يوحنا الرحيم بطريرك الاسكندرية

القديس يوحنا الرحيم بطريرك الاسكندرية

القديس يوحنا الرحيم بطريرك الاسكندريةولد القديس سنة 555 في أماثوس في قبرص. كان والده آبيفانيوس احد المتنفذين في الحكم هناك. لا نعرف عن نشأته الا انه تلقى بعض العلوم وتزوّج وأنجب اولادا، وان زوجته واولاده ماتوا وبقي وحيدا. ثم فجأة ظهر قصد الله فيه.

Continue reading

كاترينا الإسكندرانية العظيمة في الشهيدات

القديسة كاترينا الإسكندرانية

القديسة كاترينا  الإسكندرانيةولدت القديسة كاترينا في الاسكندرية لعائلة من النبلاء الأثرياء، كانت عذراء جميلة وعفيفة ذات شهرة في الحسب والنسب والغنى ثابتة العزم وفصيحة اللسان. عندما أصبحت في العشرين من عمرها ُ طلبت للزواج فلم ترضَ بأحد والسبب أنها لم تجد الشخص المناسب. أخذتها أمها إلى قديس لكي يرى ماذا تريد؟ فأجابها إنه يعرف رجلاً يتمتع بالمزايا التي تطلب وهذا الشخص هو المسيح الإله الذي يلتمس عروساً وعروسه هي النفس البتول ولا يرضى عنها بديلاً، فقام بتعميدها وتعليمها أسرار الإيمان.

Continue reading

كيرُس ويوحنا العادما الفضة

القديسون كلاوديوس و ديودوروس و كيرس و يوحنا و أثناسيا زو ثيودوتا و ايدوكسيا و ثيوكتيستا

القديسون كلاوديوس و ديودوروس و كيرس و يوحنا و أثناسيا زو ثيودوتا و ايدوكسيا و ثيوكتيستاكان القديس كيرُس مسيحياً تقياً من الاسكندرية في مصر يمارس مهنة الطب ويبشر الناس بالمسيح داعياً إياهم لترك عبادة الأوثان واتّباع يسوع. وشى به بعض الوثنيين إلى حاكم المدينة الذي كان يطارد المسيحيين بأمر من الامبراطور ديوكلسيانوس. كان ذلك حوالي السنة 303 ميلادية.

Continue reading

كيرلس الإسكندري رئيس أساقفة الإسكندرية

القديس كيرلس الإسكندري، بابا ورئيس أساقفة الإسكندرية

القديس كيرلس الإسكندري، بابا ورئيس أساقفة الإسكندريةولد القديس كيرلس في مدينة الاسكندرية حوالى سنة 378. اخذ خاله رئيس اساقفة الاسكندرية ثيوفيلوس على عاتقه امر تربيته وتثقيفه. يرجّح العلماء ان كيرلس تعلم اولا في مدرسة الاسكندرية التي اسسها اوريجانس ثم في اثينا حيث درس الفلسفة.

بعد عودته من اثينا، ذهب كيرلس الى الصحراء حيث قضى مدة خمس سنوات في دراسة الكتاب المقدس واقوال الآباء، وبحسب التقليد فان كيرلس تتلمذ على يد القديس سيرابيون الكبير.

Continue reading

خريسنثوس وداريا ومن معهما القديسون الشهداء

القديسان خريسنثوس وداريا

القديسان خريسنثوس وداريا كان خريسنثوس الابن الوحيد لأحد شيوخ الاسكندرية المعروفين، بوليميوس. هذا الأخير انتقل إلى رومية زمن الأمبراطور الروماني نوميريانوس (283 – 284). هناك تسنى لخريسنثوس ان يتلقى قسطا وافرا من الفلسفة. وإذ ظنّ ان له في الفلسفة جوابا يروي عطشه إلى معرف الحق خاب أمله فبات حزينا متحيرا إلى ان شاء التدبير الإلهي ان يقع على نسخة من الإنجيل قرأه بنهم فوجد فيه ضالته. إثر ذلك تعرّف إلى كاهن اسمه كاربوفوروس لقّنه الإيمان القويم وعمّده.

Continue reading