fbpx

المعزي

جسد المسيح الحي

لقد استعمل المسيحيون الأولون العبارة اليونانية ecclesia للدلالة على هذه الحقيقة الجديدة المجيدة التي كانوا يشعرون كل الشعور بأنهم ينتمون إليها. وهذه العبارة تُوحي وتفرض مفهوماً جد واضح لما كانت الكنيسة بالنسبة لهم، وكانت تدل على مظهرين رئيسيين تحت التأثير الجلي للاستعمال الذي قامت به الترجمة السبعينية لهذه العبارة. وهذان المظهران هما: استمرار العهدين العضوي …

جسد المسيح الحي قراءة المزيد »

الفصل العاشر – شخص الروح القدس

أ – المعزّي الآخر وَعَد ربنا يسوع المسيح تلاميذه، قُبيل آلامه المكرَّمة: “وأنا أسأل أبي، فيهب لكم معزياً آخر، يبقى معكم إلى الأبد، روح الحق الذي لا يستطيع العالم أن يتلقاه، لأنه لا يراه ولا يعرفه. أمّا انتم فتعرفونه، لأنه يقيم معكم وهو فيكم” (يو 14: 16-17). “ولكن المعزّي، الروح القدس، يرسله الآب باسمي، فيعلّمكم …

الفصل العاشر – شخص الروح القدس قراءة المزيد »

قوزما الاورشليمي أسقف مايومة

قوزما الاورشليمي المنشئ أسقف مايومة

وُلد قوزما في أورشليم ولكنه تيتّم باكرا فأخذه والد القديس يوحنا الدمشقي، سرجيوس، إليه، ربما لصلة قرابة بينهما. عاش قوزما ويوحنا في بيت واحد في دمشق، وقد وفّر لهما سرجيوس كل أسباب التعليم العالي لأنه كان من أعيان البلد ورجلاً مقتدراً غنياً. فتتلمذا على راهب من أصل صقلي اسمه قوزما كان قد جمع من المعارف وعلوم …

قوزما الاورشليمي المنشئ أسقف مايومة قراءة المزيد »

الفصل الرابع: الكنيسة: طبيعتها ومهمتها

الفكر الجامع: يتعذَّر علينا أن نبدأ بإعطاء تحديد رسمي للكنيسة، لأنه لا يقدر أيّ تحديد أن يدَّعي السلطان العقيدي، ولأنه لا يوحد أيّ تحديد عند آباء الكنيسة وفي مقرارات المجامع المسكونية. وفي الملخصات العقيدية التي وُضعت أحياناً في الكنيسة الشرقية الأرثوذكسية وعلى الأخص في القرن السابع عشر، والتي تُنعت خطأ “بكتب اللاهوت الدستوري” لا نجد …

الفصل الرابع: الكنيسة: طبيعتها ومهمتها قراءة المزيد »

الكنيسة المواهبية

تدل لفظة kharisma في العالم اليوناني (χάριμα) على “الهبة المجانية”، أصلها kharis ) χάρις) اي “نعمة”. ومن المعلوم أن الأباطرة قديما كانوا يمنحون جنودهم kharisma، اي مبلغا إضافيا على راتبهم، من دون ان ينتظروه او يستحقوه. استعمل كتّاب الاسفار المقدسة اللفظة عينها للدلالة على المواهب التي يعطيها الروح الإلهي بفيض ومجانية الى الشعب الذي تَجمعه طاعة …

الكنيسة المواهبية قراءة المزيد »

الطوائف والبدع المسيحية

الغاية من المادة: مادة البدع المسيحية، مادة غايتها التعرف على الطوائف والبدع الموجودة في العالم من جهة، وخصوصاً في منطقة الشرق الأوسط، وبصورة خاصة بكنيستنا الأنطاكية، ومن جهة أخرى لنعرف ما هو موقفنا تجاههم، حتى نستطيع أن ندافع عن إيمان الكنيسة الأرثوذكسية، تجاه المعطيات التي يثيروها في كل مكان.

المعزي

نعيد في عيد العنصرة لحلول الروح القدس على التلاميذ. ويدعو الإنجيل، وخاصةً عند يوحنا، الروحَ القدس بالمعزي وروح الحق. وبهذا يشرح الكثير من عمل الروح القدس. يُغادر يسوع تلاميذه عند الصعود، ولكنه قبل ذلك يعدهم أنه لن يتركهم يتامى، بل سيرسل لهم “معزياً آخر”. حين كان يسوع مع تلاميذه كان يحفظهم في العالم من العالم. …

المعزي قراءة المزيد »

الإعلان الإلهي

إعلان الله بواسطة خليقته:  يقصد بالإعلان الإلهي الأفعال والطرق التي استخدمها الله كي يعرّف بها عن ذاته أو مشيئته أو مقاصده. الخليقة ذاتها -بما فيها الإنسان- هي الإعلان الأول والدائم لله عن وجوده وقدرته وحكمته وعنايته ومحبته. وبكل تأكيد فلم تكن الخليقة، بعد خلق الإنسان الوسيلة الوحيدة لكي يتعرف بها على خالقه. بل يحدّثنا الكتاب …

الإعلان الإلهي قراءة المزيد »

ألوهة الروح القدس

أدرك المسيحيّون الأوّلون أن الروح القدس الذي نزل على التلاميذ يوم العنصرة فجعلهم ينطقون بقيامة المسيح ويعمّدون من آمن بيسوع المسيح ربّاً ومخلصاً، إنّما هو إله تام شارك في التدبير الخلاصي الذي أَعدَّه الآب وأتمّه السيّد المسيح على الصليب، لهذا نقل الرسول متّى في خاتمة إنجيله قول يسوع لتلاميذه: “إذهبوا الآن وتلمذوا كلّ الأمم معمّدين …

ألوهة الروح القدس قراءة المزيد »

Scroll to Top