Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم

المكتبة الأرثوذكسية

العبادات الشيطانية: تاريخها، تطورها ووسائل انتشارها

"إن من أكثر حيل الشيطان دهاء قدرته على إقناع الناس بأنه ليس له ثمة وجود حقيقي". بود لير

يحاول الإنسان إزاء عالم يسحقه وكائنات تخيفه، أو يرغب هو في السيطرة عليها، أن يكتسب قدرة تفوق قواه الخاصة، فتجعله سيّد الألوهية وبالتالي سيد مصيره. ولئن كانت الأنماط والأساليب قد تغيّرت اليوم، إلا أن الميل للسيطرة والرغبة في إخضاع المجهول لا يزالان متأصلين في قلب الإنسان، ويؤديان إلى ممارسات عدّة. وانه لمن الأمور التي تدعو إلى القلق البالغ في هذه الأيام الاهتمام المتزايد بالعبادات الشيطانية.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

الشيطان وحقيقة تحضير الأرواح - PDF

مناسبة الموضوع

"أيها الأحباء لا تصدقوا كل روح بل امتحنوا الأرواح هل هي من الله. لأن أنبياء كذبة كثيرين قد خرجوا إلى العالم" (1 يو 4: 1).

كنت في زيارة لأحد الأقارب وكان موضوع الزيارة هو التهنئة بسرّ الزواج. وفي مثل هذه الجلسات والمناسبات يكثر الزوّار من الأقارب والأصحاب. وعلى قدر مايكثر الزوار تكثر المواضيع التي تثار في مثل هذه الجلسات.

من بين المواضيع التي أُثيرت حينئذ كان موضوع تحضير الأرواح والتحدث معها فكان المتحدث إلينا يتكلم عن جلسات تحضير الأرواح التي كانت تُعقد في منزل أحد أقاربه في كثير من بيوت اللاذقية. وكاني يتكلم كمن له سلطان على الأرواح.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

شهود يهوه في محكمة الكتاب المقدس

المقدمة:

إنه لتشويه مريع أن نعتمد في مباحثاتنا مع شهود يهوه أسلوب مواجهة الآية بآية أخرى وكأن الكتاب قسمان قسم لهم وقسم لنا. وليس اجتزاء المقاطع سوى الرد المشوه على الهرطقات. فإن معاشرة الكتاب المقدس هي الطريقة الوحيدة لحفظ إيماننا وإظهاره شهادة للرب أمام الآخرين. فالمطلوب هو معاشرة الكتاب المقدس وليس هدر الوقت في البحث عن الهراطقة.

بقلم: نبيل زغيب

لائحة المواضيع:

Add a comment

اِقرأ المزيد...

إله الإلحاد المعاصر

الايمان والحياة...

إله الإلحاد المعاصر - الدكتور كوستي بندليالإلحاد الماركسي هو بلا شك أهم مظاهر الإلحاد المعاصر. وذلك أولاً بالنظر لامتداده. فان ثلث الإنسانية، وهي العالم الشيوعي، تنتمي رسمياً إليه، إذ أنه في تلك البلاد ((دين الدولة)) إذا صح التعبير ومن الصعب على أي إنسان أن يحيا هناك أن يكون له مركز هام إن لم يجاهر بإلحاده. ومن جهة ثانية تعود خطورة الإلحاد الماركسي إلى طابعه ((التبشيري)). ففي العالم الشيوعي تقام الشعائر الدينية ولكنها تعتبر مظاهر فلكلورية يتغاضى عن وجودها ريثما تزول مع الزمن ولا يسمح للأديان بأي تبشير فيما يسخر التعليم والصحافة والراديو والسينما والتلفزيون في بث الإلحاد، وفيما تقدم اكتشافات العلم وتحقيقاته على أنها ثمار الإلحاد. أما الناحية الثالثة في خطورة الإلحاد الماركسي فهي في كونه يقدم على انه جزء لا يتجزأ من عقيدة جاهد أصحابها ولا يزالون وبذلوا التضحيات الجمة في سبيل تحرير الإنسان من الاستغلال والاستعباد، لذا فالتجربة الكبرى التي قد تهدد أفضل الناس وأكثرهم مثالية واستعدادا للبذل والتضحية هي أن لا يميزوا في الماركسية بين إلحادها من جهة ودعوتها إلى العدالة من جهة أخرى، فيعتنقون الإلحاد لأنه قُدم لهم على انه ملازم لما استهواهم في الماركسية من قيم إنسانية أصيلة.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

الطوائف والبدع المسيحية

الغاية من المادة:

مادة البدع المسيحية، مادة غايتها التعرف على الطوائف والبدع الموجودة في العالم من جهة، وخصوصاً في منطقة الشرق الأوسط، وبصورة خاصة بكنيستنا الأنطاكية، ومن جهة أخرى لنعرف ما هو موقفنا تجاههم، حتى نستطيع أن ندافع عن إيمان الكنيسة الأرثوذكسية، تجاه المعطيات التي يثيروها في كل مكان.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

الآباء الرسوليون

الكنيسة الأنطاكية مشهورة لدى علماء اللاهوت والفكر المسيحي بكونها كنيسة الفكر الحر الناضج، والحياة الروحية العميقة. والمسيحية جمعاء مدينة لها. ففيها نضج  الفكر اللاهوتي، والعمق المناقبي النسكي الصوفي، والتكوين الإداري والغنى الطقسي الموسيقي والإبداع الفني. وهي أول من حمل بقوة الفكر التبشيري إلى العالم بشخص رسول الأمم بولس، فانتشر أبناؤها شرقاً وغرباً حاملين لواء الدعوة الجديدة للتحرر الإنساني من ربقة الأهواء والخطايا. وكان مفهوم الرسولية فيها مفهوماً مسيحياً واضحاً.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

القديس اينوكنديوس كارزو ألاسكا

القديس إينوكنديوس رسول ألاسكانشأته (*)

وُلد القديس (الطاهر) في السادس والعشرين من شهر آب سنة 1797 في قرية أنجا من أعمال سيبيريا في مقاطعة إركوتسك. كان ابناً (لقندلفت) كنيسة النبي الياس وأعطي له عند ولادته شفيعاً، يوحنا الرحوم، بطريرك القسطنطينية. كان والده يُدعى افسابيوس وأمه تقلا. أمّا عمّه فكان شماساً إنجيلياً وميكانيكياً يعمل في صنع وتصليح الساعات.

تعلّم القديس القراءة والكتابة كي يخدم الكنيسة بما أنه كان وريث عائلة تخدم الكنيسة، وذلك حسب العادات المتبعة. بدأ يتعلَّم في المنزل ويقرأ المزامير وهو في عمر الخامسة.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

القديس سيرافيم ساروفسكي الحامل الإله

أيقونة القديس سيرافيم ساروفسكي الحامل الإلهيجعل مترجموه تاريخ ميلاده يوم التاسع عشر من تموز سنة 1759م في بلدة كورسك في روسيا الوسطى. كان ابوه، إيزيدوروس، بنّاءً، رقد وقديسنا في السنة الأولى من عمره. أمه، أغاثا، كانت امرأة طيّبة قويّة النفس معروفة بحبها للمرضى والأيتام والأرامل وعنايتها بهم. محبّة أمّه للناس أثّرت في نفسه أيّما تأثير، فلما كبر أبدى من التفاني في خدمة المرضى والمضنوكين ما كان في خط أمه يزيد. سيرافيم، الذي كان اسمه يومذاك بروخوروس، هو ثالث الأولاد في الأسرة بعد أخ وإخت.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

الطريق إلى ملكوت السماوات - للقديس اينوكنديوس كارزو ألاسكا

المقدمة (*)

ينشد الإنسان النجاح والسعادة باشتياق. ولا حرج في ذلك لأن هذه الرغبة جزء من طبيعته، ولكن كل نجاح على الأرض ناقص، وكل سعادة في العالم خيال. والرغبة التي فينا نحو السعادة لن تخبو نارها المستعمرة بملذات العالم. وكما أن العطشان لا يرتوي إلاّ من المياه هكذا النجاح والمسرّة لا يكملان إلاّ في الله.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

عن الغيرة والحسد - رسالة من القديس كبريانوس أسقف قرطاجنة

مقدمة

القديس كبريانوس هو أحد آباء الكنيسة الذين كتبوا باللاتينية، لذلك يقال عنه أنه من آباء الكنيسة اللاتينية. وقد وُلِدَ في مستهل القرن الثالث الميلادي وعلى ما يبدو بين أعوام 210– 200 م في مدينة قرطاجنة بشمال أفريقيا. وكان ينتمي لعائلة غنية حيث تربى ونشأ وتثقف في قرطاجنة نفسها. وقد اشتهر بالخطابة و الفصاحة.

Add a comment

اِقرأ المزيد...

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع