fbpx

المسيحيين

لوقا القديس والطبيب الروسي أسقف سيمفيروبول

لوقا المعترف القديس والطبيب الروسي أسقف سيمفيروبول

حياته: ولد باسم فالنتاين فيليكسوفيتش في 27-نيسان -1877 في كيريتش ( شرقي شبه جزيرة القرم) و كان أفراد عائلته موظفين مدنيين لدى الملوك الليتوانيين و البولدنيين و أسرته كانت فقيرة . يذكر القديس لوقا أنه ورث عن والده الورع و التقوى أما فهمه الحقيقي للايمان المسيحي فجاء من خلال دراسته للعهد الجديد التي تلقاها على …

لوقا المعترف القديس والطبيب الروسي أسقف سيمفيروبول قراءة المزيد »

Abbot Jacov Tsalikis

أبينا الشيخ يعقوب رئيس دير داود البار

1-  نَسَب الشيخ وسنوات طفولته آسيا الصغرى، التي أنجبت قدّيسين كثيرين في كنيستنا، هي موطن الأب يعقوب. فقد وُلد في قرية ليفيسي في ماكري (Λιβίσι Μάκρης). كانت أسرته ميسورة الحال، من أغنياء القرية. وغناها الأكبر كان التقوى والمحبة المسيحيتين. وقد أنجبت في تاريخها العريق رهباناً وإكليريكيين وقديس.

القديسون مارون و نيقولاوس الكورنثي و اوكسينتيوس وداميان و ابرام

نيقولاوس الكورنثي القديس الشهيد

ولد في قرية قرب كورنثوس. التحق بأحد التجار، خادمًا، في سن الثانية عشرة. تزوج وأنجب، سلك بمخافة الله. أصاب، في عمله نجاحًا. بعض الاتراك حسدوه. اتهموه بأنه أهان نبيّهم محمد. أوقف أمام القاضي فاعترف بالمسيح بجرأة.

ميخائيل موروئيدس الشهيد الجديد

من عائلة مسيحية غنية من أندرينوبوليس، كانت لها عند السلطات التركية والسلطان حظوة. الغنى والنفوذ جعلهما ميخائيل في خدمة المسيحيين، محليّين وغرباء، ممن عانوا من قسوة معاملة الأتراك لهم وأثقلت الضرائب كواهلهم.

القديس ماما الشهيد

ماما القديس الشهيد

ولد القديس ماما في آسيا الصغرى (تركيا) في العام 275 م. كان والداه زوجين مسيحيين تقيّين، فقبض عليهما الولاة وزجّوهما في السجن من أجل اسم الرب يسوع. لم يكن ماما، يومذاك، قد أبصر النور. هناك، في السجن، رقد أبوه رقود المعترفين، وما لبثت زوجته أن لحقت به بعد أن وضعت مولوداً ذكراً.

القديسون الشهداء كريسا الشهيدة الجديدة، و بابيلوس الشماس، أغاثونيكا، كربوس وواغثوذورس

كربس وبابيلس واغثوذورس واغاثونيكي الشهداء

كان كربس كاهناً للأوثان، ثم اهتدى إلى المسيح واعتمد وصار أسقفا على كنيسة ثياتيرا المجاورة لأفسس وهي كنيسة أسسها القديس يوحنا الحبيب. أما بابيلس فكان شماسا له. في العام 251م صدرت غدارة إمبراطورية بوجوب تسليم المسيحيين الأواني الكنيسة والثياب الكهنوتية تحت طائلة المسؤولية. ولما لم يستجب كربس وبابيلس ألقت السلطات القبض عليهما.

القديس فلاسيوس

فلاسيوس القديس أسقف سبسطية

كان هذا القديس طبيباً، ونظراً لتقواه وإيمانه الشديد سيم كاهناً ثم أسقفاً على مدينة سبسطية في بلاد أرمينيا. بعد مرور سنوات على خدمته الأسقفية فضل الواحدة والخلوة والسكينة مع الله، فترك كل شيء وغادر سبسطية قاصداً جبلاً بعيداً حيث انفرد يمارس أعمال النسك بثبات وفرح كبيرين.

القديس فيلبس الشهيد مطران موسكو

فيلبس الشهيد مطران موسكو

كان القديس فيلبس راهبا امتاز بفضيلته واستقامته. اختير رئيسا للدير رغما عنه، ثم متروبوليتاً على موسكو سنة 1566 أيام القيصر إيفان الرهيب المشهور بفظائعه. حاول المطران فيلبس أن يصلحه، لكن لم ينفع التنبيه، فلامه في الكنيسة قائلا: “يا سيد، نحن نقدّم هنا ذبيحةً غير دمويّة فيما خلف هذا الهيكل يسيل دم المسيحيين”.

فوتين السامرية

فوتين، المراة السامرية، الشهيدة

هي إياها المرأة السامرية التي حادثها يسوع عند بئر يعقوب كما ورد في إنجيل يوحنا (4: 4-30).  هذه القديسة بشّرت بالإنجيل في قرطاجة بعدما هَدَتْ أخواتها الأربعة فوتا وفوتيلا وبراسكيفي وكيرياكي وهَدَتْ وَلدَيها يوسي وفيكتور.  حيث ابنها فكتور كان جندياً وضابطاً كبيراً في الجليل أُرسل من قِبل نيرون قيصر أن يضرب المسيحيين هناك.

القديس غريغوريوس الخامس بطريرك القسطنطينية الجديد في الشهداء

غريغوريوس الخامس بطريرك القسطنطينية القديس والجديد في الشهداء

ولد قديسنا في ديميتسانا، أركاديا في البليونيز سنة 1745م وكان أبوه راعياً وتتلمذ أول أمره لملاتيوس الراهب وأثناسيوس روزوبولس وفي سن العشرين انتقل إلى أثينا حيث درس سنتين على يد معلم مشهور آنذاك هو ديميتريوس فوداس.

القديس جاورجيوس الصربي الشهيد

جاورجيوس الصربي القديس الشهيد الجديد

ولد في آواخر القرن الخامس عشر في مدينة كراتوف الصربية. ترك بلدته وتوجه الى مدينة صوفيا في بلغاريا ليتفادى الوقوع في يد الأتراك -الذين كانوا يحتلون صربيا في ذلك الوقت- لأنهم كانوا يوقفون الشبان المميَّزين ليصبحوا خداماً في قصر السلطان بايزيد.

Scroll to Top