لا يستطيع أحد أن يؤذي إنسانًا ما لم يؤذ هذا الإنسان ذاته – يوحنا الذهبي الفم

من يقدر أن يؤذيك؟

لا يستطيع أحد أن يؤذي إنسانًا ما لم يؤذ هذا الإنسان ذاته

(1)

القديس يوحنا ذهبي الفم

من يقدر أن يؤذيك؟ (2)

البشرية في كل عصورها تشكو وتئن من كوارث طبيعية ومشاكل اجتماعية من الخارج ومن آلام نفسية ومتاعب روحية من الداخل. فمن قحط وطوفانات وزلازل وبراكين، ومن أمراض جسدية متنوعة ومن أخطار لصوص وتعديات وافتراءات ومشاكل مع إغراءات مستمرة، ومن اضطرابات نفسية وقلق وخداع داخلي… الخ، فلا تسّلم نفس واحدة من الضيقات الخارجية والداخلية، منفردة أو مجتمعة.

Continue reading

الأنبياء والتجسد

التجسد هو حدث دخول الله في زمان الناس, فإذا قال الحبيب ان ” الكلمة صار جسدا” (يوحنا 1: 14) فهذا يعني أن ابن الله صار كائنا بشريا حقيقيا. واذا كان هذا التجسد مهيَّئا له من قَبْل إنشاء العالم, يكون الزمان في تدبير الله تاريخا متّجها نحو هذا الحدث العظيم (مجيء الله الى العالم) وخاضعا له، ويكون تاريخ البشر –بسبب هذا الحدث – صار تاريخ الله.

Continue reading