طاعة ابن الله حتى الموت

تحيّر الكثيرين طاعة يسوع التي قادته إلى الموت حبّاً بنا. بعضهم يقول إنّ قدرته سببها أنّه ابن الله. يتناسى بعضنا أنّه كان بشراً مثلنا “ما خلا الخطيئة”. وهذا يعني أنّه شاركنا في لحمنا ودمنا من دون أن يخطئ.

أن نتناسى أنّه إنسان مثلنا تشويه لإيماننا. فتعليمنا يؤكّد أنّه إله وإنسان “من دون انقسام أو انفصال أو اختلاط”. تنازل إلينا ولبس طينتنا – من دون أن ينفصل عن أبيه – ليعيد إلينا مكانتنا الأولى، أي ليعيدنا إلى الله أبيه، لننعم بالقربى والدلال اللذين كنّا نتمّتع بهما قبل أن تفصلنا عنه الخطيئة.

Continue reading