رقاد القديس ثيوذوسيوس وإعلان قداسته

القديس ثيوذوسيوس مؤسس دير الكهوف في كيف

القديس ثيوذوسيوس مؤسس دير الكهوف في كيفوفاته

كلن البار ثيوذوسيوس ينظّم حياته على الدوام وفقاً لمشيئة الله. وقد أشرف الآن على النهاية. وقد استشفَّ يوم رحيله وأحسَّ به إحساساً مسبقاً.

لهذا اجتمعت الأخوية عنده بكاملها بناءً على أمره. فحضر الأخوة الذين كانوا موجودين في الدبر، وأولئك الذين كانوا في الضواحي، والإخوة الذين كانوا مرسلين لأداء خدمة. وقد بدا عليه التأثّر وشرع في إسداء نصائحه للجميع. فشدّد على ضرورة اجتهادهم بكل انتباه وخوف من الله في أداء كل واحد للخدمة التي أوكلت إليه.

Continue reading

القديس ثيوذوسيوس في الدير

أيقونة آباء دير الكهوف في كييف - يُعيد عيد جامع لهم في 28 أيلول

أيقونة آباء دير الكهوف في كييف - يُعيد عيد جامع لهم في 28 أيلولالايغومانوس (12) مؤسس دير بتسير سكاي

إن الجهادات التقشفية التي مارسها أبونا القديس ثيوذوسيوس داخل الكهف، سرعان ما أدت إلى الإنتصار الساحق على الأرواح الشريرة.

ويوم تجاوزت أمه ذاتها، وتخطّت ألمها، وصارت راهبة، إتقدت في نفسه نار العشق الإلهي، وإنصبّ على ممارسة رياضات روحية عظيمة.

Continue reading

نشأة القديس ثيوذوسيوس حتى دخوله الدير

القديس ثيوذوسيوس مؤسس دير الكهوف في كييف

القديس ثيوذوسيوس مؤسس دير الكهوف في كييفتمهيد الترجمة اليونانية(1)

بينما كان فلاديمير العظيم يحطّم تماثيل بيرون وأصنام الآلهات السلافية الأخرى – قبل ألف سنة من يومنا هذا – كانت رسالة الإنجيل تفتح أرض روسيا وتحتلها بثبات. (2)

Continue reading

ألكسندر نيفيسكي

القديس ألكسندر نيفيسكي

القديس ألكسندر نيفيسكي ألكسندر ياروسلافيتش هو الابن الرابع للأمير الكبير ياروسلاف الثاني فِسفولوفيبش من فلاديمير، وقد وُلِد في 30 أيار 1219م في بيريسلافل – زالسكي.وهو حفيد فسفولد الثالث. و كونه الرابع في السلالة، لم يكن له فرصة لخلافة والده على تاج فلاديمير.

Continue reading

المتقدم في الكهنة جون رومانيدس

الأب رومانيدس:

كشف الأب رومانيدس في تعريف عن نفسه، وهو أمر نادراً ما كان يقوم به، ما يلي:

“أتى والداي من مدينة كاستروبوليس الرومانية في أراباسوس كابادوكية، وهي مسقط رأس الإمبراطور الروماني موريق (582-602) الذي حدّد القديس غريغوريوس الكبير (590-604) بابا لروما، الذي بدوره عيّن أوغسطين أوّل رئيس أساقفة لكانتربري.

Continue reading

ثيوفانيس الحبيس القديس البار

ثيوفانيس الحبيس القديس البار

ثيوفانيس الحبيس القديس البارأعلنت الكنيسة الروسية قداسته سنة 1988م بمناسبة العيد الالفي لمعمودية الشعب الروسي. يُعتبر، عن حق، من أبرز صنّاع النهضة الروحية في الكنيسة الروسية قبل الثورة البولشفية (1917). ويعتبره البعض أبرز من كَتَب في “الروحانية الأرثوذكسية”، لا في القرن التاسع عشر وحسب، بل عبر التاريخ الروسي برمّته.

Continue reading

الكنيسة الأرثوذكسية العبادة الجماعية

يروى أن فلادمير أمير كييف لمّا رغب، وهو وثنيّ، بالتعرف الى الدين القويم، أرسل مبعوثين من قِبلِه الى بلدان العالم الواسع (في أواخر القرن العاشر). فقصد هؤلاء أولاً البلغار، مسلمي الفولغا ولكنهم حين لاحظوا أنهم “يلتفّون حواليهم أثناء الصلاة كمن بهم أرواح”، تركوهم وقالوا: “ليس عندهم فرح”. ثم زاروا بلاد الجرمان ورومية، فوجدوا طرائق عبادتهم أفضل، ولكنهم لم يروا عندهم جمالا. أخيرا وصلوا الى القسطنطينية، وبينما كانوا في القداس الإلهي، في كنيسة آجيا صوفيا، اكتشفوا ما كانوا يبحثون عنه، وقالوا: “لم نكن نعرف، أنحن في السماء أم على الارض، وذلك أن الارض لا تحوي مثل هذه العظمة او هذا الجمال”؛ وأضافوا: “ليس بمقدورنا أن نصف ما رأينا. وكل ما نستطيع قوله هو أن الله كان هناك بين الناس، وأن خدمتهم تفوق كل ما رأينا. لا يمكننا قطّ أن ننسى ذاك الجمال”.

Continue reading