Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم


 ذكرت مجموعة آباء نيقية الرسالة 12 وعلقت بأنها جاءت في طبعة (MS) بعد الرسالة ال11 مع اعتبار أنه يحتمل أن تكون الرسالة 12… وهي موجهة إلى سرابيون ومما لا شك فيه أنه أسقف ثاميوس Thmuis (راجع رسالة 54).

وفحوى الرسالة أنه يشكر النعمة الإلهية التي قدمت البركات التي تغمرهم بها وبخاصة في وقت العيد. وأن الرب قد هيأ فرصة لإرسال هذه الرسالة. وقد ذكر أن جماعة من الMeletians جاءوا من سوريا وادعوا أنهم يتبعون الكنيسة الجامعة، لهذا أسرع أثناسيوس كاتبًا إلى أساقفة سوريا…

وقد أخبره عن الأساقفة الحقيقيين والخارجين عن الكنيسة حتى لا يتقل منهم رسائلاً.

وقد علق المترجم أنها كتبت من روما.

[لقراءة الرسالة بالإنجليزي انقر هنا... (الشبكة)]

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع