مانويل الكريتي القديس الجديد في الشهداء

القديس الجديد في الشهداء مانويل الكريتي

القديس الجديد في الشهداء مانويل الكريتيأصلهُ من إحدى قرى كريت. قبض عليه الأتراك بعد حركة تمرُّد أثارها السكان وقمعها العثمانيون بالقوة. قبض عليه الأتراك وفرضوا عليه الإسلام بالقوَّة. تمكن من الفرار ولجأ إلى جزيرة ميكونوس حيث استعاد مسيحيَّتهُ وتزوج. اكتشف بعد سنوات، أن زوجته تخونه، فتركها وأخذ أولاده الستّة وأقام في مكان أخر.
مواصلة القراءة

ميرون الكريتي القديس الجديد في الشهداء

القديس الجديد في الشهداء ميرون الكريتي

القديس الجديد في الشهداء ميرون الكريتيكان أصله من كريت لديه حكمة تضاهي حكمة الشيوخ ومحبة شديدة للبتولية. مهنته الخياطة. تجنب معاشرة المسلمين فحقدوا عليه فدفعوا صبياً مدعين أنه حاول الاعتداء عليه. سيق بعد وقوفه أمام القاضي خيره بين الإسلام و الهلاك فأجاب أنه يموت ولا ينكر المسيح، فأشبعوه ضرباً وألقوه في السجن. بقي لا يتزعزع ولا يبالي بالوعود المغرية، لفظوا بحقه حكم الموت وبينما كان ذاهباً إلى الموت طلب السماح من المسيحيين في الطريق إلى الإعدام. طلب بركة أبيه في الجسد داعياً إياه إلى الصبر. رأى الحراس نوراً يغطيه وهو على المشنقة.

تُعيد له الكنيسة في 20 آذار.

خرالمبوس القديس الشهيد في الكهنة

القديس خرالمبوس

القديس خرالمبوستعيّد الكنيسة في العاشر من شباط للقديس الشهيد في الكهنة خرالمبوس الذي يعني اسمه الفرح المنير او اللامع. كان كاهنًا في القرن الثاني يخدم رعية قرب أفسس. عاش طويلا حتى قارب المئة او تجاوزها.

مواصلة القراءة

تيطس الرسول أسقف كريت

تيطس الرسول أسقف كريت

تيطس الرسول أسقف كريتتعيّد كنيستنا في الخامس والعشرين من آب لقديس من اوائل المسيحيين من أصل غير يهودي   الذين آمنوا على يد بولس الرسول. كان تيطس يونانيا اي من الامم، والامم هو الاسم الذي اطلقه اليهود على كل من لم يكن يهوديا، لهذا سمي بولس رسول الامم. اصبح  تيطس من اصدقاء بولس المقربين ورفيقه في بعض رحلاته التبشيرية واحد مساعديه في العمل الكرازي. نعرف عنه من رسائل الرسول بولس فقد ورد اسمه ثماني مرات في الرسالة الثانية الى اهل كورنثوس، وفي الرسالة إلى أهل غلاطية،  وكتب اليه الرسول بولس رسالة وهي المعروفة “برسالة تيطس” يصفه فيها ب” الابن الصريح حسب الإيمان المشترك…” (تيطس 1: 4).

مواصلة القراءة

اندراوس الكريتي الشهيد في الكهنة

الشهيد في الكهنة اندراوس الكريتي

الشهيد في الكهنة اندراوس الكريتيولد اندراوس في جزيرة كريت في القرن الثامن. وهو غير القديس اندراوس الكريتي اسقف غورتينا الدمشقي المولد والذي كتب قوانين وتراتيل كنسية.

الشهيد اندراوس، الذي نحن نتكلم عنه الآن، كان كاهنا في كريت، وابدى منذ نعومة أظفاره غيرة على تعليم الكنيسة الارثوذكسية.

مواصلة القراءة

ايليا القديس المجيد، النبي الغيّور والسابق الثاني

القديس النبي المجيد ايليا

القديس النبي المجيد ايليايكتب كتاب العهد القديم المسمى بالملوك الثالث، في آخر الفصل السادس عشر، كيف انه كان يملك في مدينة السامرة وضواحي القدس، ملك اسمه اخاب بن عفري، ولكنه كان كافراً ملحداً لا يؤمن بالإله الحقيقي. واتخذ له زوجة ايزابيل ابنة ايثيفيال ملك صيدا. ولقد هجر الإله الذي صنع السماء والأرض، لدرجة انه أقام هيكلاً وثنياً، ونصب صنماً عظيماً، لكي يسجد لإله اليونانيين، الذي كان يسميه اليونانيون بلغتهم ذياس والعبرانيون بعل. وفي تلك الأيام كان النبي إيليا وإذ رأى الملك قد ترك الإله الحق ويسجد لأصنام جوفاء وبلا إحساس قال هو وكافة الشعب: “حي الرب، اله القوات، اله إسرائيل، الذي أنا واقف أمامه ألان، لانه لا يكون في هذه السنين ندى ولا مطر إلا بكلام فمي”. وإذ قال ذلك، كان كلام الرب إليه قائلاً: “امض من ههنا وتوجه شرقاً، وتوار عند نهر كريت الذي تجاه الأردن، فتشرب ماء من النهر، وأنا أوصي الغربان أن تقوتك هناك”.

مواصلة القراءة