوفس قد خلطه مع لاونديوس البيزنطي فتناقل الخطأ كثيرون. وهي مع مقال غروميل في قاموس اللاهوت الكاثوليكي (المجلد 9: 400-426).

وكتابي مايندورف وإيفانس ومقالات هذا في دائرة المعارف الكاثوليكية الأميركية من أفضل ما ظهر حديثاً عن لاهوت القرن السادس ريثما يظهر الجزء الثاني من كتاب غريلماير. وهذه أهم مقالاته:

  • Marcel. Richard, Le Traite "De Sectis" et Leonce de Bysance, Revue d'Hist. ecles. XXXV (1939), 695-723.

  • Marcel Richard, "Leonce de Jerusalem el Leonce de Bysance", Melanges de Science religieuse, I (1944), 35-88.

  • Marcel Richard, "L'Introduction du mt Hypostase dans la theologie de l'Incarnation", dans Melanges de Sciences religieuses, 2, 1945, p. 12-17.

  • Marcel Richard, "Le Neo-chalcedonisme" Melanges..., III (1946), p 156-161

  • Marcel Richard, "Leonce de Bysance etait-il Originiste?" Revue des etudes Bysantunes, V (1947), 31-66.

(14) David Beecher Evans, Leontiis of Byzantium.

(15) البروفسور والآنسة غيومون هما أكبر المهتمين الآن بنشر المؤلفات الكاملة لايفاغريوس الذي اختفى بنسبة واسعة من اليونانية فتقمص في السريانية والأرمنية حيث لم يضرم به حرم كما ضربه حرم المجمع المسكوني الخامس لدينا.

في الجزء الأول من الكتاب دارسة واسعة جداً عنه. وفي الجزء الثاني ترجمة لأحد كتبه. وفي قاموس الروحانية يطالع المرء أفضل المقالات عن المؤلفين الروحيين وأبحاثهم.

  • Evager le Pontiuqe, 21. Sources cht., n 170 et 171.

  • Dictionnarie de Spiritualite.

(16) مايندورف، الفصلان 3 و4 ومؤلفات لاونديوس الأورشليمي (مين 86: 1399-1900) وأفرام الآمدي (فوتيوس، المكتبة، المجلد 4 ص 114-174 في مين أيضاً 103: 975-1024) و

Homelies pascales, p 341-2 (Sources chr.).

ويستطيع القارئ العربي أن يقرأ عن المجمع الخامس والمجامع إجمالاً في "مجموعة الشرع الكنسي". وقد انتقد مايندورف بحق في حاشية الصفحة 113-114 بعض العلماء الغربيين الذين يتنكرون اليوم للمجمع الخامس المسكوني. وأضيف عليه أن مجمع لاتران في العام 649 ضد المشيئة الواحدة انعقد برئاسة البابا مرتينوس الشهيد. وفي جلسته الثالثة (17 / 10 649) تُليست حرومات المجمع الخامس وتُليت في الجلسة الخامسة (31 / 10) خلاصة من إقرار إيمان المجمع الخامس (راجع ص 440 من هيفليه - لي كلير). وقد ثبّته المجمعان المسكونيان التاليان السادس والسابع ودخلت تحديداته في صلب التعليمين الأرثوذكسي والكاثوليكي. والترانيم الأرثوذكسية تكريس يومي له.

(17) a) Myrrha Lot-Borodine, La Deficatione de l'Homme.

        b) Constantine Cavarnos. St Nicodemos the Hagiorite, p 119; 115-120.

(18) L. Thunberg, Microcosm and Mediator, Lund 1965.

(19) Messager de l'Exarchat... no 30-31 (1959) p 152-174 et...

(20) Jean Danielou. Platinisme et Theologie mystique.

(21) Hans Urs von Balthasar, Liturgie cosmique (lere ed. 1947); 2e ed. allemande 1961.

(22) a) Alain Riou. Le Monde et l'Eglise selon Maxime le Confesseur.

        b) Juan-Mignel Garriques. Maxime le Confesseur.

        c) Christophe von Schonborn, Sophrone de Jerusalem. La Charite avenir divin de l'Homme.

(23) Paul Evodokimov. L'Orthodoxe; Contacts n 68 et 37.

(24) a) Basile de Cesaree, Sur l'Origine de l'Homme (Sources ch.).

        b) Gregorie de Nysse, Creation de l'Homme (S.C.).

(25) Jean Chrysostmoe, Sur l'Incomprehensibilite de Dieu (S.C.) p. 295.

(26) In Cavarnos, p 153

(27) Sacha Nacht et divers, La Psychanalyse d'Aujourd'hui, 2t; 1956.

(28) Jacques Chevalier, Hist. de la Pensee, tII.

(29) موضوع تأله الإنسان لدى آباء الكنيسة الشرقية من أروع المواضيع. هو مطروق لدى الكتبة المذكورين أعلاه (بورودين، لوسكي، أفدوكيموف، مايندورف). كتابا بورودين (تأله الإنسان ونيقولا كابازيلاس) ثيمنان جداً في هذا الباب. كان غروس Gross قد جمع النصوص الآبائية اليونانية في كتاب صدر العام 1938 ونفذ كلياً منذ سنوات عديدة. وخصّه قاموس الروحانية بفصل جيد تحت كلمة divinisation (المجلد 3: 1375-1389...).

(30) a) The Greek Orthodox Theological Review; Brooklyn.

        b) Wort und Wahrheit, Dec 1971; Vienna. p. 11-181; Communique, p. 182-3

بحث جوجل في كل الموقع

للأعلى
للأسفل

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع