fbpx

غريغوريوس النيصصي

الكتاب الثاني: تأملات في حياة موسى، ج1

لننجب ذكورًا (الفضائل) ونحفظهم! 1. ولد موسى في الوقت الذي أصدر فيه فرعون أمرًا بقتل نسل العبرانيين من الذكور (خر 1: 16). وإذا سُألنا: كيف يمكننا أن نقتدي باختيارنا هذه الولادة السعيدة لموسى التي جاءت مصادفة؟ يعترض البعض – ولهم الحق في ذلك – بأن الإقتداء بتلك الولادة الشهيرة ليست في سلطاننا. ولكن ليس من …

الكتاب الثاني: تأملات في حياة موسى، ج1 قراءة المزيد »

الكتاب الأول: حياة موسى

إني أحثك بقوة على زيادة سرعتك! [5] 1.      في سباق الخيل [6] (بالمركبات) يصيح المتفرجون المصرون على الفوز لتشجيع من يفضلونهم في السباق، حتى ولو كانت الخيول متلهفة للجري. ويشارك المتفرجون في السباق وهم في أماكنهم، وذلك بعيونهم، ويعتقدون أنهم يدفعون راكب المركبة لبذل مزيد من الجهد، وفي نفس الوقت يستحثون الخيول للعَدْو إلى الأمام، …

الكتاب الأول: حياة موسى قراءة المزيد »

مُلحق كتاب عظات القديس غريغوريوس النيصصي على نشيد الأناشيد

إن كان العقل الذي هو الملكية المميزة لطبيعتنا يمك على هذه التي أضيفت إلينا خارجًا عنا (فإن كلمة الكتاب أيضًا تعلن هذا كأننا في أحجبة تسيطر البشرية على كل الخليقة غير العاقلة) تك1:28)، فإنه ليس شيء من كل الدوافع تعمل فينا لاستعبادنا للشر. إنما الخوف ينتج طاعة، والغضب شجاعة، والجبن حذرا، ودافع الرغبة يجعلنا نتأمل …

مُلحق كتاب عظات القديس غريغوريوس النيصصي على نشيد الأناشيد قراءة المزيد »

العظة الخامسة عشر للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد

كان الرسول فيلبس من نفس البلدة التي جاء منها أندراوس وبطرس بحسب ما جاء في الإنجيل (يو 44:1). إني أظن أن فيلبس قد مُجد لأنه كان صديقًا للأخوّين أندراوس وبطرس كانا أول من كرمهما الإنجيل. فهم أندراوس سر المسيح وتبعه بعدما أشار يوحنا المعمدان إليه قائلاً: “هذا هو حمل الله الذي يحمل خطية العالم”. تعلم …

العظة الخامسة عشر للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد قراءة المزيد »

العظة الرابعة عشر للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد

يشبه الذي يغذي طفلاً رضيعًا باللبن في حياته الروحية المبكرة، من يعتنى بهؤلاء الذين ولدوا من جديد في الكنيسة، كما يقول الرسول (عبرانيين 13:5). وهو يوزع خبز الحكمة على صاحب الضمير الكامل. “لكننا نتكلم بحكمة بين الكاملين” (1 كو 6:2)، أى أننا ندرب بالتعليم الجيدة حوّاس النفوس لكي تستقبل خبز الحكمة. وتستقبل فكوك(أو حدود) هؤلاء …

العظة الرابعة عشر للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد قراءة المزيد »

العظة الثالثة عشر للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد

لماذا القسم هنا؟ رتب الله الأسرار في الشريعة خلال موسى، وأكمل كل الناموس والأنبياء بنفسه. كما يقول: “لا تظنوا أني جئت لأنقض الناموس أو الآنبياء، ما جئت لأنقض بل لأكمل” مت17:5. فحّرم القتل بالنهي عن الغضب، وحّرم خطية الزنى بإبعاد الشهوة. وأزال لعنة الحنث في القسم: “أيضًا سمعتم أنه قيل للقدماء لاِتحنث بل أوف للرب …

العظة الثالثة عشر للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد قراءة المزيد »

العظة الثانية عشر للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد

5- قمت لأفتح لحبيبي؛ ويدأي تقطران مُرًا، وأصابعي مُر قاطر، على مقبض القفل. 6- فتحت لحبيبي، لكن حبيبي تحَّول وعبر. نفسي خرجت على كلمته. طلبته فما وجدته؛ دعوته فما أجابني. 7- وجدني الحرس الطائف في المدينة. ضربونى جرحونى؛ حفظة الأسوار رفعوا إزاري (برقعى) عنى. الكنيسة سفينة في بحر كلمة الله يتوقع الذين يخططون للسفر في …

العظة الثانية عشر للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد قراءة المزيد »

العظة الحادية عشر للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد

أوصى السيد المسيح تلاميذه (مت 24: 42) وحثهم على التأمل العميق في الآفاق العليا، بعد أن نفضوا عن طبيعتهم كل أوساخ العناصر المادية. وإحدى هذه الوصايا هي التغلب على النوم أثناء البحث عن الحياة السامية، إذ لابد أن يحتفظوا بعقولهم متنبهة حتى يتمكنوا من طرد الذي يخدع ويخون الروح والحق، ويُوحي بالرغبة الشديدة في النوم …

العظة الحادية عشر للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد قراءة المزيد »

العظة العاشرة للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد

تحتوي كلمات النشيد المقدسة بعض الأفكار المخفية وكأن عليها نقاب سميك تختفي وراءه فتبدوا صعبة في الفهم. لذلك يلزم أن نوجه اِهتمامًا كبيرا للنص. وفي الحقيقة نحن نحتاج مساعدة من خلال الصلاة وقيادة الروح القدس حتى لا تضيع منا المعاني مثل من يتطلع إلى معرفة أسرار النجوم. فعندما نتطلع إلى جمال النجوم البعيدة لا نعرف …

العظة العاشرة للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد قراءة المزيد »

العظة التاسعة للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد

يقول القديس بولس: “فإن قمتم مع المسيح فاطلبوا ما فوق”. ويضيف: “لأنكم قد مُتُّم وحياتكم مستترة مع المسيح في الله. متى أُظهر المسيح حياتنا فحينئذ تُظهرون أنتم أيضًا معه في المجد” (كو 3: 1-4). تختفي فينا الحياة حسب الجسد إذا لامتنا طبيعتنا الدنيئة ثم نقلنا طموح حياتنا من الأرض إلى السماء. كما يقول المثل: “الحكماء …

العظة التاسعة للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد قراءة المزيد »

العظة الثامنة للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد

عندما كتب الرسول العظيم بولس إلى كنيسة كورنثوس عن رؤيته السمائية، لم يكن متأكدًا إذا كان قد رآها بروحه فقط أم بجسده وروحه معًا. وشهد قائلاً: “أيها الإخوة أنا لست أحسب نفسي أني قد أدركت. ولكني أفعل شيئًا واحدًا إذ أنسى ما هو وراء واَمتد إلى ما هو قدام” (في 3: 13). يتضح من هذا …

العظة الثامنة للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد قراءة المزيد »

العظة السابعة للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد

يُعتبر الملك سليمان نموذج للملك الحقيقي في كثير من النواحي. ويتكلم الكتاب المقدس عنه مشيرًا إلى أعماله الحسنة في كثير من النواحي. ويعني اسم سليمان “السلام” وهو الذي بنى المعبد وكانت حكمته عظيمة لا تقاس، وحَكم إسرائيل وكان عادلاً بين الناس وهو من نسل داود، وزارته ملكة أثيوبيا. تشير هذه وأمثلة أخرى مشابهة رمزيًا إلى …

العظة السابعة للقديس غريغوريوس النيصصي على سفر نشيد الأناشيد قراءة المزيد »

Scroll to Top