أبينا الشيخ يعقوب رئيس دير داود البار

Abbot Jacov Tsalikis

1-  نَسَب الشيخ وسنوات طفولته

آسيا الصغرى، التي أنجبت قدّيسين كثيرين في كنيستنا، هي موطن الأب يعقوب. فقد وُلد في قرية ليفيسي في ماكري (Λιβίσι Μάκρης). كانت أسرته ميسورة الحال، من أغنياء القرية. وغناها الأكبر كان التقوى والمحبة المسيحيتين. وقد أنجبت في تاريخها العريق رهباناً وإكليريكيين وقديس.

مواصلة القراءة

بوحنا الشهيد الجديد الذي من تاسوس

القديس يوحنا الشهيد الجديد الذي من تاسوس

القديس يوحنا الشهيد الجديد الذي من تاسوسالقديس يوحنا الشهيد ولد في إحدى قرى جزيرة تاسوس (اليونان) في العام 1638م. أرسله ذووه الى القسطنطينية ليعمل لدى خيّاط مسيحي. كان عمره أربعة عشر عاماً.

مواصلة القراءة

يوحنا اللاهوتي الرسول والإنجيلي الحبيب

القديس يوحنا الإنجيلي

القديس يوحنا الإنجيليمن بيت صيدا الجليل. انه مع أخيه يعقوب ابن زبدى، وأحد الاثني عشر ولقبه ابن الرعد. الأخوان رآهما السيد “مع أبيهما زبدى يُصلحان شباكهما فدعاهما فتركاالقديس يوحنا الإنجيلي السفينة وأباهما من ذلك الحين وتبعاه”(متى 4    :12). كان هذا في الجليل على ضفاف بحيرة طبرية. هو وأخوه قالا مرة ليسوع: “امنحنا ان يجلس أحدنا عن يمينك والآخر عن شمالك في مجدك” (مرقس 10    :37) فوبخهما السيد لأن هذا كان مطلب مجد دنيوي.

مواصلة القراءة

نيقولاوس الكورنثي القديس الشهيد

القديسون مارون و نيقولاوس الكورنثي و اوكسينتيوس وداميان و ابرام

القديسون مارون و نيقولاوس الكورنثي و اوكسينتيوس وداميان و ابرامولد في قرية قرب كورنثوس. التحق بأحد التجار، خادمًا، في سن الثانية عشرة. تزوج وأنجب، سلك بمخافة الله. أصاب، في عمله نجاحًا. بعض الاتراك حسدوه. اتهموه بأنه أهان نبيّهم محمد. أوقف أمام القاضي فاعترف بالمسيح بجرأة.

مواصلة القراءة

ميرون القديس الشهيد في الكهنة

القديسان ميرون و ديمتريوس الذي من سيمرنة

القديسان ميرون و ديمتريوس الذي من سيمرنةبعدما تسلم الحكم الامبراطور داكيوس (249 – 251 ب.م.) امر باضطهاد المسيحيين في كل الامبراطورية الرومانية. فانتهز انتيباتر والي آخائيا (اليونان) فرصة عيد الميلاد فأرسل جنوداً وأحرقوا الكنيسة” وأمسكوا بالمسيحيين المجتمعين فيها, وعلى رأسهم كاهن الكنيسة ميرون.

مواصلة القراءة

لاونديوس الطرابلسي ورفيقاه هيباتيوس ووثيوذولس القديسون الشهداء

القديسون الشهداء لاونديوس الطرابلسي ورفيقاه هيباتيوس ووثيوذولس

القديسون الشهداء لاونديوس الطرابلسي ورفيقاه هيباتيوس ووثيوذولسكان لاونديوس ضابطا في زمن الامبراطور الروماني فاسباسيان ( 69-79 ) وكان مركزه طرابلس في لبنان. كان ضخم الجسم، صلب العود، قويا، مغوارا في ساحات المعارك.

 كان يوزع الطعام على الفقراء ويجاهر بإيمانه بالمسيح ويتكلم ضد عبادة الأصنام. وصل خبره إلى ادريانوس، حاكم فينيقيا آنذاك، أنه، أي لاونديوس، مسيحي فأطلق في إثره هيباتيوس على رأس كوكبة من العسكر  ليقبضوا على ليونديوس ويحرسوه حتى مجيء الحاكم. وفي الطريق، لما اقترب الجنود من طرابلس، أخذت هيباتيوس حمى شديدة. ثم ذات ليلة، أثناء مرضه، تراءى له ملاك الرب قائلا: “اذا أردت أن تشفى فارفعوا الصوت، أنت وجندك، الى السماء وقولوا ثلاثا: “يا إله لاونديوس أعنّي ! “.

مواصلة القراءة

كيرياكوس القديس السائح

أبينا البار القديس كيرياكوس السائح

أبينا البار القديس كيرياكوس السائحولد القديس كيرياكوس في مدينة كورنثوس (اليونان) عام 448 من أب كاهن وأم تقية. نشأ على محبة المسيح في كنف ذويه إلى أن بلغ الثامنة عشرة، غادر بعدها موطنه سراً إلى أورشليم   لأن روحه احتدت فيه ورغب في الحياة الملائكية. ولما بلغ المدينة المقدسة وسجد لعود الصليب، سمع بالقديس افتيموس الكبير (377-473 ) فجاء إليه وسأله أن يقبله في عداد تلاميذه.

مواصلة القراءة

ذياذوخوس البارأسقف فوتيكي

يُظنّ أنّه ولد في مطلع القرن الخامس الميلادي. صار أسقفاً على الإيبرية القديمة بين العامين 451 و458م. فوتيكي، مركز أبرشيته، بلدة صغيرة في الناحية الغربية من اليونان. وقد جرى نفيه إلى قرطاجة في أواخر أيامه.

مواصلة القراءة

خرالمبوس القديس الشهيد في الكهنة

القديس خرالمبوس

القديس خرالمبوستعيّد الكنيسة في العاشر من شباط للقديس الشهيد في الكهنة خرالمبوس الذي يعني اسمه الفرح المنير او اللامع. كان كاهنًا في القرن الثاني يخدم رعية قرب أفسس. عاش طويلا حتى قارب المئة او تجاوزها.

مواصلة القراءة

المتقدم في الكهنة جون رومانيدس

الأب رومانيدس:

كشف الأب رومانيدس في تعريف عن نفسه، وهو أمر نادراً ما كان يقوم به، ما يلي:

“أتى والداي من مدينة كاستروبوليس الرومانية في أراباسوس كابادوكية، وهي مسقط رأس الإمبراطور الروماني موريق (582-602) الذي حدّد القديس غريغوريوس الكبير (590-604) بابا لروما، الذي بدوره عيّن أوغسطين أوّل رئيس أساقفة لكانتربري.

مواصلة القراءة

ثيودوروس الأشعري القديس البار

ثيودوسيوس و زاخياس و أثناسيوس

ثيودوسيوس و زاخياس و أثناسيوسلا نعرف متى عاش بالتحديد. نعرف فقط أنه نشأ وترعرع في (القسطنطينية) لعائلة غنية تقيَّة. ترهب في أحد الأديرة في العاصمة الذي عُرف، فيما بعد، بـ (دير تريخيناس), من اليونانية ومعناها (الأشعري), نسبة إلى القديس نفسه الذي أعتاد أن يستتر بثوب من الشعر الخشن. آخرون قالوا: أنه كان كثيف الشعر لذا عُرف بالأشعري. خاض غمار نسك صارم. جاهد من أجل الفضيلة وثبت في الصلاة  الدائمة. الأمر الذي أهَّلَهُ لإحراز النصرة على الشيطان. وقد حظي بنعمة الروح القدس بوفرة حتّى سال من ضريحه, إثر وفاته, طيب سماوي الرائحة كان الإدهّان به يؤدي إلى شفاء المرضىَ بأدوية النفس والجسد.

مواصلة القراءة

برفيريوس أسقف غزة

برفيريوس أسقف غزة

برفيريوس أسقف غزةوُلد القديس برفيريوس في تسالونيك/اليونان من أبوين غنيين بالفضائل والأموال. نال حظاً وافراً من العلوم، أشاح بوجهه عن نِعَم الأرض، وتطلّع إلى نِعَم السماء فترك بيت أبيه وقصد الصحارى المصرية حيث كانت الحياة النسكية في أبهى عهودها فقضى في مناسكها خمس سنوات كان فيها مثال التقوة والكمال الرهباني.

مواصلة القراءة