fbpx

إكليل

القديسة فيلوثي الاثينية

فيلوثي الأثينينة القديسة البارة

ولدت في أثينا اليونانية لعائلة معروفة بنبلها. عانت أمها العقم، لكنها لم تتناول الأدوية.  مرة صلت بحرارة لوالدة الإله فخرج نور من الايقونة ليستقر في أحشائها فانجبت امها (راغولا) سميت بعد ذلك فيلوثي. لما بلغت الثانية عشرة شاء والدها زفها لأحد أعيان المدينة لكنها رفضت لرغبتها في الحياة التوحدية.

القديسة خريستينا الشهيدة

خريستينا القديسة الشهيدة

استشهدت القديسة خريستينا في القرن الثالث. كانت تعيش في صور مع والدها القائد الجبّار اوربانوس ووالدتها أيام الإمبراطور الروماني سبتيموس ساويرس (194-211). كانوا كلهم وثنيين، ولم يكن اسمها خريستينا بعد، لكنها سمّيت هكذا بعد أن تعرفت على المسيح وآمنت به.

ثيودورس التيرونيّ (الصّوريّ) القديس الشهيد

ثيودورس التيرونيّ (الصّوريّ) القديس الشهيد

القديس ثيودورس من مشاهير الشهداء في المشرق، وهو غير القديس  ثيودورس قائد الجيش الذي تعيد له الكنيسة في 8 شباط. كان القديس ثيودورس التيروني من قائد الجيش الروماني على عهد الملك ذيو كليتيانوس الذي عمل عل اضطهاد المسيحيين اضطهاداً عظيماً وقاسياً. إلاّ أنّ الاضطهادات والعذابات لم تكن حاجزاً أمام شهامة ثيودورس التي تجلت في إقدامه …

ثيودورس التيرونيّ (الصّوريّ) القديس الشهيد قراءة المزيد »

القديسة فالنتينا الفلسطينية

بولس و عيناتا و فالنتينا القديسون الشهداء من فلسطين

أورد سيرة استشهادهم إفسافيوس القيصري في مؤلفه عن شهداء فلسطين. حاكم قيصرية فلسطين يومها، كان يدعى فرميليانوس. في أيامه استعر الاضطهاد على المسيحيين في غزة وأُلقي القبض على بعضهم أثناء اجتماعهم لسماع الكتاب المقدس. وقد جرى لبعضهم حرق عضلات مفصل القدم اليسرى وقُلعت عيونهم اليمنى وقاسوا أهوالا وعذابات مبرحة.

بولس الثيبي القديس البار و الناسك الأول

بولس الثيبي القديس البار والناسك الأول

نشأته: تعيّد كنيستنا في اليوم الخامس عشر من كانون الثاني لأبينا البار بولس الثيبي أول النساك المتوحدين في التاريخ المسيحي. ولد القديس بولس سنة 228 في مدينة ثيبة في صعيد مصر أيام الإمبراطور الروماني ألكسندروس ساويروس، قرابة العام 228م. كان أبواه غنيَّين، فثقَّفاه باللسانيين اليوناني والقبطي وربَّياه تربيةً مسيحية صالحةً لأنهما كانا مسيحيَّين تقيَّين. غرسا …

بولس الثيبي القديس البار والناسك الأول قراءة المزيد »

بروكوبيوس الأنطاكي

بروكوبيوس الأنطاكي القديس العظيم في الشهداء

كانت أمه سيّدة غنية وثنية وزوجها مسيحي تقي لديهما ولد محبوب جداً هو نيانيا… “القديس بروكوبيوس”. تربّى على معتقد أمه بعد وفاة والده. وأصبح دوقاً وأُرسل لاضطهاد المسيحيين إلى الإسكندرية. وفي الطريق حصل معه كما حصل للقديس بولس الرسول رؤيا إلهية… صوت: مَن تحارب. أجابه: المسيحيين الذين يؤمنون بالمسيح المصلوب.. واقترب منه صليب ساطع من …

بروكوبيوس الأنطاكي القديس العظيم في الشهداء قراءة المزيد »

القديس بندلايمون الطبيب الشافي

بندلايمون الطبيب الشافي

وُلد بندلايمون حوالي عام 284 ميلادية في مدينة نيقوميدية و سُمي بندوليونتا. كان أَبوه أَفستورجيوس وثنيا وأَمه إفوليس مسيحية وقد توفيت عندما كان لايزال صغيرا في السن. وعندما بلغ سن الرشد أَرسله أَبوه ليتعلم الطب على يد الطبيب الشهير إَفروسينوس.

(اليزابيت) اليصابات القديسة الشهيدة

اليزابيت(اليصابات) القديسة الشهيدة

هي حفيدة الملكة فيكتوريا (ملكة انكلترا) وابنة حاكم مقاطعة هيس في المانيا. ولدت في المانيا في اول تشرين الثاني العام 1864م. تزوجت من الدوق الكبير سيرج رومانوف حاكم مدينة موسكو، شقيق قيصر روسيا أنذاك وعمّ القيصر نقولا الثاني. كانت، في الأصل، لوثرية المذهب. ثم اهتدت عن قناعة الى الارثوذكسية، بالرغم من معارضة أهلها. جرت ميرنتها …

اليزابيت(اليصابات) القديسة الشهيدة قراءة المزيد »

الأربعون شهيداً

الأربعون شهيداً

كان استشهاد هؤلاء القديسين حوالي العام 320م، على عهد ليسينيوس قيصر (308- 323م) لا نعرف بالتدقيق اصل هذه المجموعة الاربعينية ومنشأها. لكننا نعرف انهم كانوا قادةً في الفرقة الرومانية المشهورة والمعروفة بالنارية. وقد ذهبوا في عهد ليكينيوس (بداية القرن الرابع) الى جبهات ارمينيا لحماية حدود الامبراطورية.

أرخيبس الرسول القديس

أرخيبس الرسول القديس

هو ابن القديس فيلمون الذي وجّه إليه الرسول بولس رسالته المعروفة باسمه. والدته هي القديسة ابفية. أقام في كولوسي حيث بشَّر بالإنجيل جنباً إلى جنب والقديس فيلمون. وثمة من يظن أنه اقتبل الكهنوت وقام بالخدمة هناك، وربما استناداً إلى ما ورد في رسالة الرسول بولس إلى أهل كولوسي “قولوا لأرخيبس انظر إلى الخدمة التي قبلتها …

أرخيبس الرسول القديس قراءة المزيد »

أيقونة القديسين أداسيوس وتيتوس وأمفيانوس

أمفيانوس وأداسيوس الأخوان القديسان

القديس أمفيانوس أصله من ليسيا، نشأ في أسرةٍ عرفت بالرفعة والغنى، وثنية العبادة. ترك أسرته إلى بيروت حيث انكبَّ على العلوم اليونانية وهناك عرف كيف يحافظ على عفَّته و فضيلته وطهارة قلبه وتقواه. بعد عودته من دراسته لم يشأ أن يبقى في كنف عائلته بسبب وثنيَّتها. انتقل سرّاً إلى مدينة قيصرية حيث أعدَّ له إكليل …

أمفيانوس وأداسيوس الأخوان القديسان قراءة المزيد »

Scroll to Top