اللقاء الخامس عشر: مع الأب نسطور (2) – عن المواهب الإلهية

1- مقدمة

بعد خدمة المساء جلسنا معًا على الحصر كالعادة لنسمع الحديث الذي وعدنا به. وإذ بقينا صامتين إلي حين احترامًا للشيخ قطع سكوتنا بمثل هذه الكلمات:

تدفعنا مناظرتنا السابقة لنتحدث عن “تدبير المواهب الإلهية“، هذا الذي كما تعلمناه من تقاليد الآباء الشيوخ أنه ذو ثلاث جوانب:

مواصلة القراءة

نكتاريوس العجائبي اسقف المدن الخمس في ليبيا

القديس نكتاريوس العجائبي

القديس نكتاريوس العجائبيولد القديس نكتاريوس واسمه (انستاس كيفالاس) في تراقيا الجنوبية في 1/10/1846م. نشأ في عائلة كبيرة وفقيرة، وكانت والدته وجدته تغلقان الستائر كل ليلة كيلا ينظر الأتراك القنديل مضاء في غرفة الأولاد، حيث كان الجميع يجثون أمام الأيقونات الشريفة ويصلّون. كانت جدته تحبه كثيراً لانه كان يشبه الملاك، شديد الرغبة على متابعة دروسه ويستهوي الإنجيل والمزامير، وكانت تساعده كثيراً في تعلم الصلاة وأعطته صليباً خشبياً كان أغلى ما يملك.

مواصلة القراءة

مرتينوس الرحيم أسقف تور

القديس مرتينوس الرحيم أسقف تور

تحيي الكنيسة في الحادي عشر من شهر تشرين الثاني تذكار القدّيس مَرتينُس “الرحيم” أسقف مدينة تور (Tours) القديس مرتينوس الرحيم أسقف تورفي فرنسا. وُلد  مَرتينُس، وهو ابن جنديّ، حوالى العام 315 في إحدى مدن المجر، وترعرع في شمال إيطاليا.  رُقّي والده إلى رتبة حاكم عسكريّ، فأدخله، كما درجت العادة، في سلك الجنديّة. وقد ظلّ مَرتينُس فيها، طوعًا أو كرهًا، حتّى أكمل الأربعين عامًا.

مواصلة القراءة

09: 1-38 – شفاء أعمى منذ الولادة في يوم السبت

1 وَفِيمَا هُوَ مُجْتَازٌ رَأَى إِنْسَاناً أَعْمَى مُنْذُ وِلاَدَتِهِ، 2 فَسَأَلَهُ تَلاَمِيذُهُ قَائِلِينَ:«يَا مُعَلِّمُ، مَنْ أَخْطَأَ: هذَا أَمْ أَبَوَاهُ حَتَّى وُلِدَ أَعْمَى؟». 3 أَجَابَ يَسُوعُ:«لاَ هذَا أَخْطَأَ وَلاَأَبَوَاهُ، لكِنْ لِتَظْهَرَ أَعْمَالُ اللهِ فِيهِ. 4 يَنْبَغِي أَنْ أَعْمَلَ أَعْمَالَ الَّذِي أَرْسَلَنِي مَا دَامَ نَهَارٌ. يَأْتِي لَيْلٌ حِينَ لاَ يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يَعْمَلَ. 5 مَا دُمْتُ فِي الْعَالَمِ فَأَنَا نُورُ الْعَالَمِ».
6 قَالَ هذَا وَتَفَلَ عَلَى الأَرْضِ وَصَنَعَ مِنَ التُّفْلِ طِيناً وَطَلَى بِالطِّينِ عَيْنَيِ الأَعْمَى. 7 وَقَالَ لَهُ: «اذْهَبِ اغْتَسِلْ فِي بِرْكَةِ سِلْوَامَ» الَّذِي تَفْسِيرُهُ: مُرْسَلٌ، فَمَضَى وَاغْتَسَلَ وَأَتَى بَصِيراً.
8 فَالْجِيرَانُ وَالَّذِينَ كَانُوا يَرَوْنَهُ قَبْلاً أَنَّهُ كَانَ أَعْمَى، قَالُوا:«أَلَيْسَ هذَا هُوَ الَّذِي كَانَ يَجْلِسُ وَيَسْتَعْطِي؟» 9 آخَرُونَ قَالُوا:«هذَا هُوَ». وَآخَرُونَ: «إِنَّهُ يُشْبِهُهُ». وَأَمَّا هُوَ فَقَالَ:«إِنِّي أَنَا هُوَ». 10 فَقَالُوا لَهُ:«كَيْفَ انْفَتَحَتْ عَيْنَاكَ؟» 11 أَجَابَ ذَاكَ وقَالَ:«إِنْسَانٌ يُقَالُ لَهُ يَسُوعُ صَنَعَ طِيناً وَطَلَى عَيْنَيَّ، وَقَالَ لِي: اذْهَبْ إِلَى بِرْكَةِ سِلْوَامَ وَاغْتَسِلْ. فَمَضَيْتُ وَاغْتَسَلْتُ فَأَبْصَرْتُ». 12 فَقَالُوا لَهُ:«أَيْنَ ذَاكَ؟» قَالَ:«لاَ أَعْلَمُ».

مواصلة القراءة

17: 12-19 – شفاء عشرة رجال برص

12 وَفِيمَا هُوَ دَاخِلٌ إِلَى قَرْيَةٍ اسْتَقْبَلَهُ عَشَرَةُ رِجَال بُرْصٍ، فَوَقَفُوا مِنْ بَعِيدٍ 13 وَرَفَعوُا صَوْتاً قَائِلِينَ:«يَا يَسُوعُ، يَا مُعَلِّمُ، ارْحَمْنَا!». 14 فَنَظَرَ وَقَالَ لَهُمُ:«اذْهَبُوا وَأَرُوا أَنْفُسَكُمْ لِلْكَهَنَةِ». وَفِيمَا هُمْ مُنْطَلِقُونَ طَهَرُوا. 15 فَوَاحِدٌ مِنْهُمْ لَمَّا رَأَى أَنَّهُ شُفِيَ، رَجَعَ يُمَجِّدُ اللهَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ، 16 وَخَرَّ عَلَى وَجْهِهِ عِنْدَ رِجْلَيْهِ شَاكِراً لَهُ، وَكَانَ سَامِرِيّاً. 17 فَأجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ:«أَلَيْسَ الْعَشَرَةُ قَدْ طَهَرُوا؟ فَأَيْنَ التِّسْعَةُ؟ 18 أَلَمْ يُوجَدْ مَنْ يَرْجِعُ لِيُعْطِيَ مَجْداً ِللهِ غَيْرُ هذَا الْغَرِيبِ الْجِنْسِ؟» 19 ثُمَّ قَالَ لَهُ:«قُمْ وَامْضِ، إِيمَانُكَ خَلَّصَكَ».

مواصلة القراءة

العجائب اليوم

وعد يسوع بان عجائب ستحدث بعد مروره على الأرض: “هذه الآيات تتبع المؤمنين. يخرجون الشياطين باسمي ويتكلمون بألسنة جديدة. يحملون حيات وان شربوا شيئا مميتا لا يضرهم ويضعون ايديهم على المرضى فيبرأون” (مرقس 16: 17 و18). كذلك سرد سفر أعمال الرسل ان بعضاً منهم صنعوا عجائب. ذلك أن قوة المسيح تمتد إلينا عبر الروح القدس. وهذا ليس محصوراً في القديسين ولكن ناساً أحياء صنعوا معجزات. ذلك أن لله ان يتدخل في الترتيب الكوني القائم. فهذا الترتيب لا يقيده هو.

مواصلة القراءة

المعجزة

من أهم مميزات الضعف البشري رؤية الأمور جزئياً، أي رؤية جزء من الحقيقة أو التعاطي معها بنظرة واحدة، بدلاً من الأجزاء الأخرى الموجودة بالطبع. لهذا نقول أن الإنسان أحادي الجانب عند مقاربته أحد الأوجه على حساب الأوجه الأخرى التي قد تعطيه نظرة أكثر شمولاً للموضوع، وبالتالي تساعده على تكوين حكم عادل ونزيه.

مواصلة القراءة

العجائب بين الآية والسحر

ترافقت العجائب مع تعليم يسوع، الذي ظهر أنّه يعلّم كمن له سلطان. وكانت هذه العجائب أداةً لإثبات صحّة تعليم يسوع وللكشف عن شخصه بالنبي المنتظر “المسيح”، الذي سيشفي المرضى وسيجعل العميان يبصرون…

مواصلة القراءة

المعجزات والواقع

ما هي المعجزة وكيف ينبغي التعاطي معها؟ سوف نحاول تعريف المعجزة من وجهة نظر العلوم.

مواصلة القراءة

الظهورات المريمية

لا يهدف هذا المقال إلى الانتقاص من إخلاص أي من المؤمنين الذين يحجون إلى الأماكن التي سوف يأتي ذكرها سواء لتثبيت إيمانهم ولطلب الشفاعة في أمور حياتهم وصحتهم. فالخطأ الذي يتناوله المقال أمر لا ينشىء إلا الألم في قلب الأرثوذكسية والمقصود في الكلام عن خديعة الشيطان ليس إساءة استعمال الكلمة والقول بأن ما يجري هو حكماً شيطاني وأن الحجاج هناك يعبدون الشيطان. على العكس، هؤلاء أشخاص يبحثون عن الله لكن سعيهم يستغله من أسلم نفسه للشيطان نفسه.

مواصلة القراءة

الظهورات والعجائب

الناس شغوفون بالظهورات والعجائب أو ما يُشاع أنّه ظهورات وعجائب. ما إن يُذاع أنّ ظهوراً جرى هنا أو عجيبة جرت هناك حتى يزحفوا في هذا الاتّجاه أو ذاك ليستطلعوا، بدافع الفضول، أو ليستبركوا، بدافع التقوى. وكثيراً ما لا يكلِّف أحد نفسه عناء السؤال:

مواصلة القراءة

العجائب والمؤمن وغير المؤمن

س: يقال أن العجائب هي لغير المؤمنين. ألا تفيد المؤمنين أيضاً؟ و بخاصة أن غير المؤمنين قد لا يؤمنون بعد العجائب دائماً كما حدث أيام السيد المسيح؟

ج: لعلّ البعض يتساءلون: أيُعقل أن تكون العجائب المدوَّنة في سير الكثيرين من القديسين مجرد أسطورة، وضرباً من الخيال؟ ولعلّ الكلام عن العجائب عند الكثيرين من القديسين مرتبط -كما يقول البعض- بمحبة الناس لهم، ورغبتهم في تكريمهم عما فعلوه في حياتهم حبّاً بالمسيح.

مواصلة القراءة