fbpx

المسيح العريس

تمتع النفس بحِجال الملك – “الحياة السماوية”

جمال داخلي! 11. حقًا “أَدْخَلني الملك إلى حِجاله” (نش 1: 4 LXX). طوبى للنفس التي تدخل إلى الحِجال، إذ تسمو فوق الجسد لتصير بعيدة (سامية) عن الكل؛ تبحث وتطلب في داخلها عن طريق ما به تتبع الإلهيات. وإذ تبلغها تتجاوز المُدرَكات العقلانية، فتتقوى بالإلهيات وتقتات عليها.

الكنيسة عروس المسيح

في العهد القديم، كثيراً ما استعمل الأنبياء صورة العرس للتكلم عن علاقة الله بشعبه، فنجد أن الله في هذه الصورة يمثل دور العريس، بينما الشعب المؤمن يمثل دور العروس. الله يذكّر دائماً شعبه بأنه غيور، “الرب إلهك هو نار آكلة وإله غيور” (تثنية 4: 24)، الغيرة هنا سببها الحب الذي يكنه الله لشعبه والإخلاص الدائم …

الكنيسة عروس المسيح قراءة المزيد »

Scroll to Top