اللقاء السادس: مع الأب ثيودور – عن موت القديسين

1- مقدمة

في مقاطعة فلسطين التي تقرب من قرية تيقوع التي تشرفت بظهور النبي عاموس منها، توجد صحراء شاسعة تمتد من العربية حتى البحر الميت حيث يجري فيها نهر الأردن. يقطن هناك كثير من الرهبان الطوباويين، هؤلاء الذين قتلهم الـ Sarcens المجرمين. ولقد كرّم الأساقفة المجاورين للمنطقة أجساد هؤلاء القديسين وكانت بينهم غيرة ورعة، إذ كان يرى كل منهم الحق في أخذ الأجساد ودفنها والاحتفاظ بها.

مواصلة القراءة

الباب الثاني – 1 – رسالة إكليمنضس المسمّاة بالثانية

ورد هذا العمل جنبًا إلى جنب مع الرسالة الأصيلة التي للقدّيس إكليمنضس الروماني في المخطوطات الثلاث الأولى السابق ذكرها: المخطوط الإسكندري (A) والقسطنطيني (C) والسرياني (S).

هذا العمل ليس هو رسالة بل عظة يشهد بذلك تكوينها الأدبي وطابعها ونغمتها الوعظية (فصل 17، 19، 20)، قرأت بواسطة واضعها أثناء العبادة العامة بعد تلاوة فصل من الكتاب المقدّس (فصل 19).

مواصلة القراءة

بطرس جامع الضرائب القديس الرحيم

القديس بطرس الرحيم جامع الضرائب

القديس بطرس الرحيم جامع الضرائبعاش بطرس في القرن السادس للميلاد، ايام الامبراطور يوستينيانوس الكبير. كان قيّما على جباية الضرائب في افريقيا (الشمالية)، وكان غنيا جدا وقاسيا لا يرحم، ولا يتصدق على احد بشيء. في احد الايام كان بطرس عائدا الى بيته ومعه طعام، فتقدم اليه متسول وطلب منه حسنة، فانتهره بطرس وشتمه. الا ان المتسول اعاد الكرة وألح الى ان عيل صبر بطرس، واراد ان يرمي له بشيء ما ليصرفه عنه، فقبض سهوا على رغيف وضربه به، فأخذ المتسول الرغيف فرحا.

مواصلة القراءة

الخير والشر

ثمة خطأ سائد عند الناس يجعل الله خالقا مبدأي الخير والشر. وكأن الله خلق الانسان ووضعه امام خيارين: إما أن يختار الخير وله الثواب، او أن يختار الشر وله العقاب. إنْ هذا الا تبسيط لحقيقة ساطعة، هي أن الله خلق الانسان صالحا على صورته. ولكن الانسان، جَحوداً، يختار الابتعاد عن الصلاح فيعمل الشر، الذي ليس سوى انعدام الخير. فالخير وحده ذو جوهر بالحقيقة، وعدمه هو الشر، اي أن الشر لا جوهر له.

مواصلة القراءة