تعامل الأهل والأولاد في العائلة المسيحيّة

أبدأ بالقول إنّ كتاب “تعامل الأهل والأولاد في العائلة المسيحيّة” ليس فقط للأهل والأولاد. هو، في الحقيقة، لكل إنسان يحيا في المجتمع مسيحيّاً بحسب الإنجيل… والسؤال هو: ما الفرق بين أن نعامل الطفل باحترام وبين أن نعامل أخانا وزميلنا في العمل وفي المدرسة باحترام ومحبّة وتشجيع وبكلمة من المسيح؟! لذلك أرجو أن لا نستعمل هذا الكتاب في العائلة بين الأهل والأولاد وحسب، ولكن أيضاً بين الجيران وفي العائلة بين الإخوة والأخوات وبين الأم والأب، وهكذا. لأنّ هذا يبني الإنسان في المحبّة المسيحيّة، وهو، في الحقيقة اتّباع لطريق المسيح وكيف يطلب منّا أن نحيا.

مواصلة القراءة