الفصل الثالث عشر – الوديعة المقدسة للكنيسة

أ-حاملو الوديعة الحقيقيون

يُذَكِّر بولس الرسول تيموثاوس بوجوب المحافظة التامة على “الوديعة” التي ائتُمن عليها، واجتناب كلام الهراطقة الفاسد والمتلبس بالبدع (1 تيم 6: 20). ويقول له: “احفظ الوديعة بعون الروح القدس الذي حلّ فينا” (2 تيم 1: 14)، أي الوديعة الكريمة التي أودعها الله فيه. وهو يعتبر هذا الأمر أساسياً جداً، لذلك يضيف انه من دون هذه “لوديعة” يتعرَّض الإنسان لأن “يحيد عن الإيمان” (1 تيم 6: 21).

مواصلة القراءة

الفصل الأول: التقليد الشريف: مصادر الإيمان الأرثوذكسي

(احفظ الوديعة) (1تيموثاوس 20:6).
(التقليد الشريف حياة الروح القدس في الكنيسة).. فلاديمير لوسكي.

المعنى الداخلي للتقليد الشريف:

يتميّز تاريخ الأرثوذكسية خارجياً بسلسلة من الهزائم المفاجئة: سقوط الإسكندرية وأنطاكية والقدس نتيجة الفتح الإسلامي، إحراق كييف على يد المغول، تعرض القسطنطينية للغزو مرتين، أولاً من قبل الصليبيين ثم من قبل الأتراك، وأخيراً اندلاع ثورة تشرين في روسيا. إلا أن هذه الأحداث وإن عملت على تحويل ظاهر العالم الأرثوذكسي، فإنها لم تبدّل في شيء الاستمرارية الداخلية للكنيسة. إن أكثر ما يثير الغريب في لقائه الأول مع الأرثوذكسية، طابعها الموحي بالقدم وبقاء مظهرها دون تغيير. فسيرى أن الأرثوذكسيين ما برحوا يعمّدون بالتغطيس ثلاث مرات كما في الكنيسة القديمة، وأن المناولة تعطى للأطفال والأولاد الصغار. كما سيسمع الشماس يهتف أثناء القداس الإلهي (الأبواب، الأبواب)، كما في سالف الأيام حين كانت مداخل الكنائس محكمة الإقفال وما من أحد خارج إطار الأسرة المسيحية كان بمستطاعه الاشتراك بعبادتها وكذلك سيجد أن دستور الإيمان يتلى بدون أي إضافات.

مواصلة القراءة

مدخل إلى علم الآباء

مُقَدمَة:

تشدد الكنيسة الأرثوذكسية على أهمية الآباء حتى عُرفت بأنها”كنيسة الآباء” فمن هم يا ترى هؤلاء؟ الوالد هو عادة الذي يلدنا جسدياً وبالتالي فكرياً وروحياً وإلى هذه الولادة الثانية يشير الرسول بولس في رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس 15:4” لأنه وان كان لكم ربوات من المرشدين في المسيح لكن ليس آباء كثيرون.لأني أنا ولدتكم في المسيح يسوع بالإنجيل.”وكذلك القديس إيريناوس أسقف ليون(130-200م) يقول” من علمني حرفاً كنت له ابناً وكان لي أباً”. فالتعليم هو الذي يحدد الأبوة. ومنذ القرن الثاني دُعي الأسقف أباً لأنه يعلّم الإيمان ثم أصبحت هذه التسمية شائعة في القرن الرابع وكانت تُطلق بالجمع”آباء” على الأساقفة من القدامى عامة الذين عُرفوا باستقامة العقيدة، وكانت تُطلق على غير الأساقفة مثل القدّيس إيرونيموس الكاهن(420م) وبروسبير العلماني.أيضاً أُطلقت كلمة”آباء” على الأساقفة المجتمعين في المجامع.والقديس باسيليوس الكبير يسمي أساقفة مجمع نيقية(325) آباء. ومنذ القرن الخامس ابتدأ استخدام “آباء”في المجادلات اللاهوتية وأصبح إجماعهم يؤكد حقيقة معينة.

مواصلة القراءة

تفسير العهد الجديد في الكنيسة الأرثوذكسية

تُحفظ الأناجيل، التي هي جوهر العهد الجديد وجزء مهم منه، بشكل دائم على المائدة المقدسة في كل كنيسة أرثوذكسية. من عن هذه المائدة يأخذ الكاهن النصّ، المعروف ليتورجيًا بـ”الإنجيل المقدس”، ليقرأه في اجتماع المؤمنين الليتورجي ثم يعيده إلى مكانه بعد القراءة. هذا يشير إلى المكانة المهمّة التي لكلمة الله وكذلك إلى عمق العلاقة القائمة بين الكتابات المقدسة والكنيسة الأرثوذكسية. فالكنيسة لا تحافظ على هذه الكتب ثم تقرؤها للمؤمنين فقط، لكنها أيضاً تفسرها بطريقة مسؤولة وذلك عبر العصور.

سنبدأ الآن بعرض تحليلي:

مواصلة القراءة

الكتاب المقدس، الكنيسة والنقد

هذا النص هو جزء من مقالة أطول تحمل العنوان نفسه وقد حُذفَت بعض المقاطع بإذن من الكاتب. الأب جاك سباركس هو عميد أكاديمية القديس أثناسيوس للاهوت الأرثوذكسي ورئيس اللجنة الأرثوذكسية لترجمة الكتاب المقدس في اميركا… نقلاً عن مجلة التراث الأرثوذكسي

لماذا تهتمّ الكنيسة الأرثوذكسية بالكتاب المقدّس إلى هذا الحد؟ لماذا نحفظه بهذا القدر من الحرص؟ لماذا نوقره ونعتبره مقدّساً؟ لماذا نقرؤه كثيراً في الخدَم؟ أولاً وقبل كل شيء، الكتاب المقدس مركزيّ في إعلان الله للجنس البشري. يكتب القديس غريغوريوس النيصّي: “الكتاب الموحى به من الله، كما يسمّيه الرسول، هو كتابة الروح القدس. هدفه هو منفعة البشر. فهو يكتب: كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع (2تيموثاوس 16:3)”.

مواصلة القراءة

استعمال العهد القديم في الكنيسة وفي الليتورجيا

مكانة العهد القديم في الكنيسة الأولى:

كان العهد القديم كتاب يسوع والرسل وبشكل عام كتاب الكنيسة الأول. يسوع قال، في موعظته على الجبل (متى ٥:١٧ ) “لا تظنوا أني جئت أنقض الناموس أو الأنبياء، ما جئت لأنقض بل لأكمل”؛ وهنا “أكمل” لها معنى الاتمام كما يستنتج من متابعة قول المسيح (متى ٥:٢١ ) “إني أقول لكم إن لم يزد برّكم على الكتبة والفريسيين، لن تدخلوا ملكوت السموات”. فقوله هنا يتعلق بإكمال الناموس وأيضاً بتعميقه.

مواصلة القراءة

التقليد

يستند الإيمان بالمسيح يسوع إلى مجموعة تعاليم وعقائد ومعلومات تتناول حياة المسيح والأحداث التي جرت معه. أمّا التقليد فهو، من جهة، قبول جيل معيّن مجموعة التعاليم والعقائد والمعلومات تلك، الأمر الذي يجعله يتواصل مع الأجيال السابقة، ومن جهة أخرى، هو الطريقة التي يتمّ فيها تناقل تلك المجموعة. وفي الوقت ذاته، يتّصل التقليد بإيمان حيّ يعيشه المؤمنون في ظروف متغيّرة. لذلك ليس هو مجرّد نقل معلومات فحسب. سنحاول أن نرى أهمّيّة التقليد في تاريخ شعب الله من العهد القديم إلى العهد الجديد فعصر الآباء.

مواصلة القراءة

لماذا نقرأ العهد القديم؟

تكثر الإعتراضات على كتب العهد القديم، على مناقبيته، كما هو الزعم، وعلى تخلّفه وعنصريته وعلى أن أغلب نصوصه انتحلها اسرائيل من آداب مجاورة له. هذا يتأتى من ان ماركيونية جديدة متفشية في عقول البعض، وماركيون هو من سنوبه (بلاد البنطس) توفي حوالى العام 155، وهو اول من ابتدع في كتابه “المتناقضات” وقال بالفرق بين إله العهد القديم وإله العهد الجديد، ولم يعترف الا بإله العهد الجديد. ضخامة الردود التي نجدها عند الآباء الاولين امثال: يوستينوس الشهيد (+ 165)، ترتليانوس القرطاجي (155-220) و إيريناوس أسقف ليون (+202) دلالة ساطعة على مخالفة ماركيون للحقيقة والتراث المستقيم. وقد اعتبر هؤلاء الآباء وغيرهم (إكليمنضُس الإسكندريّ، اوريجنس، واغوسطينس…) ان التوراة هي كلمة الله بالقوة نفسها التي العهد الجديد فيها كلمة الله، ومما قاله كليمنضس إن الذي يؤمن بكلام العهدين يسمع صوت الله يحدّثه من خلال قراءتهما وهو يبرهن له على انه موجود في كل حرف من احرفهما.

مواصلة القراءة

تاريخ قانون العهد الجديد

تاريخ اقانون الكتاب المقدس

المقدمة:

كلام المسيح نور وحياة، نور لعقلنا يضيء علينا نحن الجالسين في الظلمة وظلال الموت، هو حياة لقلوبنا المتعبة في مهام هذه الدنيا والظامئة إلى الحياة والمحبة. كتب كثيرة جميلة وثمينة وغنية بأفكارها نُشرت وتُنشر كل يوم. ولكن كتاب الحياة واحد. منه منبع الحياة الخالدة المنبعثة من قلب في قلب كل مؤمن. «الإنجيل المقدس» المخلص. ولذا يتحتم أن العهد الجديد والكنيسة تكّرم الكتاب كل الإكرام. وتتعدد وسائل تكريمها له. في الكنيسة نطوف بالكتاب ونزيّحه ونبخره ونقبّله ونطال عه. الكتاب المقدس يتربع وسط المائدة في الهيكل داخل كنائسنا.

مواصلة القراءة

تاريخ قانون العهد الجديد

تاريخ اقانون الكتاب المقدس

المقدمة:

كلام المسيح نور وحياة، نور لعقلنا يضيء علينا نحن الجالسين في الظلمة وظلال الموت، هو حياة لقلوبنا المتعبة في مهام هذه الدنيا والظامئة إلى الحياة والمحبة. كتب كثيرة جميلة وثمينة وغنية بأفكارها نُشرت وتُنشر كل يوم. ولكن كتاب الحياة واحد. منه منبع الحياة الخالدة المنبعثة من قلب في قلب كل مؤمن. «الإنجيل المقدس» المخلص. ولذا يتحتم أن العهد الجديد والكنيسة تكّرم الكتاب كل الإكرام. وتتعدد وسائل تكريمها له. في الكنيسة نطوف بالكتاب ونزيّحه ونبخره ونقبّله ونطال عه. الكتاب المقدس يتربع وسط المائدة في الهيكل داخل كنائسنا.

مواصلة القراءة