Text Size

بولس يازجي، اسحق محفوض، ميشيل كيّال ويوحنا ابراهيم


بصلوات ابائنا القديسين ايها الرب يسوع المسيح يا الهنا ارحمنا وخلصنا آمين .

أيها الملك السماويّ، المعزّي، روح الحقّ، الحاضر في كلّ مكان والمالئ الكلّ، كنز الصالحات ورازق الحياة، هلمّ واسكن فينا، وطهّرنا من كلّ دنسٍ، وخلّص أيها الصالح نفوسنا.

القارئ: قدّوسٌ الله، قدّوسٌ القويّ، قدّوسٌ الذي لا يموت، ارحمنا. (ثلاثاً)

المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين، آمين.

أيها الثالوث القدّوس ارحمنا، يا رب اغفر خطايانا، يا سيد تجاوز عن سيّئاتنا، يا قدّوس اطّلع واشفِ أمراضنا، من أجل اسمك. يا رب ارحم، يا رب ارحم، يا رب ارحم.

المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين، آمين.

أبانا الذي في السماوات، ليتقدّس اسمك، ليأت ملكوتك، لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض، خبزنا الجوهري أعطنا اليوم، واترك لنا ما علينا كما نترك نحن لمن لنا عليه، ولا تدخلنا في التجربة، لكن نجّنا من الشرير.

ك: لأنّ لك الملك والقدرة والمجد، أيها الآب والابن والروح القدس، الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين.

ق: آمين. يارب ارحم. (12 مرة)

المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين، آمين.

هلمّ نسجدُ ونركع لملكنا وإلهنا.

هلمّ نسجدُ ونركع للمسيح، ملكنا وإلهنا.

هلمّ نسجدُ ونركع للمسيح، هذا هو ملكنا وإلهنا.

المزمور 50

1. إرحمني يا الله كعظيم رحمتك، وكمثل كثرة رأفتك امحُ مآثمي.

2. اغسلني كثيراً من إثمي، ومن خطيئتي طهّرني.

3. لأنّي أنا عارف بإثمي، وخطيئتي أمامي في كلّ حين.

4. إليك وحدك خطئت، والشرَّ قدّامك صنعت، لكيما تصدق في أقوالك، وتغلب في محاكمتك.

5. هاءنذا بالآثام حبل بي، وبالخطايا ولدتني أمّي.

6. لأنّك قد أحببت الحقّ، وأوضحت لي غوامض حكمتك ومستوراتها.

7. تنضحني بالزوفى فأطهر، تغسلني فأبيضّ أكثر من الثلج.

8. تسمعني بهجةً وسروراً، فتجذل عظامي الذليلة.

9. اصرف وجهــك عن خطاياي، وامحُ كلّ مآثمي.

10. قلباً نقيّاً اخلق فيّ يا الله، وروحاً مستقيماً جدّد في أحشائي.

11. لا تطرحني من أمام وجهك، وروحَك القدّوس لا تنزِعه مني.

12. امنحني بهجة خلاصك، وبروحٍ رئاسيٍٍّ اعضدني.

13. فأعلّمَ الأثمة طرقك، والكفرةُ إليك يرجعون.

14. أنقذني من الدماء يا الله إله خلاصي، فيبتهج لساني بعدلك.

15. يا رب افتح شفتيّ، فيترنّم فمي بتسبحتك.

16. لأنّك لو آثرت الذبيحة لكنت الآن أعطي، لكنّك لا تسرّ بالمحرقات.

17. فالذبيحة لله روح منسحق، القلب المتخشّع والمتواضع لا يرذله الله.

18. أصلح يا رب بمسرّتك صهيون، ولتُبنَ أسوار أورشليم.

19. حينئذٍ تسرّ بذبيحة العدل قرباناً ومحرقات، حينئذ يقرّبون على مذبحك العجول.

قانون الثالوت القدوس (للحن الثاني)

الأودية الأولى.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

لنسبّحنّ بالنشائد طبيعة اللاهوت المثلّثة الأقانيم الموحّدة الرئاسة قائلين: إذ كنت تمتلك لجّة الرحمة التي لا تنزف، امتلاكاً جوهريّاً، صن الساجدين لك وخلّصهم، بما أنّك محبٌّ للبشر.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

أفِض على قلبي النور المثلًث الشموس أيها الآب، يا من هو الينبوع والأصل، لكونه هو علّةّ لاهوت ابنه وروحه القدّوس المساويين للاهوته في الطبيعة، وأبهجني بمساهمة لاهوتك الإلهيِّ فعلُه.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

بدّد يا ذا الرئاسة الإلهي، الواحد المثلّث الشعاع، كلّ ظلام خطاياي وأهوائي بمساهمة أشّعتك النيّرة الحلوة، واجعلني هيكلاً ومظلّةً طاهرةً لمجدك الذي لا يُدنى منه.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلّصينا.

إنّ الإله الكلمة، مذ تجسّد في مستودعك يا طاهرة، صدّ لمحبّته للبشر اختلال مجرى طبيعتنا التي بُليت به قديماً، وزلّت متهوّرةً في الفساد، وعلّمتنا سرّ الرئاسة الإلهيّة المثلّثة الأنوار.

الأودية الثالثة.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

أمجّدك يا ذا الرئاسة الإلهيّة المتساوي في الطبيعة والكرامة والمثلّث بالأقانيم، لأنّك فيما أنت الحياة والمانح الحياة، فأنت على وجهٍ يتعذّر وصفه، واحدٌ أحداً يا إلهنا، وليس قدّوسٌ سواك يا رب.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

لقد أقمت، أيها الثالوث غير المنقسم ذو السيادة المطلقة، الصافّات السماويّة غير الهيوليّة بمثابة مرايا لجمالك، ليسبّحوك بلا فتور. فاقبل، الآن أيضاً، التسبيح من أفواهنا الترابيّة.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

ثبّت أيها الإله الواحد المثلّث الشموس قلوب وأذهان عبيدك على صخرة الإيمان، واجعلها بلجّة محبّتك فسيحةً رحبة. فإنّك أنت إلهنا، عسانا باتّكالنا عليك لا نخزى.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلّصينا.

إنّ الذي كوّن قبلاً جوهر كلّ الخليقة وقِوامها، قد اتّخذ في مستودعك يا والدة الإله جوهراً بعظم صلاحه الذي لا يحدّ، فأشرق به على الجميع نور اللاهوت الواحد والربوبيّة الواحدة المثلّثي الشموس.

كاثسما

عند جبْلك آدم في البدء، أيها الرب المتحنّن، هتفت نحو كلمتك ذات الأقنوم قائلاً: لنصنعنّ إنساناً على صورتنا، وكان الروح القدس حاضراً معكما خالقاً. فلذلك نهتف إليك قائلين، يا إلهنا البارئ، المجد لك.

المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين، آمين.

لمّا ارتضى الإله أن يأتي إلينا، حلّ ساكناً في مستودعك العظيم الطهر يا كليّة النقاوة، فخلّص بك الجبلة البشريّة، واهباً للكلّ ملكوت السموات. فلذلك نهتف إليك: السلام عليك يا والدة الإله السيدة النقيّة

الأودية الرابعة.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

لا يقدر احدٌ أن يدركك، ولا صافَّات الملائكة غير الهيوليَّة، أيها الثالوث الموحَّد الأزليّ. أمّا نحن فبألسنةٍ ترابيّة نسبّح صلاحك الذاتي ونمجّده بإيمان.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

إذ كنت مبدع الطبيعة البشرية يا ضابط الكلّ تنظر الآن ضعفي بحدَّة بصرك المدرِك كلَّ شيءٍ، فتراءف على عبدك هذا واقتده إلى الحياة الفضلى.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

إنّنا نسبّح الوجوه الثلاثة غير المختلطة للاهوت الواحد الأصلي، معتقدين أنّها ثلاثة أقانيم متجزئة بالخواصّ، ولكنّها متَّحدة وغير متجزّئة بالمشيئة والمجد واللاهوت.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلّصينا.

إنّ مبدع الكلّ وجدك وحدك منذ الدهر يا والدة الإله الدائمة البتوليَّة هيكلاً نقيّاً طاهراً فحلَّ ساكناً فيه، وجدَّد الطبيعة البشريَّة لمحبَّته للبشر.

الأودية الخامسة.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

إذ كنت ترسل ناشراً على كلّ الموجودات عموماً أشعَّة عنايتك المانحة السلام الخلاصيَّة يا ملك السلام، احرسني بسلامك. فإنّك أنت حياة كلّ البرايا وسلامها.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

إنّك لمَّا تراءيت لموسى في العلَّيقة بهيئة نارٍ دُعيت رسول الآب أيها الكلمة، دالاًّ مذ ذاك على مجيئك إلينا الذي به أوضحت معلناً للجميع، عزَّة الرئاسة الإلهيّة الواحدة المثلَّثة الأقانيم.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

اهّل الذين يسبّحونك بإيمانٍ قويم أيها الثالوث القدوس، الرئاسة المطلقة الفائقة، المتساوي في الطبيعة والأزلية والمجد، ان يعاينوا لمعان مجدك الساطع، الذي لا بدء له، الواحد المثلَّث الشموس.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلّصينا.

إنّ الله الكلمة، فيما يحوز بجوهره كلَّ الدهور، قد حيز في بطنك أيتها الأم العذراء حوزاً يتعذر وصفه، ليستدعي البشر إلى معرفة وحدة الربوبية الواحدة.

الأودية السادسة.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

ارحم، يا مريد الرحمة، الذين يؤمنون بك أيها الإله المثلَّث الشموس، وأنقذ عبيدك من الزلاَّت والآلام والخطوب.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

امنحني يا ربّ بغزارة خيريّتك التي لا توصف، سطيع إشراقك المنير غير المدرك، وتألق لاهوتك المثلّث اللمعان.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلّصينا.

إنَّ العليَّ قد صار إنساناً على منوال لا يوصف لابساً البشرة بكمالها منك يا بتول، وأنارني بالنور المثلَّث اللمعان.

الكاثسما

أبسط لنا لجَّة تحنّنك واقبلنا يا رحيم، وانظر إلى الشعب الذي يمجّدك، واقبل ترانيم الذين يطلبون إليك أيها الثالوث الموحّد الذي لا بدء له. فإنّنا عليك نتّكل يا إله الكلّ راجين أن تمنحنا غفران الزلاَّت.

المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين، آمين.

إنّكِ لحنوّك يا والدة الإله الصالحة، قد ولدت ينبوع التحنّن، لانّك أنت نصرة المؤمنين الوحيدة، وأنت عزاء المحزونين. فلذلك، نجثو كلّنا الآن لك، ساجدين عن إيمانٍ، لنمجّد نحن المستغنين بمعونتك الوحيدة، حلَّ الذنوب الفظيعة.

الأودية السابعة

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

إنّك تنظّم جنود الملائكة دائماً بحيث لا يتقلَّبون أيها الرب المثلَّث الأقانيم، يا من هو وحده غير متغيّر. فاجعل قلبي أنا أيضاً في كلّ حينٍ غير متقلّب، حتى يمجّدك حارَّ التمجيد، ويسبّحك بحسن عبادة.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

إنَّ صافَّات الجواهر غير الهيوليّة العقليّين يستنيرون بأشّعتك أيها الإله الموحَّد الرئاسة المثلَّث الشموس، فيصبحون بالوضع أنواراً ثانويّة. فاجعلني أنا أيضاً نوراً بسطيع لمعانهم ومساهمتهم، بما أنّك صانع النور المثلَّث اللمعان.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلّصينا.

لا تنفكَّ عن أن تقوّم سبلنا نحن الذين نحبُّك وأن ترفعنا إلى السماوات، يا من لمحبّته للبشر التي لا توصف صار في مستودع العذراء إنساناً، فألّه الإنسان، وهو الآن جالسٌ على عرش المجد مع الآب.

الأودية الثامنة

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

أبطل كلَّ خواطر الأضداد الشرّيرة وضغط الشياطين، أيها الثالوث غير المدنوّ منه المتساوي في الأزليّة وعدم الابتداء، الرئاسة الإلهيَّة التي لا تتغير ولا تختلف في شيءٍ ما عدا الخواص النيّرة، واحفظني دائماً بلا مضرَّةٍ يا ربَّ الكلّ.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

أُسكن في قلبي يا ذا الرئاسة الواحدة المثلَّثة الشموس التي يتعذَّر وصفها، يا من أوجد العالم بحكمةٍ واقتدار، وهو يحفظه في نظامٍ تامٍّّ لا يختلّ، حتى لا أصمت عن تسبيحك وتمجيدك مع صافَّات الملائكة إلى كلّ الدهور.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

لقد اتَّخذت طبيعة البشر عن حنوٍّ وشفقة، يا حكمة الآب غير المدركة وكلمة الله المتعذّر وصفه، ولم تغيّر طبيعتك غير المتبدّلة، وعلَّمت الكلَّ أن يعبدوا الثالوث الموحَّد كربّ كلّ الدهور.

الأودية التاسعة

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

لقد أشرق الابن من نور الآب الأزلي نوراً مساوياً له في الأزليَّة، وانبثق الروح منه نوراً مساوياً لهما في الطبيعة، وذلك على وجهٍ يليق بالله ولا ينطق به. فيؤمن إذن بولادةٍ بلا سيلان وبانبثاقٍ لا يفسَّر.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

أضئ بنورك المثلَّث اللمعان، أيها الثالوث المثلَّث الشموس، قلوب مسبّحيك، وامنحهم فهماً، ليدركوا في كلّ شيءٍ إرادتك الصالحة الكاملة ويعملوا بها، ويعظّموك ويمجّدوك.

أيها الثالوث القدّوس المجد لك.

إذ كنت غير محدودٍ بالطبيعة لكونك إلهاً أيها الثالوث، وكانت لك لجَّة رأفاتٍ لا تحدّ، تراءفت قبلاً. فهكذا، الآن أيضاً، تراءف على عبيدك، ونجّهم من الزلات والتجارب والطوارئ.

أيتها الفائق قدسها والدة الإله خلّصينا.

نجّني من كلّ أذىً ومضرَّةٍ يا إلهي، يا من يسبَّح له إلهاً قديراً واحداً في ثلاثة أقانيم، على وجهٍ يتعذّر وصفه، واحفظ رعيَّتك بمناجاة والدتك.

المجد للآب والابن والروح القدس، ليتين الآباء (باللحن الأول)

ليُغبّط على الدوام، الأنبياء العظيمة أسماؤهم، الشهبُ الساطعة النور للتكلم في اللاهوت، الذين إذ قد أثمروا بأقوال الروح، كرزوا للجميع بولادة المسيح الإله التي لا تفسَّر، وقضوا النهاية بمقتضى الشريعة، إذ عاشوا عيشةً تفوق التعجُّب.

الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين، آمين. للتقدمة (باللحن الأول)

إسمعي أيتها السماء، وأنصتي أيتها الأرض، فها إنّ الابن، كلمةَ الله الآب، يأتي ليولد من فتاة لم تعرف رجلاً، بمسرَّة الذي قد ولده بغير تألُّم، وبمؤازرة الروح القدس. فيا بيت لحم تهيإي، ويا عدن افتحي أبوابك، لأنّ الكائن يصير إلى ما لم يكن، والمبدعَ الخليقةَ بأسرها يتكوَّن، المانحَ العالمَ الرحمة العظمى.

طروباريات ثالوثية (باللحن السادس)

إنّه لَّواجبٌ بالحقيقة، أن نسبّح الثالوث الفائق اللاهوت، الآب المبدع الكلّ، الذي لا ابتداء له، والكلمة المساوي له في عدم الابتداء، المولودَ من الآب قبل كلّ الدهور، بغير استحالةٍ، والروحَ القدس، المنبثق من الآب خِلواً من زمنٍ.

إنّه لَواجبٌ بالحقيقة، أن نمجّدك يا كلمة الله، الذي ترتعد منه الشاروبيم وترتجف، وتمجّده قوّات السموات، الناهضَ من القبر في اليوم الثالث، المسيحَ المانح الحياة، فلنمجّده بخوفٍ.

المجد للآب والابن والروح القدس،

لنسبّح جميعنا، تسبيحاً لائقاً بالله، بالنشائد الإلهيّة، الآب والابن والروح الإلهيّ، العزّةَ المثلّثة الأقانيم، المُلكَ الواحد، والربوبية الواحدة.

الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين، آمين.

أيتها العذراء النقيّة، إنّ الخليقة لمّا أبصرت ابنك ناهضاً من بين الأموات، كما يليق بإلهٍ، امتلأت فرحاً لا يوصف، ممجّدةً له، ومكرّمةً إيّاكِ.

ق: قدّوسٌ الله، قدّوسٌ القويّ، قدّوسٌ الذي لا يموت، ارحمنا. (ثلاثاً)

المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين، آمين.

أيها الثالوث القدّوس ارحمنا، يا رب اغفر خطايانا، يا سيد تجاوز عن سيّئاتنا، يا قدّوس اطّلع واشفِ أمراضنا، من أجل اسمك. يارب ارحم، يارب ارحم، يارب ارحم.

المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين، آمين.

أبانا الذي في السماوات، ليتقدّس اسمك، ليأت ملكوتك، لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض، خبزنا الجوهري أعطنا اليوم، واترك لنا ما علينا كما نترك نحن لمن لنا عليه، ولا تدخلنا في التجربة، لكن نجّنا من الشرير.

ك: لأنّ لك الملك والقدرة والمجد، أيها الآب والابن والروح القدس، الآن وكلّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين.

خ: آمين.

طروبارية الآباء (باللحن الثاني)

عظيمةٌ هي تقويمات الإيمان، لأنّ الثلاثة الفتية القدّيسين، قد ابتهجوا في ينبوع اللهيب، كأنّهم على ماء الراحة، والنبي دانيال ظهر راعياً للسباع كأنها غنم. فبتوسّلاتهم، أيها المسيح الإله ارحمنا.

ك: إرحمنا، يا الله، بعظيم رحمتك، نطلب إليك فاستجب وارحم. خ: يا رب ارحم. (ثلاثاً) (تعاد على كل طلبة)

وأيضا نطلب من أجل المسيحيّين الحسني العبادة الأرثوذكسيّين.

وأيضاً نطلب من أجل أبينا ورئيس كهنتنا جاورجيوس وكلِّ إخوتنا في المسيح.

وأيضاً نطلب من أجل حفظ هذه الكنيسة المقدَّسة، وجميع الأديرة والمدن والقرى، من السخط، والجوع،

والوباء والزلازل، والغرق، والحريق، والسيف، ومن غارات القبائل الغريبة، ومن الحروب الأهليَّة،

والموت الفجائي. ومن أجل أن يكون لنا إلهنا الصالح والمحبُّ البشر شفوقاً ورؤوفاً ومتعطِّفاً،

ليصرف، ويبعد عنَّا كلَّ سخطٍ يثور علينا، وينقذنا من وعيده العادل ويرحمنا.

خ: يا ربُّ ارحم. (أربعين مرة تقال بالتناوب بين الخورصين على أربع عشرات).

ك: وأيضاً نطلب من أجل أن يستمع الربُّ الإله صوت تضرُّعنا نحن الخطأة، ويرحمنا.

خ: يا ربُّ ارحم. (ثلاثاً).

ك: إستجب لنا يا الله مخلِّصنا، يا رجاء جميع أقاصي الأرض والذين في البحر بعيداً، وكن غفوراً لنا، يا سيِّد، كنغفوراً لخطايانا وارحمنا. لأنَّك إلهٌ رحيمٌ ومحبٌّ للبشر وإليك نرفع المجد، أيُّها الآب والابن والروح القدس، الآن وكلَّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين.

خ: آمين.

ك: المجد لك، أيُّها المسيح الإله، يا رجاءنا المجد لك.

ق: المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكلَّ أوانٍ وإلى دهر الداهرين، آمين. يا ربُّ ارحم. (ثلاثاً)

باسم الربِّ بارك يا أب.

ك: أيُّها المسيح إلهنا الحقيقي، يا من قام من بين الأموات، وصعد عنّا بمجدٍ إلى السموات وجلس عن يمين الله الآب لأجل خلاصنا، بشفاعات أمِّك القدِّيسة الكليَّة الطهارة والبريئة من كلِّ عيـب، والقدِّيسيـن المشرَّفيـن الرُّســل الجديرين بكلّ مديح، وآبائنا الأبرار المتوشِّحين بالله، والقدِّيسين الصدِّيقين يواكيم وحنَّة جدَّيِّ المسيح الإلـه، وجميع قّديسيك، ارحمنا وخلّصنا بما أنّك صالح ومحبّ للبشر.

خ: آمين.

ك: لنصلِّ من أجل سلام العالم. خ: يا رب ارحم. (تعاد بعد كل طلبة)

من أجل المسيحيّين الحسني العبادة الأرثوذكسيّين.

من أجل أبينا ومتروبوليتنا جاورجيوس وكلّ أخٍ لنا في المسيح.

من أجل حكَّام هذا البلد ومؤازرتهم في كلِّ عملٍ صالح.

من أجل الغائبين عنَّا من آبائنا وإخوتنا.

من أجل الذين يبغضوننا والذين يحبُّوننا.

من أجل الذين يخدموننا والذين يرحموننا.

من أجل الذين أوصونا نحن غير المستحقِّين أن نصلِّي من أجلهم.

من أجل نجاة الأسرى وخلاصهم.

من أجل المسافرين حسناً برّاً وبحراً وجوّاً.

من أجل المطروحين في الأمراض.

لنصلِّ أيضاً من أجل خصب الأرض بالثمار.

ومن أجل نفوس جميع المسيحيّين الحسني العبادة الأرثوذكسيّين.

لنغبّط الملوك والحكام الحسني العبادة.

ورؤساء الكهنة ذوي الرأي المستقيم.

والذين عمَّروا كنائس الله المقدّسة، ووالدينا ومعلّمينا وجميع الراقدين من آبائنا وإخوتنا الأرثوذكسيِّين، الموضوعين ههنا، وفي كلِّ مكان. فلنقل أيضاً من أجلهم.

خ: يا رب ارحم يا رب ارحم يا رب ارحم.

ك: ونحن أيضاً ارحمنا وخلِّصنا، بما أنَّك صالحٌ ومحبٌّ للبشر.

بصلوات آبائنا القدِّيسين، أيُّها الربُّ يسوع المسيح، إلهنا، ارحمنا وخلِّصنا.

خ: آمين.

بحث جوجل في كل الموقع

الوصول السريع لأقسام الموقع

حركة زوار الموقع