Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم


(من نظم ثاوكتستوس الراهب في دير استوديون)

بسم الآب والابن والروح القدس، آمين

*****

الأودية الأولى، على اللحن الثاني. الأرمس

إن القوة الفائقة على الأسلحة قد طرحت قديما كل جيش فرعون في العمق. ولما تجسد الكلمة الرب الممجد أباد الخطيئة العظيمة الخبث. فإنه بالمجد قد تمجد.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

يا يسوع المسيح الفائق الحلاوة الطويل الأناة. أتضرّع إليك أن تشفي جراح نفسي. وأن تحلّي قلبي يا يسوع مخلصي الكثير الرحمة. حتى إذا خلصت أعظمك.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

يا يسوع المسيح الفائق الحلاوة المحب البشر افتح لي أبواب التوبة. واقبلني أنا الجاثي لك والطالب بحرارة منك غفران الذنوب يا يسوع مخلصي.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

يا يسوع المسيح الفائق الحلاوة اختطفني من يد بليعال المداجي. واجعلني أنا أيضاً أقف عن يمين مجدك منقذاً إيّاي من حظ أهل اليسار يا يسوع مخلصي.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلصينا

أيتها السيدة الكلية الطهارة. يا من ولدت يسوع الإله. ابتهلي إليه من أجلنا نحن عبيدك العاطلين المتدنسين حتى ننجو من العذاب بشفاعاتك يا بريئة من الدنس. ونتمتع بالمجد السرمدي.

الأودية الثالثة. الأرمس

لقد وطد تني على صخرة الإيمان. فوسّعت فمي على أعدائي. فإن روحي قد تهللت عند ترتيلها ليس قدوسٌ مثل إلهنا وليس عادل سواك يا ربُ.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

يا يسوع المسيح الفائق الحلاوة المحب البشر استمع لي أنا عبدك هاتفاً إليك بخشوع. ونجني من القضاء عليّ ومن العذاب يا يسوع الطويل الأناة والجزيل الرحمة وحده.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

اقبلني أنا عبدك الجاثي لك بالدموع يا يسوع الفائق الحلاوة. وخلصني أنا التائب إليك يا يسوع. وأنقذني من جهنم يا يسوع سيدي الجزيل الرحمة.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لقد أنفقت الزمان الذي أعطيتنيه في الأهواء يا يسوع الفائق الحلاوة. فأطلب إليك أن لا تطرحني يا يسوع سيدي. بل استردّني وخلّصني.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلصينا

تضرعي يا والدة الإله العذراء البريئة من كل عيب. يا حماية المضنوكين الحزانى الوحيدة المنعم عليها من الله. طالبة نجاتي من جهنم. وأهليني للحياة الخالدة التي لا تشيخ.

كاثسمة على اللحن الأول

يا يسوع مخلصي الذي خلص الابن الشاطر. يا يسوع مخلصي الذي قبل الزانية. ارحمني أنا أيضاً الآن يا يسوع المحسن. وخلصني مترئفا عليّ كما على منسّى يا يسوع المحسن والمحب البشر وحده.

الأودية الرابعة. الأرمس

لقد تجسدت من العذراء. وأتيت لا شفيعاً ولا ملاكاً بل الرب نفسه وخلصتني أنا الإنسان بكليتي. فاصرخ إليك المجد لقدرتك يا ربُ.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

أطلب إليك يا يسوع المسيح الفائق الحلاوة أن تشفي جراح نفسي. وأن تختطفني من يد بليعال المهلك النفوس وتخلصني يا يسوع المتحنن.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لقد أخطأت فالتجئ إلى كنف حنوك يا يسوع الفائق الحلاوة. فخلصني وأهلني لملكوتك يا يسوع الطويل الأناة.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لم يخطئ أحد كما أخطأت أنا الشقي يا يسوع الحنون. لكني أجثو الآن لك طالباً إليك أن تخلصني وتمنحني ميراث الحياة الخالدة.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلصينا

يا ذات كل سبح. يا من ولدت الرب يسوع. تضرعي إليه أن ينجي من العذاب كل الذين يسبحونك ويسمونك والدة الإله حقاً.

الأودية الخامسة. الأرمس

إليك أبتكر أيها المسيح مخلصي. يا إنارة الثاوين في الظلام وخلاص اليائسين وملك السلام. فأنرني بسطيع شعاعك. فإني لا أعرف إلهاً سواك.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

أنت إنارة عقلي يا يسوع. أنت خلاص نفسي اليائسة يا مخلص. فنجني يا يسوع من العذاب ومن جهنم. هاتفاً إليك خلصني أنا التعس يا يسوع المسيح.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لقد اندفعت نحو أهواء الهوان السمجة تمام الاندفاع. فإليك أصرخ يا يسوع قائلاً أرسل لي يد معونة يا يسوع وانتشلني أنا التعس يا يسوع المسيح.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

إني أتقدم إليك بعقل رجس يا يسوع. وأطلب إليك هاتفاً طهرني من دنس الزلات. ونجني أنا الزالق المتهور عن جهل إلى أعماق الرذيلة وخلصني يا يسوع المخلص.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلصينا

يا أم الله النقية. يا من ولدت الرب يسوع ابتهلي إليه أن يخلص وينقذ من جهنم كل ألمستقيمي الرأي من رهبان ومتزوجين. صارخين إننا لا نعرف حماية أكيدة سواك.

الأودية السادسة. الأرمس

لقد أحاق بي عمق الزلات يا ربُ. فاستغيث بعمق تحننك الذي لا يحد قراره. فانتشلني يا إلهي من الفساد.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

اقبلني معترفاً يا يسوع المسيح السيد الجزيل الرحمة. وخلصني يا يسوع واختطفني من الفساد.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لم يكن أحدٌ شاطراً مثلي أنا الشقي يا يسوع. فخلصني أنت يا يسوع المحب البشر.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لقد فقت بالأهواء غالباً الزانية والابن الشاطر ومنسّى والعشار وكذلك اللص وأهل نينوى.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلصينا

أيتها العذراء الطاهرة البريئة وحدها من الدنس. يا من ولدت يسوع المسيح. طهريني بزوفى شفاعاتك من الأدناس الملطخ بها.

القنداق على اللحن الرابع

يا يسوع الفائق الحلاوة. يا نور العالم. يا ابن الله. أنر عيني نفسي بلمعان بهائك الإلهي. لكي أسبحك أيها النور الذي لا يغيب.

الأودية السابعة

لما نُصب التمثال الذهبي في بقعة دورا للعبادة ازدرى فتيتك الثلاثة بالأمر الشنيع كفره. فطرحوا في وسط النار. ولكنهم تندوا فطفقوا يرتلون قائلين مبارك أنت يا إله آبائنا.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لم يخطئ أحد على الأرض منذ الدهر كما أخطأت أنا الشقي الشاطر يا يسوع المسيح. فلذلك أهتف إليك يا يسوع أرأف بي. فيما أرنم لك منشداً مبارك أنت يا الله إله آبائنا.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

إني أهتف إليك يا يسوع المسيح. صارخاً سمّر فيَّ خوفك يا يسوع وأهدني بتدبيرك إلى الميناء الهادئ. حتى إذا خلصت يا يسوع الرؤوف أرنم لك منشداً مبارك أنت يا الله إله آبائنا.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

إني ربواتٍ من المرات وعدتك أنا الشقي بالتوبة يا يسوع المسيح ولكني أخلفت الوعد أنا التعس ناكثاً. فأهتف إليك يا يسوع قائلاً أنر نفسي المصرة على عدم الشعور يا يسوع المسيح إله آبائنا.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلصينا

أيتها الفتاة البريئة من كل عيب. يا من ولدت يسوع المسيح ولادة خارقة الطبيعة ورهيبة. ابتهلي إليه أن يغفر لي كل زلاتي الفائقة على طور الطبيعة حتى إذا خلصت أصرخ إليك مباركة أنت يا من ولدت الإله بالجسد.

الأودية الثامنة

سبحوا الرب الإله الذي انحدر متنازلا إلى أتون النار للفتية العبرانيين. وحول لهيبه الى ندى. سبحوه يا جميع أعماله. وارفعوه إلى كل الدهور.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لقد أنقذت الزانية من ذنوبها الكثيرة يا يسوع. فابتهل إليك أن تنقذني أنا أيضا كذلك يا يسوع المسيح. وان تطهر نفسي الدنسة.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لقد خضعت متعبدا للذات البهيمية يا يسوع. فأمسيت أنا الشقي بهيمة أشبه الحيوانات التي لا نطق لها في الحقيقة شبها يستحق الرثاء. فنجني من بهيميتي يا يسوع المخلص.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لقد وقعت بين اللصوص ألمفسدي النفوس. فعريت من الحلة التي نسجها لي الله يا يسوع. وهاأنذا ملقى مشوها بالجراح والرضوض. فصب عليها أيها المسيح زيتا وخمرا.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلصينا

يا والدة الإله العذراء مريم التي لم يباشرها رجل. يا من حملت يسوع المسيح حملا لا يفسر. داومي الابتهال إليه. طالبة أن يخلص من الخطوب عبيدك ومسبحيك.

الأودية التاسعة

لنعظمن نحن المؤمنين بتسابيح متفقة الأصوات الكلمة الإله من الإله الذي جاء على منوال باهر الحكمة يتعذر التعبير عنه ليجدد جبلة آدم الساقط بالأكل في الهلاك سقوطا هائلا. وتجسد لأجلنا من العذراء القديسة تجسدا يمتنع وصفه.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لقد تجاوزت أنا منسّى والعشار والزانية والابن الشاطر واللص بالأفعال القبيحة السمجة يا يسوع الرؤوف. فتداركني أنت يا يسوع وخلصني.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لقد فقت أنا في الأهواء على كل الذين أخطئوا من ذرية آدم يا يسوع. سواء كانوا قبل الناموس أم في الناموس أم بعد الناموس وظهور النعمة. وقد غلبتهم أنا المنكود الحظ. أتعس غلبة. فخلصني أنت يا يسوع بأحكامك.

المجد لك يا إلهنا المجد لك

لا تدعني يا يسوع الفائق الحلاوة أنفصل عن مجدك الذي يتعذر وصفه. ولا أصادف حظ أهل اليسار. بل ضمني الى الخراف التي عن يمينك يا يسوع المسيح. وأرحني لفرط تحننك.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلصينا

يا والدة الإله العذراء مريم النقية وحدها التي لم يباشرها رجل. استعطفي يسوع ابنك وخالقك الذي حملت به. طالبة أن ينجي الملتجئين إليك من التجارب والخطوب ومن النار الآتية.

استيشيرات بروصومية على اللحن السادس

يا يسوع الفائق الحلاوة. يا يسوع ابتهاج نفسي وصفاء عقلي. يا يسوع السيد الكثير الرحمة خلصني يا يسوع مخلصي القدير. ولا تهملني يا يسوع المخلص بل ارحمني وخلصني من كل عذاب يا يسوع. وأهلني لحزب المخلصين. وضمني يا يسوع المحب البشر إلى جوق مختاريك0

يا يسوع الفائق الحلاوة فخر المتوحدين وشرفهم. يا يسوع الطويل الأناة. يا يسوع زينة النساك ونعيمهم خلصني. يا يسوع مخلصي الجزيل الرحمة اختطفني من يد التنين. واعتقني من فخاخه يا يسوع المخلص. منتشلا إياي من الجب الأسفل. وضمني إلى الخراف اليمينية يا يسوع مخلصي.

المجد للآب والابن والروح القدس

يا يسوع الفائق الحلاوة. يا مجد الرسل وفخر الشهداء. يا يسوع السيد القدير خلصني أنا الملتجئ إليك يا يسوع مخلصي الفائق الحسن. وارحمني يا يسوع المخلص بشفاعات التي ولدتك وجميع قديسيك وكل الأنبياء. وأهلني لنعيم الفردوس يا يسوع مخلصي الكلي الصلاح.

الآن وكل أوان والى دهر الداهرين ، آمين

لا تكليني إلى حماية بشرية أيتها السيدة الكلية القداسة. بل تقبلي طلبة عبدك. فان الضيق قد استحوذ عليّ ولا استطيع احتمال رميات الشياطين وأنا محارب من كل الجهات وليس لي وقاية ولا موضع ألتجئ إليه أنا التعس. وليس لي سلوه سواك. فيا سيدة العالم ورجاء كل المؤمنين وحمايتهم لا تعرضي عن طلبتي بل اصنعي ما يوافق.

أفشين لربنا يسوع المسيح

أيها السيد المسيح الإله يا من بآلامك شفيت آلامي وبجراحك داويت جراحي. امنحني أنا المذنب إليك كثيرا دموع تخشع. وضمد جسدي بطيب جسدك المحيي. وحلّ نفسي بدمك الكريم من المرارة التي سقاني أيها العدو. وارفع إليك عقلي المنجذب إلى أسفل وانشلني من هوة الهلاك. إذ ليس لي توبة ولا تخشع ولا دموع ابتهال تردني وتجعلني أبنا لميراثك. وقد أظلم عقلي بالأهواء العالمية فلا أستطيع أن أحدق إليك في توجعي ولا اقدر أن أكون حارا بدموع محبتك. لكن أيها السيد الرب يسوع المسيح يا كنز الصالحات هبني توبة كاملة وقلبا يهمه تطلبك وامنحني نعمتك وجدد في تمثال صورتك. ولا تهملني وان كنت قد تركتك بل هلم لتطلبني وتردني إلى مرعاك وتحصيني مع خراف رعيتك المختارة وتعولني معها بكلا أسرارك الإلهية. بشفاعات الكلية الطهارة والدتك وجميع قديسيك. آمين.

بصلوات آبائنا القديسين أيها الرب يسوع المسيح إلهنا ارحمنا وخلصنا. آمين.

بحث جوجل في كل الموقع

للأعلى
للأسفل

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع